سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

اسماء بنات تبدأ بحرف الراء ومعناها

حرف الراء يحتوي على الكثير من اسماء البنات المعروفة والمشهورة. هذا يعني اننا سوف نقرا الكثير من الاسماء كون هذا الحرف من الحروف المحبوبة على المستوى العربي. القصد من ذلك ان حرف الراء هو سهل النطق وتكون نغمته الصوتية جميلة فيصدر منه اسماء بنات مميزة وشائعة وجميلة. يمكن الاطلاع على كل الاسماء من خلال جدول المحتويات قبل تصفح المقال او يمكن قرائته بالكامل ان كنت تمتلك الوقت الكافي. تستطيع ايضا الحصول على اسماء بنات لحروف عربية أخرى من خلال المقال اسماء البنات الحديثة عربية تركية اجنبية ومعانيها .

اسماء بنات بحرف الراء

اسماء بنات بحرف الراء

اسماء بنات جميلة بحرف الراء مع المعاني

رابحة

الرابحة : هي الكاسبة  ، ذات الفأل الحسن والحظ السعيد، والتي في ميلادها مربح ومكسب لأهلها الذين يجدون فيها مغنماً يضفي على حياتهم بهجة وغبطة.

رابعة

قد تكون هي الرابعة من بين أخوتها، وقد تكون الرابعة في الإناث، فهي رابعة في العدد بين هذا وذاك، واسم رابعة يطلق في أغلب الأحيان دون الالتفات إلى قيمته العددية، لأنه اسم جميل وفي لفظه نغمة وموسقة فيستعذبه البعض ويطلقونه على بناتهم.

راضية

من الرضى، وهو القناعة والاكتفاء بالموجود، والرضى بما قسم الله سبحانه، وفي التنزيل العزيز: (فهو في عيشة راضية)، وراضية هي القنوعة التي ترضى بنصيبها وما قسم الله لها، ولا تطمح إلى ما لا يمكن تحقيقه فتتعب نفسها ولا تحصل في نهاية الأمر على أكثر مما كتب لها.

رانية

رانية : من الزنو، وهو إدامة النظر مع سكون الطرف، ورانية هي التي ترنو وتطمح لكل ما فيه خير لها ولأسرتها ولمجتمعها، وهي التي تطيل التأمل ولا تتصرف بتهور وطيش بل بحكمة وروية وأناة، فتبدو حنكتها وحكمتها ويؤخذ بشورها ورأيها.

راوية

راوية : من الري وهو السقاية، وراوية هي التي تُروي العطش وتزيل الظمأ، وترطب الجفاف، وراوية هي التي تُروي عطش أهلها وظمأهم الى مولودة ربما انتظروا قدومها بفارغ الصبر.

رائدة

الرائدة: هي القيادية التي يكون لها دور الريادة والمبادرة، ورائدة هي ذات السيادة وذات المنزلة الرفيعة والمكانة السامية المرموقة، مما يرفع مكانتها ويزيد من قيمتها في بيتها وبين أهلها وأسرتها.

رايقة

رائقة : أي هادئة وادعة، والرائق هو الهاديء الذي لا يثير ضجة ولا صخباً، ورايقة هي الهادئة الوادعة الوقورة، التي لا يصدر عنها إلا ما يسر، ولا يسمع منها إلا اللفظ الناعم الجميل، ومن هنا جاءها الاسم.

رباب

الرباب : واحدته ربابة، وهي آلة طرب وترية ذات وتر واحد، يمرر عليها قوس مع وتر من شعر مجموع من سبيب الخيل، فتصدر صوتاً حنوناً فيه نغمة من الحزن تعبر عن مشاعر أهل البادية الذين يستعملون هذه الآلة، واسم رباب جمع يقصد به المبالغة في التشبيه، ورباب هي الحنونة الوادعة الطيبة، وفي اسمها نغمة هادئة جميلة.

ربى

من الأسماء الحديثة، وربى جمع ربوة، وهي مرتفع من الأرض، وفي الحديث الشريف : «الفردوس ربوة الجنة» أي أرفعها، وفي التنزيل العزيز: (كمثل جنة بربوة)، وهكذا نرى أن الربوة والربى هي التلال الخضراء التي تشرف على ما دونها، والتي تزهو بربيعها وبأزهارها اليانعة الجميلة، وتكون كالحديقة الغناء، ومن هنا جاء الاسم.

ربيحة

من الربح وهو الكسب والغنم، وربيحة هي الرابحة الكاسبة، التي تحصل على ما تريد بسهولة ويسر، وتأتيها الأمور منقادة بفضل حظها وفألها الحسن وتسهيل الله سبحانه وتعالى عليها. وفي ميلادها مربح ومكسب لأهلها الذين يفرحون بها، ويجدون فيها مغنماً يضفي على حياتهم بهجة وغبطة.

رتاج

من الأسماء الحديثة، والرتاج هو الباب العظيم الذي يكون فيه أحياناً باب أصغر منه، وباب الكعبة يسمى رتاج، وفي مادة «رتج» من لسان العرب :

ألم ترني عاهدت ربي وإنني      لبين رتاج مقفل ومقام

وأرتج عليه : أي تلعثم وأستغلق عليه الكلام. وربما نسبة إلى باب الكعبة يطلق الناس هذا الاسم على بناتهم.

رجاء

رجاء، يلفظونها مخففة من الهمزة، والرجاء هو الأمل في الحصول على شيء يرجوه الإنسان، وهو نقيض اليأس، ورجاء هي تعبير عن رغبة الأهل ورجائهم في ولادة طفلة جميلة لهم، وجاء الاسم تعبيراً عن هذه الرغبة أو تحقيقاً لها.

رحاب

من الرحب، وهو السعة في المكان، وفي التنزيل العزيز: «حتى إذا ضاقت عليهم الأرض بما رحبت ، ورحب الصدر: واسعه طويل الأناة، ورحاب هي واسعة الصدر والأفق والفهم، يتسع صدرها للجميع ولا تضيق بأحد، وتتقبل الأمور بروح رحبة سمحة.

رحمة

الرحمة : هي الرقة والعطف واللين، وفي التنزيل العزيز: «وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين»، ومن هنا فرحمة هي ذات القلب الطيب الرؤوف التي تعطف على الآخرين ولا تحمل غلا ولا ضغينة على أحد.

ردينة

الرديني : هو الرمح نسبة إلى ردينة وهي امرأة كانت هي وزوجها يقومان الرماح فنُسبت إليها، وردينة تصغير ردن وهو كم الثوب والتاء للتأنيث، وكأن هذه المولودة ردين صغير عند أهلها، وفي التصغير نغمة تحبب يمنحها الأهل لأولادهم، ومن هنا جاء اسم ردينة.

رزقة

اسم قليل الانتشار، واسم المذكر منه رزق، والرزقة هي الرزق والمال وما يكسبه الإنسان من مال يرتزق ويعيش منه، يقولون: «فلان رزقته كثيرة» : أي أنه ذو مال ويسار، وفي الأمثال العامية : «أبو البنات مرزوق»: أي أن الله سبحانه يهيئ له رزقه من حيث لا يحتسب، ورزقة هو التي يتفاءل الأهل بها ويرجون أن يروا بميلادها الخير والرزق والمال الوفير.

رسمية

الرسمي من الكلام وغيره هو ما يعتد به ويعول عليه، وكل شيء رسمي هو الذي يكون على أصوله، ورسمية هي العاقلة الرصينة الوقورة، التي تكون أمورها دائماً جادة لا عوج فيها ولا مداهنة.

رشا

الرشأا ولد الظبية إذا قوي وتحرك ومشى مع أمه، والرشأ جميل أملس طويل العنق أكحل العينين، ومن أجل صفاته الجميلة أطلقوا اسمه على الإناث.

رشدية

رشدية : من الرشد وهو الاستقامة على طريق الحق والابتعاد عن الغي والباطل، ورشدية هي الراشدة الحكيمة التي تزن الأمور بزنة العقل، وتتصف برجاحة العقل والحكمة، وتتصرف بهدوء وعقلانية.

رشيدة

من الرشد، وهو الهدى، يقولون: «رشد أمره» : أي وفق فيه، والرشاد هو الهدى والنهج القويم وهو ضد الضلالة، ورشيدة هي الراشدة الحكيمة التي تتصرف بحكمة وروية ولا يبدر منها إلا كل خير.

رغد

الرغد : هو سعة العيش والبحبوحة، ومن يعش حياة رغدة يكون مرفها لا ينقصه شيء من متاع الدنيا، ورغد هي التي يتمنى لها أهلها أن تعيش حياة رغدة سعيدة.

رغدة

يشبه الاسم الذي قبله، ورغدة هي التي تعيش سعيدة مرفهة لا ينقصها شيء من متاع الدنيا وأمورها، وهي التي تجلب الرغد والسعادة لأهلها وأسرتها.

رفعة

الرفعة : هي علو المنزلة وسمو المقام والمكانة الاجتماعية، وفي التنزيل العزيز: «يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات»، ورفعة هي التي ترتفع بأخلاقها الطيبة، وتسمو بأفعالها الحميدة وتصرفاتها المتزنة الرصينة، ومن هنا جاءها الاسم. من الرفق، وهو العطف والحنو والشفقة، ورفقة هي ذات القلب الطيب الذي يفيض بالحنو والرحمة، والتي تتصرف برفق ولطف ولا تغضب أحداً، فيحبها من يعرفها وتسمو مكانتها بسبب هذه الخصال الطيبة التي تتمتع بها.

رفل

من الرفل، وهو سعة الثوب وإسباغه، ورفل في ثوبه : أطاله وجره متبختراً، ورفل في مشيه : جر ذيله وتبختر في سيره، ورفلة هي التي يبدو عليها الزهو والكبرياء، وتمشي مزهوة بجمالها ولباسها الأنيق.

رفيدة

من الرفد؛ وهو العطاء والصلة والمعونة، وفي التنزيل العزيز: «بئس الرفد المرفود» ، ورفيدة هي الكريمة المعطاء التي تجود بما لديها، وتعين وتصل من يحتاج إلى الصلة ، فتكون لها بذلك محبة ومنزلة سامية في المحيط الذي تعيش فيه.

رقية

اسم قديم معروف منذ العصر الجاهلي، وهو تصغير لكلمة رقية والتي تعني الحرز ضد الحسد والسحر والشعوذة، ولذلك فهم يرجون أن تكون هذه الطفلة رقية لها ولأهلها تحميهم بفألها الطيب من كل شر وأذى. ويطلقون هذا الاسم أيضاً تيمناً ؛ باسم رقية ابنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

رلى

اسم غير عربي الأصول، شأنه شأن أسماء كثيرة من هذا القبيل، ويرى البعض يعني الحاكمة أو سيدة المدينة، ومهما يكن من أمر فهو ليس من لغتنا ولا يمكن تصريفه أو الاشتقاق منه .

رماح

من الأسماء الحديثة، وهي جمع رمح، والرمح آلة حرب قديمة عبارة عن عود طويل وقوي من خشب الزان تثبت في رأسه حربة ويطعن به العدو، ورماح هي التي تكون ذات شخصية قوية ولا يجرؤ أحد على التعرض لها بأي مكروه أو أذى.

رميسة

رمس، وتصغيره رميس، والتاء في رميسة للتأنيث، والرمس هو الثرب ترمس به الريح الأثر، أي تعفيه وتخفيه، وهو القبر الذي لا يرتفع عن سطح الأرض، ورميسة هي الصغيرة الهادئة الكتومة التي يبدو عليها الهدوء والتواضع .

رنا

من الفعل: رنا، يرنو رنوا: أي تطلع متأملاً، وأدام النظر ساهماً يفكر، ورنا هي التي ترنو لها القلوب بالمحبة والتقدير لحسنها وجمالها وبهاء طلعتها، وتتوسّم فيها الخير والفضل الوفير.

رندة

الرند: شجر طيب الرائحة من شجر البادية، والواحدة منه رندة، واسم رندة جاء تشبيهاً بهذه النبتة ذات الرائحة الطيبة التي تشبه رائحة العود والآس.

رنيم

من رنم اللحن أي هذبه وحسن نغمته، ومنه ترنم أي تمتم بلحن بصوت خافت ورنيم هي ذات الصوت الشجي والألفاظ العذبة، التي تضفي على صوتها الأنثوي الجميل عذوبة وسحراً.

رنين

الرنين : هي النغمة المتتابعة التي تُسمع من آلة كالجرس ونحوه، ورنين هو ذلك الصوت الشجي المتتابع الذي نسمعه ويعجبنا وقعه ولحنه، ومن هذه الرنة الجميلة والنغمة المتتابعة جاء اسم رنين.

رهام

الرهام : جمع رهمة وهي المطرة الخفيفة الدائمة، والمطر الهاديء يتغلغل عميقاً، ورهام هي المعطاء الطيبة التي تجود بما لديها ولا تضن على أحد، وتتسم أخلاقها بالطيبة والسماحة.

رهف

الرهف : مصدر الشيء الرهيف، وهو اللطيف الرقيق، والسيف المرهف : هو الحاد الرقيق، ومرهف الإحساس : رقيق الشعور، ورهف : هي النحيلة الرقيقة الحسناء، ذات اللطف والرقة والدعة.

رواء

الرواء: هو البهاء والرونق والمنظر الجميل الحسن، ورواء: هي الجميلة البهية ذات الوجه الجميل والمنظر الحسن.

روان

من الأسماء الوافدة، وهو فارسي الأصول، ويعني السلاسة والنعومة، ويرى البعض أنه يعني الروح، ولكنه هنا بمعنى الليونة والسلاسة ولطف الحديث والمعشر.

روق

اسم قليل الانتشار، وأصله من راق يروق روقاً وروقاناً: أي هدأ وركد، وراقت هدأت وخفت شدتها، وروق هي الهادئة الوقورة، التي تتصف بالهدوء الريح والسماحة والتواضع .

رونق

الرونق : هو الشكل الجميل، والهيئة البهية، ونضارة الوجه وجمال المحيا، ورونق هي الجميلة، النضرة، مشرقة الوجه، وضاحة الجبين، وللمتنبي بيت من الشعر يقول

ولقد بكيت على الشباب ولمتي      مسودة ولماء وجهي رونق

رؤيا و رؤى

الرؤيا، ما يراه النائم في منامه، وقد يرى حلماً يسره ويستبشر به خيراً، وقد يكون الأهل قد رأوا رؤيا تبشرهم بقدوم هذه المولودة الجميلة فأسموها بهذا الاسم تذكيراً بتلك الرؤيا التي رأوها.

رويدة

رويدة: من الرود، وهو التأني والمهلة في الشيء، وقالوا رويداً أي مهلاً، وتصغيره رويد، والتاء في رويدة للتأنيث ، فرويدة هي المتمهلة المتأنية، التي لا تتسرع ولا تتصرف بطيش، بل بهدوء وتأن وحكمة.

ريا

الريا : هي الرائحة الطيبة الزكية الفواحة، وفي معلقة إمريء القيس :

إذا قامتا تضوع المسك منهما      نسيم الصبا جاءت بريا القرنفل

وريا هي ذات الرائحة الزكية والسمعة الطيبة، التي تفوح طيبة وتنتُ أرجاً وعبيراً، والتي يعجبك منظرها وتبهرك أخلاقها فتزداد لديك سمواً ورفعة.

ريتا

اسم غير عربي الأصول، ويرى البعض أنه يعني اللؤلؤة، وفي الأسماء الشائعة اسم «الولي» أي لؤلؤ، وهذه الأسماء تبقى دخيلة على لغتنا العربية ولا تمتصها أو تصهرها في بوتقتها.

ريف

اسم حديث وقليل الانتشار أيضاً، والريف هو ضواحي المدن والقرى، وما يميز الريف هو تمسك أهله بجذورهم الأصيلة وعاداتهم وتقاليدهم المتوارثة، وبعدهم عن زخرف المدنية وزيفها، وفي الريف تتجلى الطباع الأصيلة والتمسك بعادات السلف الصالح وعدم الانجرار وراء المستحدثات الزائفة.

ریم

الريم : جمع رئمة، والعامة تلفظها ريمة، والريم هي الظباء الخالصة البياض، ملساء ناعمة وذات عينين جميلتين، ومن هنا فاسم ريم جاء تشبيها بتلك الآرام وهي البيضاء الجميلة.

ريماس

من الأسماء الحديثة الوافدة، وهو إسباني الأصل ويعني الشعر أو القوافي، وريماس وإن يكن غير عربي الأصول إلا أن الأهل ربما وجدوا في لفظه غنة ونغمة ومن أجل ذلك أطلقوه على بناتهم.

ریمان

رائمة من رئمت ترأم فهي ورئمان، والشاة التي ترأم ابنها هي التي تحنو عليه وتشمه وتقبل به وترضعه، أما التي لا تقبله فهي نافرة من النفور، وريمان هي التي في قلبها عطف ومحبة وحنو وحنان.

ريمة

الريمة : هي الواحدة من الريم، وهو الظبي الخالص البياض، الذي في جسمه ملاسة ونعومة وفي عينيه جمال خاص، وبه تُشبه النساء، وقد ورد كثيراً في الشعر العربي، ومن هنا فاسم ريمة جاء تشبيهاً بالرئم الأبيض الجميل في الرشاقة وخفة الحركة وجمال الجسم والعينين.

رئيسة

رئيسة : هي التي تمتاز بالقيادة والريادة وقوة الشخصية، وهي التي تفرض شخصيتها على المحيط الذي تكون به بما لها من معرفة وقوة وحزم.

شاهد الزوار ايضا :

عن AdmiN

واحد من الناس اعشق التدوين والمساعدة اسأل اي سؤال في اي مجال وسوف احرص على اجابتك بطريقة تقنعك حتى وان لم اكن افهم في موضوع سؤالك ساقرأ عنه واعود اليك كي افصله اليك واقربه الى ذهنك اكثر انا صديق الجميع ومستعد للمساعدة في كل وقت.

‎إضافة تعليق

istanbul escort - escort izmir - mersin escort - adana escort - antalya escort