سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

الذكاء المعزز مقارنة مع الذكاء الاصطناعي

هذه الصفحة سوف تحتوي على بعض المعلومات عن الذكاء المعزز Augmented intelligence ومقارنته مع الذكاء الاصطناعي Artificial intelligence . يعتبر البعض من الخبراء في المجال الصناعي ان الذكاء الاصطناعي مرتبط بالثقافة العامة او الشعبية. هذا ادى الى كتابة الكثير والتوقعات الكثيرة التي تخص هذا الذكاء. أهم ما يتم السؤال عنه هو إمكانية تغيير نوعية العمل والحياة بشكل عام. فالبعض متفائل بالحياة السريعة بالاضافة الى النتائج الدقيقة والتطور الكبير. اما الاخرين فهم متشائمين بسبب تناقص فرص العمل بسبب الذكاء الاصطناعي الذي يمكن أن يغزو العالم.

الذكاء المعزز والذكاء الاصطناعي

الفرق بين الذكاء المعزز والذكاء الاصطناعي

1- الذكاء المعزز Augmented intelligence

هذا النوع من الذكاء وهو المعزز يعتبر امل كبير للباحثين والمسوقين على الانترنت وفي الحياة العامة. السبب في ذلك انهم يعتبرون الذكاء المعزز دلالته اكثر حيادية بحجة ان الناس تعتبر تطبيقات الذكاء الاصطناعي بطيئة التطور ولا تطور او تحسن المنتجات وانواع الخدمات الاخرى بسهولة. حيث تتضمن عمليات الذكاء المعزز عرض كل المعلومات المهمة بشكل تلقائب مع ابراز المعلومات المهمة في الايداعات القانونية.

2- الذكاء الاصطناعي Artificial intelligence

الذكاء الاصطناعي يختلف كثيرا عن الذكاء المعزز من حيث التطور الذي يشمله بمرور الزمن. يعتبر الكثير من الناس ان التطبيقات المرتبطة في مجال الذكاء العام الاصطناعي سوف تساهم في تطوير البشرية وتسريع الأعمال وخاصة انها قادرة على القيام بأعمال وإنجازات يصعب على الإنسان. ملخص القصة هو ان الذكاء الاصطناعي اشبه ما يكون بالخيال الذي يقوم على اثره المطورين بتحويله الى حقيقة. يمكنك التفكير بأي جزئية صعبة او مستحيلة الحدوث ولكن مع تطور لغات البرمجة والكمبيوترات سوف تصبح حقيقة يوما ما. هذا ما نشاهد عليه الكثير من التطبيقات في الوقت الحالي ولكن الطبيعة البشرية عجولة وتطمح بالمزيد في اقصر وقت.

الاستخدام الأخلاقي للذكاء الاصطناعي والمعزز

تحتل الأدوات المتعلقة بالذكاء الاصطناعي مكانة كبيرة في حياتنا اليومية ولكنها ايضا تبرز مجموعة من الأسئلة في الجانب الأخلاقي. من أبرز الأسئلة التي يطرحها الناس هو هل يمكن للذكاء الاصطناعي او المعزز ان يقوم بفعل ما تم برمجته لأجله بشكل جيد أم سيء ؟ . يرجع السبب في ذلك الى الخوارزميات التي تدخل في برمجة تطبيقات الذكاء الاصطناعي. اذ يظن الكثيرون أنها تطبق ما تم برمجتها لأجله والبيانات المدخلة إليها . هذا يعني انها لا تستطيع تطوير نفسها تلقائيا وانما يجب ان يتم مراقبتها على الدوام. بالإضافة إلى عمليات الرقابة وتصحيح الاخطاء ان وجدت يجب ان يتم تطويرها باستمرار استنادا الى الحاجة المتغيرة للناس.

ان القابلية الخاصة بالتفسير بخصوص الذكاء المعزز او الاصطناعي سوف تكون صعبة خصوصا في الصناعات التي تمتثل لاوامر او اعمار صعبة والتي تكون بدون مرونة. مثال على ذلم فان المؤسسات المالية في الولايات المتحدة الامريكية تعمل ضمن لوائح خاصة بهم . هذا يتطلب منهم شرح خاص باصدارات الائتمان الصادر منها. ربما يحدث هناك مشاكل تخص رفض الائتمان والناتجة عن المتغيرات المفروضة على الذكاء الاصطناعي الذي يدير هذه المؤسسات. السبب في ذلك ان الادوات التي تعمل استنادا الى برمجة الذكاء الاصطناعي تعمل وفق الكثير من المتغيرات والتي قد تؤدي إلى رفض أي ائتمان. هذا الشيء قد يؤدي الى وجود صعوبة من الموظفين في شرح أسباب الرفض.

القوانين بخصوص الذكاء الاصطناعي

ليست كل برمجيات او تطبيقات الذكاء الاصطناعي يمكن أن تعمل بدون مشاكل. كما في المثال اعلاه فان الائتمان او لوائح الاقراض تتطلب تفسير للعملاء المحتملين داخل الولايات المتحدة الامريكية. هذا لا يمكن ان تحكمت بها آلاف المتغيرات وتديرها اجهزة كمبيوتر مبرمجة وفق خوارزميات. زيادة على ذلك فإن البيانات التي يتم استغلالها من قبل هذه الانظمة قد تكون مخالفة لبعض السياسات. على سبيل المثال الاتحاد الاوروبي يفرض قيود ضد الاستخدام غير المفهوم او استغلال بيانات الاشخص والمسمى (GDPR).

هذا يمكن أن يقيد عمل الكثير من المؤسسات التي تعمل وفق هذه الأنظمة او البرمجيات التي قد تكون معرضة للمسائلة على الدوام.بالنسبة الى تطوير الذكاء الاصطناعي في كل المجالات لم يؤخذ على اثره اي تشريعات ثابتة الى الان. ففي الولايات المتحدة الأمريكية قام المجلس الوطني للعلوم والتكنولوجيا بإصدار تقرير عن دور اللوائح الحكومية في حالة تم تطوير الذكاء الاصطناعي. ولكن بالرغم من ذلك لم يتم تحديد نوعية التشريعات الخاصة في هذا المجال.الذكاء المعزز او الافتراضي لا يمكن بسهولة ان يخضع الى القوانين.

السبب في ذلك هو أن الشركات تستخدم هذه التطبيقات لغايات مختلفة ومتنوعة. اللوائح الخاصة بالقوانين تأتي دائما استنادا الى ما متوفر من تطبيقات هذا الذكاء مهما كان سواء كان معزز او اصطناعي. هناك مشكلة كبيرة وهي أن هذه التقنيات تتطور بسرعة كبيرة ولا يمكن السيطرة عليها. قد يستغل بعض المجرمين في المجال التقني بعض الثغرات التي تصاحب هذه القوانين والتي يمكن ان تسبب مشاكل قضائية وتحتاج الى سن المزيد من اللوائح مستقبلا.

العلاقة بين الحوسبة المعرفية والذكاء الاصطناعي

في بداية المقال تحدثنا عن العلاقة او الفرق بين الذكاء المعزز ومن ثم تحولنا الى الاصطناعي. هذا يشبه كثيرا ذكر الموقع سؤال وجواب ضمن مقال لا علاقة له بأسم الموقع. ولكن يجب ان نعرف ما هي الحوسبة المعرفية وما نوع العلاقة التي تربطها مع الذكاء الاصطناعي. دائما ما يتم عمل استخدام متبادل بين كل من الحوسبة المعرفية والذكاء الاصطناعي. هذا يؤدي الى تقوية التطبيقات المتعلقة بها وخصوصا عندما يرتبط هذا الشيء مع الذات البشرية. الهدف من ذلك هو الوصول الى التطور المنشود والذي يتم من خلالها إحلال الآلات بدلا من البشر. الهدف من ذلك هو عمل محاكاة مع البشر ومعرفة ما يشعرون والحصول على التنبؤات المنشودة. المصطلح الحوسبة المعرفية يمكن تلخيصه على انها الآلات التي تسبب زيادة في التفكير البشري.

اقرأ أيضا :

عن AdmiN

واحد من الناس اعشق التدوين والمساعدة اسأل اي سؤال في اي مجال وسوف احرص على اجابتك بطريقة تقنعك حتى وان لم اكن افهم في موضوع سؤالك ساقرأ عنه واعود اليك كي افصله اليك واقربه الى ذهنك اكثر انا صديق الجميع ومستعد للمساعدة في كل وقت.

‎إضافة تعليق

ما هي عاصمة مصر ؟ ( القاهرة )

istanbul escort - escort izmir - mersin escort - adana escort - antalya escort