سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

استخدام الفيديو في صفحات الهبوط

التطوير يطرأ على كل شيء، وصفحات الهبوط “Landing Pages” ليست استثناء من هذه القاعدة. فإذا كان التوجه العام في وقت ما هو صناعة صفحة هبوط باستخدام النصوص، فإن التوجه العام لصناعتها قد أصبح الآن يشير وبشدة ناحية الفيديو. وبغض النظر عن أن الكثير من الخبراء في مجال SEO قد أشاروا في أكثر من موضع إلى أن العام 2015 هو عام الفيديو بلا منازع، فإن استخدام الفيديو في صفحات الهبوط له العديد من المزايا.

استخدام الفيديو في صفحات الهبوط

استخدام مقاطع الفيديو في صفحات الهبوط :

1- معالجة طول الرسالة التسويقية

إذن كيف تعالج النسخة الطويلة Long Copy بأفضل شكل؟ حيث يتطلب الأمر في بعض الأحيان الكثير من الشرح. والكثير من الشرح يعني الكثير من النصوص التي ستجعل صفحة الهبوط أطول، وتدفع الزائر إلى تحريك بكرة الفأرة حتى يكمل قراءته. هذه الممارسات مرفوضة في صفحات الهبوط. يجب أن تكون الرسالة مركزة في منطقة “Above The Fold” استخدام الفيديو كرسالة يختصر هذا الإزعاج في دقيقة أو اثنتين، بالإضافة إلى أن مربع الفيديو سيكون متواجدا في موضعه المفضل “Above The Fold” ومن ثم لن يكون الزائر في حاجة إلى تحريك الصفحة لأسفل لإكمال القراءة.

2- معدل تحويل مرتفع

الناس مرتبطة بالتلفاز منذ منتصف القرن العشرين، وهذا الارتباط يدفع الناس غريزيا إلى تفضيل الفيديو في استقبال الرسائل عن النصوص، حسب دراسة EyeView فإن الفيديو يرفع من نسبة التحويل حتى 80%. استخدام الفيديو في صفحات الهبوط، هو الترجمة الفعالة لهذا الميل الغريزي. هذا التأثير استمر مع تطور شكل الفيديو على الإنترنت وأي طريقة يتم عرض الفيديو بها.

3- بناء العلامة التجارية

الفيديو يدفع الناس إلى البقاء في موقعك فترة أطول، وهذا يسمح لهم باستيعاب العلامة التجارية الخاصة بك، فتسقط تلقائيا في عقولهم الباطنة، وتتحول مع الوقت إلى رائد في صناعتك. هذا بالطبع بافتراض أن جودة الفيديو مرتفعة.

4- بناء الارتباط والانتماء

إذا قمت بعرض نفسك أو أسرة العمل في الشركة في ثنايا الفيديو، وتعاقد العميل مع الشركة، أو تواصل معها بنحو أو بآخر، وعلم أن هؤلاء هم موظفو الشركة، سيزيد ارتباطه وحبه العلامات التجارية، وربما يقوم بالترويج لها بشكل مجاني “Word of Mouth”. هذا النوع من الحميمية مطلوب في عالم التسويق الرقمي كما هو الحال في التسويق العادي. صناعة انتماء وارتباط مع العملاء هو عصب نجاح أي شركة في السوق.

5- مراعاة كسل العميل

الفيديو يتيح اختيار لا تتيحه القراءة، وهو إضفاء لمسة من الراحة، فكل ما يجب أن يفعله العميل هو إبقاء أذنيه وعينيه مفتوحتين، بدون الحاجة إلى إرهاق نفسه بالقراءة. إذا كان الفيديو طويلا يمكنه الاستماع إليه ماشيا، أو بينما يمارس الرياضة، والاستماع إلى الفيديو لا يتطلب إلا الانتباه والتركيز الذهني فحسب، بدون الحاجة إلى إرهاق العينين.

6-  الفيديو فرصته أكثر من النصوص

إذا قمت بإعداد فيديو ترويجي مناسب لصفحة الهبوط، وقمت بتسجيله وعرضه على اليوتيوب، فهذا الإجراء يسمح بتعرض المنتج/الخدمة الخاص بك لجمهور الإنترنت أكثر 52 مرة مما لو اكتفيت بنص مكتوب عنه.

7-  أفضل الممارسات التطبيقية

أ. وضح نداء الإجراء في الفيديو

طالما تستخدم الفيديو في صفحات الهبوط، فمن المفضل أن توضح نداء الإجراء في الفيديو وتتكلم عنه بوضوح. بالطبع الزر سيكون بجانب أو أسفل الفيديو. تستطيع استخدام أحد قوالب ووردبريس الاحترافية التي تسمح بظهور الزر في الثانية التالية لذكر نداء الإجراء مباشرة في الفيديو، لتصنع نوعا من التفاعل والترابط بين المشاهد ونداء الإجراء.

ب. قم بإلغاء التشغيل التلقائي Autoplay

يعتبر التشغيل التلقائي من أكثر الممارسات إزعاجا في عرض الفيديو في صفحات الهبوط، يشعر معها الزائر أنه مسير وليس مخير. قم بإلغاء هذا العنصر، واجعل الفيديو يظهر أمام عينيه بصورته التقليدية، ودع القرار في يده. أما إذا شعرت بأن تفعيل Autoplay من الممكن أن يكون مفيدا بالنسبة لك، فالأمر في حاجة إلى إجراء بعض الاختبارات أولا

ج. التجربة الكافية قبل الإلقاء

أنا لا أدري إن كنت أنت من سيقوم بتسجيل الفيديو أم غيرك، وما إذا كان شخص واحد سيقوم بهذا أم مجموعة أشخاص، ولكن احرص على تجربة النص “Script” المزمع عرضه في الفيديو مرارا وتكرارا حتى تشعر بالرضا قبل التسجيل الفعلي للفيديو.

د. المقطع الطويل أم القصير Long vs Short

يتوقف هذا الخيار على طبيعة عملك ومنتجك الذي تنوي عرضه، غالبية المنتجات الجديدة تحتاج إلى فيديوهات أطول مقارنة بالمنتجات الاعتيادية أو العروض الخاصة. المنتجات الجديدة تتطلب المزيد من الشرح والتوضيح حتى يفهمها الزائر ويتفاعل معها. بينما تلجأ بعض المواقع إلى صنع فيديو لا تزيد مدته عن ۳۰ ثانية، مثله مثل إعلانات التلفاز، ويحظى بالكثير من التقدير والإعجاب لقصر مدته وتركيز الرسالة التسويقية به.

الخلاصة استخدام الفيديو في صفحات الهبوط

الفيديو يحظى بالكثير من التقدير من قبل الزوار، وخاصة إذا تم صناعته بحرفية كافية، وبشكل مركز في الرسالة التسويقية الخاصة بالعميل طبقا لدراسة Buyer Persona. بمراعاة ممارسات الاستهداف الصحيح من المرجح أن تزيد نسبة التحويل أكثر مما لو تم استخدام نصوص في صفحات الهبوط. يمكنك متابعة قناتنا على التليجرام التي ننشر فيها اخر المقالات الخاصة بالموقع سؤال وجواب.

اقرأ أيضا بخصوص استخدام الفيديو في صفحات الهبوط :

عن AdmiN

واحد من الناس اعشق التدوين والمساعدة اسأل اي سؤال في اي مجال وسوف احرص على اجابتك بطريقة تقنعك حتى وان لم اكن افهم في موضوع سؤالك ساقرأ عنه واعود اليك كي افصله اليك واقربه الى ذهنك اكثر انا صديق الجميع ومستعد للمساعدة في كل وقت.

‎إضافة تعليق