سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

الاسبوع Week الايام – كم اسبوع في السنة ؟

الاسبوع هو دورة ضمن الشهر الواحد تتكون من سبعة أيام وهي التي تسمى ايام الاسبوع. كل سبعة أيام تنتهي يكون الاسبوع قد انتهى معها. الأيام هي كل من السبت , الأحد , الاثنين , الثلاثاء , الأربعاء , الخميس ثم الجمعة . بلدان العالم تقوم بعمل أحداثها الترفيهية بالإضافة إلى كل المتعلقات بشكل أسبوعي. كل شهر يحتوي على اربعة اسابيع ولكن هناك ايام زيادة تضاف الى الشهر القادم. لا يمكن ان يحتوي اي شهر على خمسة أسابيع لأن أكثر أيام الأشهر أو الشهور هي 31 يوم فقط.

الاسبوع

كم عدد الأسابيع في السنة الواحدة أو العام الواحد ؟

يمكننا حساب عدد الأسابيع في السنة الواحدة عن طريق الرياضيات. عدد أيام السنة الميلادية او الشمسية هي 365 يوم. يتم تقسيم هذا العدد على 7 فيكون الناتج 52 أسبوع مع كسر عشري أي أن هناك أيام زيادة لا نعرف مقدارها والتي سوف نحسبها لكم . لو ضربنا الرقم 52 في العدد 7 يكون عدد الايام هو 364 اي ما يزيد هو يوم واحد. لا يدخل الاسبوع ضمن التقييم كما في الشهور والسنوات بالاضافة الى الايام. يمكننا معرفة اليوم , الشهر بالإضافة إلى السنة أو العام في التقويم ولكن الاسبوع غير محسوب.

مميزات الاسبوع وما يجري فيه في زماننا هذا :

  • تجري كل الأحداث الرياضية والبرامج التلفزيونية الهامة في نهاية كل اسبوع من اجل اعتبارها مهرجان مصغر لهذه البلدان سواء من المنزل او داخل المسارح او الملاعب.
  • تعتبر نهاية الأسبوع عطلة رسمية. قد تكون هذه العطلة يوم واحد او يومين وتختلف من بلد الى آخر. هذه العطلة يتمتع بها الموظفين الحكوميين والقطاع الخاص ايضا.
  • اغلب الرواتب الخاصة بموظفين المعامل او القطاعات غير الحكومية تتم أسبوعيا. لهذا يمكن اعتباره نهاية مشوار عمل موسمي بالنسبة الى الشهر الواحد.
  • أغلب ما يتم تخطيطه من أعمال في اسبوع معين يتم تنفيذه في الاسبوع القادم. لهذا فأن نهاية الاسبوع يعتبر راحة لعمل جديد يعتبر وكأنه معركة جديدة.
  • يدخل الاسبوع في العد العكسي احيانا لأحداث معينة بدلا من الشهور والأيام. هذا يعني ان العد العكسي سيكون اقل من ثلاثة شهور او أكثر أو اقل من ذلك.

الاسبوع وعلاقته بالحضارات القديمة والحديثة:

1- عند القدماء

أما الأسبوع فهو لفظة سامية مشتركة، ولها صلة بالعدد سبعة، وهو عدد أيام الأسبوع. وجاء في موسوعة الكتاب العالمي World Book : يبدو أن العبرانيين القدماء كانوا من أوائل من استخدم تقسيم الشهر إلى أسابيع، لأن سفر التكوين يقول : إن الله خلق العالم في ستة أيام، وفي اليوم السابع استراح.

ولكن المؤرخ اليوناني هيرودوت (ت 406 ق.م) يذكر أن المصريين هم أول من عرف الأسبوع، نتيجة مراقبتهم المستمرة الأوضاع القمر، على مدار الشهر. وقد ذكرنا فيما سبق أن البابليين قد قسموا الشهر إلى أربعة أسابيع تتفق مع أوجه القمر. وقد حسب الأسبوع على وجوه مختلفة، إذ عده البابليون سبعة أيام، وحاولوا، حينا، عده خمسة، وعده المصريون القدماء عشرة أيام، قبل بنائهم الأهرامات، ثم عدوه سبعة، وحسبه
العبرانيون سبعة، والرومان ثمانية ، ثم سبعة أيام، واليونان أربعة.

وحاول الفرنسيون عده عشرة أيام، وسموه عشرية، أيام الثورة الفرنسية واستخدموا ذلك (13) سنة، ثم رجعوا إلى الأسبوع السبعي. هذا والأسبوع اليوم، في عرف جميع الأقوام سبعة أيام، ولكن ليس ضروريا أن يعتبر ذا بداية ونهاية، إذ نقول مثلا: أسبوع القطاف، وأسبوع المريض، قاصدين سبعة أيام، دون اشتراط يوم معين لبداية الأسبوع أو نهايته . وقد قيل : إن الشعوب التي عاشت في الصحراء اعتمدت على القمر في حسابها، وقسموا الشهر قسمين : من ولادة القمر إلى تمامه بدرا، ومدة هذا القسم أربعة عشر يوما، ومن ظهوره بدره إلى محاقه، ومدة هذا القسم أربعة عشر يوما، ثم قسموا كل قسم نصفين فكان النصف سبعة أيام تؤلف الأسبوع وتساوي ربع شهر.

2- عند العرب

أما العرب في الجاهلية فقد جعلوا الأسبوع ثلاثية، أي يتألف من ثلاثة أيام، وسموا كل ثلاثية باسم خاص. يذكر أبو الريحان البيروني في كتابه «الآثار الباقية من القرون الخالية ): (لقد أفرد العرب لكل ثلاث ليال من كل شهر من شهورهم اسما على حدة مستخرجة من حال القمر وضوئه فيها.

  • الليالي الثلاث الأولى تدعى: غرة جمع غرة، وغرة الشيء أوله أو لأن الهلال فيها یری کالغرة، والغرة بياض في الجبهة.
  • الليالي الثلاث الثانية تدعی: شهبا أو ثق”، من قولهم تنقل إذا ابتدأ بالعطية من غير وجوب.
  • ألليالي الثلاث الثالثة تدعى: سعة أو برأ، لأنه تبهر ظلمة الليل فيها، وآخرها الليلة التاسعة.
  • الليالي الثلاث الرابعة تدعی: شرة، لأن الليلة الأولى منها الليلة العاشرة من الشهر.
  • الليالي الثلاث الخامسة تدعی : بيضة، لأنها تبيض بطلوع القمر من أولها إلى آخرها.
  • ألليالي الثلاث السادسة تدعى: ترعة، لاسوداد أوائلها، تشبيهة بالشاة الدرعاء أو لأن رأس لابس الدرع يخالف لونه لون سائر بدنه. والدرعاء هي ما اسود رأسها وابيض سائرها.
  • الليالي الثلاث السابعة تدعي: ظلمة، لإظلامها في أكثر أوقاتها.
  • الليالي الثلاث الثامنة تدعی: حنادس، لسوادها وحندس هو: الظلمة والليل الشديد.
  • ألليالي الثلاث التاسعة تدعی: آبیء، لأنها بقايا، أو من سير الإبل، وهي تقدم يدا وتتبعها الأخرى عجلا.
  • الليالي الثلاث العاشرة تدعى: محاق ، لامحاق القمر والشهر.

وقد خص العرب من الشهر ليالي بأسمائها: فآخر ليلة من الشهر سموها السرار، لاستسرار القمر فيها، وتسمى الفخمة لانعدام الضوء فيها، أو البراء لتبرؤ الشمس فيها، والليلة الثالثة عشرة تسمى الشواء، والرابعة عشرة تدعي ليلة البدر، لامتلاء القمر فيها وتمام ضوئه، وكل شيء قد تم فقد بدر. في النهاية سنكون شاكرين لكم للانضمام الى قناتنا على التلغرام.

اقرأ أيضا :

عن AdmiN

واحد من الناس اعشق التدوين والمساعدة اسأل اي سؤال في اي مجال وسوف احرص على اجابتك بطريقة تقنعك حتى وان لم اكن افهم في موضوع سؤالك ساقرأ عنه واعود اليك كي افصله اليك واقربه الى ذهنك اكثر انا صديق الجميع ومستعد للمساعدة في كل وقت.

‎إضافة تعليق

ما هي عاصمة مصر ؟ ( القاهرة )

istanbul escort - escort izmir - mersin escort - adana escort - antalya escort