سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

الاسرة في بلاد الرافدين القديمة

الاسرة في بلاد الرافدين معروفة حاضرا ولكن تاريخيا يحتاج منا الى تفصيلها بالكامل. الى جانب الاسرة سوف نتعرف على تفاصيل تاريخية كثيرة يمكن ان تثري معلوماتنا حول الحضارات المختلفة التي تحدث عنها التاريخ. يتم سرد كل هذه المعلومات بعيدا عن الواقع الديني والسرد القراني. السبب في ذلك ان التاريخ يعتمد على ما يقوله المؤرخين رسميا وليس على الجانب الديني.

الاسرة في بلاد الرافدين

كانت الأسرة هي الأساس في تكوين المجتمع وتتكون من الأب والأم والأولاد وتضم الأسرة أيضا أخوة الأب وأخواته ووالديه والأقرباء الذي يتولى الأب إعالتهم، وأحيانا العبيد الذين يعيشون في الدار نفسها ويأتي الأب على رأس الأسرة وبيده جميع السلطات والصلاحيات ، وفي المرتبة الثانية الأم أو الزوجة وهي المسؤولة عن إدارة شؤون البيت وتربية الأطفال .

كان نظام التبني في بلاد الرافدين موجودا ، وهو من الأمور الشائعة والقانونية في العراق القديم و كان يسد حاجة من حاجات المجتمع الرئيسة وهي توفير الأولاد للأسر التي لا تنجب وللمتبني الحق أن يتبنى أي عدد من الأطفال ذكورا أو اناثا بحسب عقد مدون، ويعامل الابن المتبني كأحد الأبناء الطبيعيين .

القوانين

تعتبر القوانين هل كا ما يجب ان تلتزم به الاسرة التي تعتبر جزء من المجتمع. تعد القوانين أهم ما يميز حضارة العراق ويضعها في المقدمة ، إذ احتوت على أقدم القوانين المكتشفة في العالم القديم، ومن أهم هذه القوانين :

  1. قانون (أورنمو) مؤسس سلالة أور الثالثة المدون باللغة السومرية .
  2.  قانون (لبت عشتار) المدون باللغة السومرية .
  3.  قانون ( أشنونا) المدون باللغة البابلية القديمة .
  4. قانون (حمورابي) المدون باللغة البابلية وضم (282 مادة قانونية).
  5. مجموعة من القوانين تعود إلى العهدين الآشوريين القديم والوسيط .
  6. مجموعة من القوانين تعود إلى العهد البابلي الحديث وتضم (15 مادة ) .
مسلة حمورابي الاسرة

مسلة حمورابي

وقد سبقت جميع هذه القوانين تشريعات عرفت باسم (اصلاحات أورو کاجینا) الملك السومري في حدود (200 ق.م).

الديانة

الديانة في العراق القديم تقريبا موحدة في الاسرة الواحدة ولكن ربما كانت هناك دينات متنوعة ولكن ما وصلنا هو ما مذكور حسب الالهة التي تم تعدادها. الديانة أهمية كبيرة في حياة الشعوب القديمة فهي تحدد سلوك الإنسان وحياته وعاداته وتقاليده وأعرافه ، ولعل أهم ما يميز الديانة العراقية قديما هو تعدد الآلهة، فضلا عن ارتباطها بالمظاهر الطبيعية كالقمر والشمس والأرض وغيرها، ومن أهم تلك الآلهة :

  1. الإله انو إله السماء وابو الآلهة .
  2. الإله إنكي إله المياه .
  3. الإله انلیلا إله الهواء .
  4. الإله سین إله القمر.
  5. الإله شمش إله الشمس .
  6. الآلهة عشتار رمز الحب والحرب .
  7. الإله مردوخ إله مدينة بابل.

المعبد

الاسرة والمجتمعات في العصر القديم تحتاج الى معبد في ذلك الوقت. للمعبد أهمية كبيرة ودور بارز في حياة المجتمعات القديمة، كونه مر کز دیني له علاقة وثيقة بحياة الناس من خلال الطقوس والشعائر المختلفة إلى جانب كونه مرکزة اقتصادية فعالة في حياة الناس ، فضلا عن كونه مركزا ثقافيا يتعلم فيه الكهنة ومركزا للقضاء . ويقام في كل مدينة معبد وهناك مدن ضمت أكثر من (20 معبدا ) وإذا ارتفع شأن مدينة نتيجة تطورات سياسية ارتفع مركز إلآهها على بقية الآلهة ، ويقسم المعبد على قسمين :

أ- المعبد العلوي : ويطلق عليه الصرح المدرج (الزقورة).

ب- المعبد السفلي: المشيد على الأرض قرب الزقورة وتقام فيه الصلوات والطقوس والشعائر الدينية وتقديم القرابين ، ويشرف على المعبد عدة كهنة يترأسهم الكاهن الأعلى ومنهم من اختص بإدارة أملاك المعبد ونشاطاته الاقتصادية .

الزقورة في حضارة بلاد الرافدين معبد الاسرة

المجتمع والاسرة

الاسرة جزء من المجتمع ولكن لكل اسرة اهميتها في العراق القديم. سجل للمجتمع السومري خاصية في غاية التحضر بحسب المفهوم الحديث ، وهي غياب أي أثر للنظام القبلي في هذا المجتمع. وبدلا من الأنظمة القبلية نشأت هيئات سياسية واجتماعية منذ أبعد العصور التاريخية ، مثل مجلس المدينة الذي ضم مجموعة مواطنين لإدارة المدينة، ولعل تفسير ذلك هو أن الوحدة السكانية في هذه الحضارة اعتمدت ابتداء على الاقتصاد الزراعي والتجارة، فنشأت أوائل مراكز التمدن والعمران، ونمت فكرة المواطن والمواطنة والولاء للمدينة الدولة بدلا من الولاء للقبيلة . وهكذا كأن المجتمع السومري أبعد ما يكون عن البدائية ، بل كانت الحياة الاجتماعية في المدن السومرية جيدة مقارنة بالمناطق الأخرى وسادها التنظيم المتكامل، وغرف الشعب السومري بأنه منظمة في عمله وجهده وترك لنا الآلاف من السجلات والقسائم والعقود .

لقد اعتمدت المدينة السومرية في ظهورها وتطورها على الزراعة، لتوافر الماء الجاري طوال السنة والتربة الرسوبية الخصبة والمناخ الدافئ، وفي ظروف الافتقار إلى مواد البناء من اخشاب واحجار ومعادن كان يعتمد على الأعمال التجارية للحصول على المواد الأولية . وتطلب نمو المجتمع وتعقد الحياة الاجتماعية قوانين تنظم العلاقات والمعاملات بین الناس، فشهدت الألفية الثانية قبل الميلاد صدور عدة قوانين سومرية، أهمها قانون ( أور نمو)، وقانون (لبت عشتار) ، وقانون (أشنونا)، وقبلها جميعا اصلاحات الملك ( أورو کو جینا) وأخيرا صدور القانون البابلي للملك (حمورابي).

الحياة الاجتماعية في المدن السومرية

الحياة الاجتماعية في المدن السومرية

العلوم والمعارف في حضارة بلاد الرافدين

1- الكتابة

يجب ان تتعلم الاسرة بالاضافة الى المجتمع الكتابة انذاك. أول وسيلة أخترعها الإنسان العراقي القديم، إذ عثر على ألواح طينية من مدينة الوركاء في أواسط الألف الرابع قبل الميلاد تمثل أقدم النماذج الكتابية التي عرفها الإنسان في بلاد الرافدين وسميت بالكتابة المسمارية لأنها تشبه المسمار أو الوتد. مرت الكتابة المسمارية بثلاث مراحل :

  • الكتابة الصورية .
  • الكتابة الرمزية .
  • الكتابة الصوتية المقطعية .

ويعد استعمال الكتابة أول طريقة للتدوين عرفها الإنسان في الجزء الجنوبي من العراق ( بلاد سومر) والتي تعد حد فاصلا ما بين عصور قبل التاريخ والعصور التاريخية في أواسط الألف الرابع قبل الميلاد وهو من أقدم النماذج الكتابية التي عرفها الإنسان في العراق القديم وسميت بالكتابة المسمارية لأنها تشبه المسمار، وكان لها الأثر الكبير في نشر العلوم والآداب وسائر المعارف في بلاد الرافدين وخارجها.

الكتابة المسمارية في الالواح الاسرة في بلاد ارافدين

الكتابة المسمارية في الالواح

2- الفن

المجتمع الذي يتكون من الاسرة البابلية او العراقية مجتمعة بدأ مشواره مع الفن منذ قديم الزمان. بدأ الإنسان بزخرفة الأواني الفخارية وبالألوان والأشكال المطرزة الفنية المختلفة وعبر عن ذوقه الفني في فن البناء ولاسيما بناء المعابد والنحت والنقش على الحجر لعمل المسلات والنصب وصناعة الحلي والمجوهرات وصناعة الأختام الأسطوانية ، ومن العناصر الفنية المعمارية المهمة التي أبتكرها العراقيون الأقواس وفن تشييد القباب ومن الأبنية الزقورة أو الصرح المدرج وبناء القصور الفخمة ذات الغرف والمرافق الكثيرة.

انواع الفن في حضارة بلاد الرافدين

انواع الفن في حضارة بلاد الرافدين

3- الطب

حصل العراقيون القدماء على معلومات مهمة عن الأمراض وتشخيصها ومعرفتهم بالعقاقير، وقد تضمن العلاج ثلاثة أساليب هي :

  •  العلاج الطبيعي .
  • التمريض والعلاج بوساطة العمليات الجراحية.
  • الرقي بوساطة الكتب الدينية والادعية لطرد الأرواح والشياطين .
اثار قديمة الجانب الطبي في العراق القديم

اثار قديمة الجانب الطبي في العراق القديم

4- المعادن

أول تلك المعادن التي عرفها الإنسان العراقي النحاس وبعدها الفضة والذهب، واستخدموا القصدير وبرعوا في صناعة الحلي والأواني المزخرفة وصناعة الآلات والأدوات الزراعية والقلائد وأدوات الزينة وصنع الأسلحة .

"الخوذة

اقرأ أيضا بالاضافة الى الاسرة في بلاد الرافدين:

عن AdmiN

واحد من الناس اعشق التدوين والمساعدة اسأل اي سؤال في اي مجال وسوف احرص على اجابتك بطريقة تقنعك حتى وان لم اكن افهم في موضوع سؤالك ساقرأ عنه واعود اليك كي افصله اليك واقربه الى ذهنك اكثر انا صديق الجميع ومستعد للمساعدة في كل وقت.

‎إضافة تعليق

istanbul escort - escort izmir - mersin escort - adana escort - antalya escort