سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

اثار الاحتباس الحراري الاكثر سوءا

الاحتباس الحراري له اثار كبيرة جدا على الارض وهو المسبب الأول لمشاكل التغير المناخي والتي لوحظت نتيجة ارتفاع درجة حرارة الارض وتغيرات كبيرة اثرت على كل الاحياء وهو ناتج من تلوث البيئة.

اثار الاحتباس الحراري

ان زيادة درجة حرارة الجو بمقدار 5 فهرنهايت فما فوق مؤثر بشكل كبير وهو يشبه ارتداء قطعة ملابس اضافية في الجو المعتدل عن خلعها اذ ان هذا التأثير يظهر على الإنسان. هذه التغيرات المناخية الناتجة عن الاحتباس الحراري تعتبر تأثير واحد على الإنسان ولكن الاثار الاخرى يمكن اعتبارها اكبر واكثر خطورة على حياة مجتمعات كاملة.

اشهر ملوثات الهواء وهي الدخان المنبعث من العوادم والمصانع , ثاني اوكسيد الكربون والميثان هي من مسببات الاحتباس الحرارية وأن الإنسان هو المسبب الأول لها نتيجة التطور الذي مرت عليه الارض خلال قرن واحد من الزمن او أكثر. استغلال الغابات وانهاء وجودها , التدخل في الطبيعة زاد من تفاقم المشاكل التي يسببها الاحتباس الحراري وكما نقول سببت زيادة الطين بله . كل هذا سبب آثار جسيمة على الارض التي نعيش عليها والتي سيتم شرحها بالتفصيل وبأسلوب مختصر.

اكثر تأثيرات الاحتباس الحراري السيئة :

التأثيرات او الاثار الناتجة من الاحتباس الحراري التي سببت تغيرات كبيرة في المناخ تأثيرها ارتد من الغلاف الجوي الى الارض وان هذه الاثار سيتم شرحها عبر النقاط التالية التي يعاني منها العالم ويشعر بها الجميع والتي وجب علينا ان نكتب عنها لجعلها قضية عالمية وأشهر هذه الآثار هي :

1- طقس فاسي وبشكل متكرر

التغيرات في درجة الحرارة وارتفاعها تسبب الكثير من الكوارث المناخية وأشهر هذه الكوارث هي العواصف , موجات الحر المتعاقبة , الفيضانات والجفاف . الطقس الحار الذي اصبح فعال نتيجة الاحتباس الحراري يجعل طبقة الغلاف الجوي أما تحتفظ بالمياه بدون اطلاقها في بعض المناطق او يتم تحريره بسخاء في مناطق اخرى وهذا يعني ان الاجواء الرطبة ستكون رطوبتها أكثر من ذي قبل بينما الجافة سيزداد جفافها حتى في المواسم التي يفترض أن تكون فيها غير جافة.

هناك الكثير من التقلبات الجوية الخطيرة أشهرها الفيضانات المدمرة , العواصف ذات الدرجات المختلفة , الجفاف وحرائق الغابات التي تتكرر دائما في كل مناطق العالم. اي كارثة جوية من هذه الكوارث تسبب خسائر كبيرة جدا تصل الى 1 مليار دولار في كل كارثة مناخية من تلك المذكورة وخاصة ان كانت في أوج قوتها.

هذه الكوارث التي يتصور البعض على أنها طبيعية تسبب مشاكل بالاضافة الى الخسائر المادية فإنها خطيرة على الصحة العامة. كل الملوثات الناتجة من هذه الكوارث تسبب كلا من تلوث الهواء بالإضافة الى تلوث المياه وإن مزج الملوثات مع الهواء والماء يعني اصابة الكثير من الناس بالتسمم وخاصة اولئك الذين يعيشون في اماكن قريبة او على مسار نتائج الكوارث.

2- زيادة معدل الوفيات في العالم

الزيادة في تلوث الهواء هو المسبب لزيادة معدل الوفيات في مختلف بقاع العالم اذ تعاني البشرية من تصاعد ارتفاع درجة الحرارة نتيجة تصاعد الغازات المسببة للتغيرات المناخية. اكثر المتضررين من البشر هم الاطفال حديثي الولادة ثم الأكبر تدريجيا وصولا الى مراحل قد تصل الى ستة سنوات. كبار السن ايضا مهددين بالموت نتيجة الاختناقات والتقلبات الجوية المختلفة.

اغلب المشاكل المرضية التي تسبب الموت هي أمراض الجلد والقلب مع مشاكل الاوعية الدموية وضربة الشمس وغيرها واكثر المتضررين هم الطبقة الفقيرة التي لا تمتلك منازل جيدة من حيث العزل الحراري ووسائل التبريد التي يمكن أن تحتفظ بحرارة الغرفة والتي تساهم وبشكل جيد في فصل الصيف من حماية الناس من مشاكل تلوث البيئة والتغيرات المناخية.

3- هواء مليء بالملوثات الخطيرة

ان الارتفاع التدريجي في درجة الحرارة سوف يؤدي الى ضباب الاوزون عند مستوى سطح الارض . ضباب الأوزون القريب من الأرض يحدث نتيجة تفاعل الوقود المحترق من السيارات والمصانع مع ضوء الشمس والحرارة وغالبا ما نراه أقرب ما يكون في المناطق التي ينبعث منها دخان ناتج عن الاختراق مثل المصافي عندما تكون قريبة من الطرق السريعة ويشاهدها اغلبنا.

الضباب الدخاني هذا سيكون تأثيرها مباشر على كل من مرضى الربو والأمراض الرئوية الأخرى بالإضافة الى مرضى القلب. عندما تكون هذه الحالة متكررة في منطقة معينة سنجد أن سكان المناطق المحيطة بها يرتادون المستشفيات كثيرا و تتفاقم حالتهم تدريجيا وتكون مميته لان هذا الهواء الملوث يصنف على أنه قذر.

4- انقراض الحياة البرية واختفائها

الحياة البرية مهمة جدا على الارض فالانسان لا يعي وجود انواع الحيوانات الفقرية واللافقرية والتي تشمل تلك التي تمشي على رجلين او أربعة والزواحف مع البرمائيات ووجود أنواع من النباتات المهمة مسببة جميعها توازن في البيئة لانها تعمل على إبقاء النسب المئوية لوجود النباتات والحيوانات سواء كانت عاشبة او مفترسة.

ان الارتفاع في درجة الحرارة تدريجيا الناتج من الاحتباس الحراري سبب تغيرات مناخية لم تعتد هذه الكائنات عليها اذ لا تستطيع ان تحمي نفسها الا بالاسلوب الغريزي الذي تعرفه اذ لا يمكنها خلق افكار جديدة بالتالي تختفي تدريجيا بسبب موت صغارها ومشاكل في التكاثر او انقراض بيئتها التي تعيش فيها وتتقلص وفي بعض الأماكن اختفت بيئتها بالكامل.

5- زيادة الحامضية في البحار والمحيطات

اكثر المتضررين من زيادة الحامضية في البحار والمحيطات هي الشعاب المرجانية والرخويات وغيرها من الكائنات التي تعيش في البحار والتي تعيش بعضها في الأعماق ولكنها تظهر غالبا على السطح . ان المياه مادة مذيبة وهي تستقبل الملوثات التي يطلقها الإنسان سواء كانت هذه الملوثات تطلق مباشرة الى الماء او تلك التي تنبعث مع الهواء وتذوب في الماء.

أخطر ما يهدد البحار والمحيطات ويزيد من حامضيتها بالتدريج هي كربونات الكالسيوم والتي ما ان زادت حتى تكون المصدر لقتل الكثير من انواع الحياة في هذه البحار والخلل الكبير الذي يحصل في التوازن البيئي. هذه الكائنات اما تموت في مناطق التلوث او تهرب الى مناطق اكثر امانا واقل تلوثا وهي حساسة جدا لحامضية المياه التي تعيش فيها.

6- ارتفاع منسوب مياه البحر

التوقعات التي يضعها العلماء في حالة استمرار ظاهرة الاحتباس الحراري بدون حل من شانها رفع منسوي المحيط الى مسافة قد تصل ما بين 30 سنتمتر الى غاية متر وربع في السنوات القادمة وهذا يعني اختفاء الكثير من السواحل وزحف كبير في المدن الساحلية لأن ارتفاع المياه يؤثر على الاساسات وهذا يعني تقلص مساحة اليابسة وخاصة في المدن الساحلية.

الماء الذي يسبب الارتفاع ناتج من ذوبان الثلوج في المناطق المتجمدة الشمالية والجنوبية التي تعمل على موازنة حرارة الارض بالتالي فان نسبة انصهار الجليد سوف تزداد مما ينبئ بكارثة كبيرة جدا على مستوى الحياة بكل أنواعها وبدون تدخل ومحاولات جادة على مستوى العالم يمكن ان يكون مستقبل الارض غير جاد نتيجة التغيرات المناخية.

7- تأثير الأمطار الحامضية على الارض

قد يظن الكثير ان ايقاف او التقليل من انبعاث غاز ثاني اوكسيد الكربون سوف يؤدي الى تغيير مناخ الارض على المستوى القريب وهذا غير صحيح لان تلوث الهواء وخاصة في الطبقات العليا من الغلاف الجوي يختاج الى اجراءات تمتد لسنوات ووقفة جادة لكل سكان الارض قبل ان تبدأ الأمور بالتحسن تدريجيا .

الامطار الحامضية ذات تأثير سيء على المباني والزراعة والغابات وكل أشكال الحياة لان النبات هو أحد الكائنات الحية المهمة على الارض وبدونه لا يمكن ان تستمر الحياة ووجود تربة حامضية نتيجة هذه الامطار ان تكررت سوف يؤدي الى قتل الكثير من الغطاء النباتي الطبيعي والزراعة مما يسبب كوارث اقتصادية على مستوى العالم.

اقرأ أيضا :

عن AdmiN

واحد من الناس اعشق التدوين والمساعدة اسأل اي سؤال في اي مجال وسوف احرص على اجابتك بطريقة تقنعك حتى وان لم اكن افهم في موضوع سؤالك ساقرأ عنه واعود اليك كي افصله اليك واقربه الى ذهنك اكثر انا صديق الجميع ومستعد للمساعدة في كل وقت.

التعليقات ( 3 )

  1. blank

    يمكنك معرفة المتصل بدون استخدام اي برامج بالاضافة الى امكانية البحث عن رقم هاتف بالاسم من خلال هذا الموقع الرائع دليل الهاتف نمبروزو
    https://numberozo.com/

    • شكرا صديقي , كان من المفروض اضافة هذا التعليق في المقال او السؤال المتعلق بهذا الامر لكي اناقشك في الموقع بعد التجربة ولكن بما ان الموضوع في هذه الصفحة يتكلم عن الاحتباس الحراري سوف اكتفي بشكرك وادعوك للاجابة عن أي سؤال قريب عن التخصص المراد إجراء أي نقاش فيه.

    • شكرا صديقي , كان من المفروض اضافة هذا التعليق في المقال او السؤال المتعلق بهذا الامر لكي اناقشك في الموقع بعد التجربة ولكن بما ان الموضوع في هذه الصفحة يتكلم عن الاحتباس الحراري سوف اكتفي بشكرك وادعوك للاجابة عن أي سؤال قريب عن التخصص المراد إجراء أي نقاش فيه.

‎إضافة تعليق

ما هي عاصمة مصر ؟ ( القاهرة )

istanbul escort - escort izmir - mersin escort - adana escort - antalya escort