سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

إرسال رسالة

أضف سؤال جديد

تسجيل دخول

سجل الآن

المخططات أهميتها وأنواعها ضمن دليل المهندس المقيم

المخططات

المخططات

1- توجد هناك عدة أنواع من المخططات التي تساعد على تنفيذ وصيانة المشروع وهي:

أ- المخططات التصميمية مع وثائق المقاولة ، والتي تعد من قبل الاجهزة الاستشارية في مرحلة ما قبل التعاقد ، وتشمل المخططات المعمارية والإنشائية ومنظومات الخدمات الفنية والتفاصيل.

ب- المخططات العملية التنفيذية (Shop drawings) والتي تعد من قبل المقاول في مرحلة التنفيذ وكما مفصل لاحقا وتقدم الى المهندس المقيم لغرض تصديقها.

ج- مخططات العمل كما منفذ (As Built) ويعدها المقاول خلال مراحل التنفيذ للمشروع بموجب العقد ويسلمها لصاحب العمل لاستعمالها لأغراض التشغيل والصيانة والاستفادة منها عند إجراء أية توسعات او تحويرات مستقبلية في المشروع وتصدق من قبل المهندس المقيم والاستشاري وتقدم على قرص مدمج (CD) بالإضافة الى النسخ الورقية.

٢- دور المقاول في التخطيط والبرمجة:

أ- قبل الإحالة:

يبدأ دور المقاول في هذه المهام منذ البدء بالاطلاع على موقع العمل ودراسة التصاميم والوثائق الأخرى الخاصة بالمقاولة وتسعيرها قبل تقديم العطاء للمناقصة حيث يقوم بوضع خطط وأساليب العمل التي سيتبعها في التنفيذ وعلى وفق ذلك يقوم بإعداد دراسة أولية المستلزمات التنفيذ واسلوبه لأعمال الخدمات والأبنية الوقتية اللازمة للتنفيذ إضافة إلى إعداد دراسة بالمعدات والمكائن (بضمنها المواد والمعدات ذات الادخال الجمركي المؤقت تلاحظ المادة (16-2) من الشروط العامة، والنموذج رقم (۳) من الملاحق والمواد الانشائية والعمال المطلوبين للعمل التي يخطط ويبرمج لتهيئتها جميعا على وفق برنامج زمني مستند إلى برنامج زمني عام لكامل المشروع الذي يقدمه مع وثائق المناقصة الخاصة بالمشروع .

حيث يبدأ جهاز الإشراف غير المباشر في دراسة وتحليل مايقدم وبعدها تتم الاحالة والتعاقد ومن المفضل مشاركة المهندس المقيم وبعض الملاكات الهندسية الاخرى المقترحة للإشراف على العمل في الدراسة خلال المرحلة المبكرة وذلك بهدف تعريف المهندس المقيم وبعض منتسبيه بطبيعة وتفاصيل العمل والمفاوضات والإجراءات الاخرى وخاصة في المشاريع الكبيرة والإستراتيجية التي تمتد الى ما بعد الإحالة.

ب- بعد الإحالة:

يقوم المقاول في هذه المرحلة، وعلى وفق شروط المقاولة لاعمال الهندسة المدنية التي تلزمه بذلك، بتقديم منهاج عمل يتضمن ترتيب المراحل والأسلوب الذي يعتزم في التنفيذ وعلى هذا الأساس يتوجب على المقاول إعداد المخططات والبرامج الزمنية المدرجة لاحقة، وعلى مراحل، الى دائرة المهندس المقيم لغرض استحصال موافقتها وموافقة الدوائر المرتبطة بها عندما
يتطلب الأمر ذلك.

اولا : مخطط للأبنية والشبكات والخدمات الوقتية وعلاقتها بمرافق المشروع لتكديس المواد الإنشائية اللازمة لتنفيذ العمل وأسلوب تحريكها وإزالتها اضافة الى كيفية استغلال موقع العمل الذي يضمن سهولة التنفيذ وعدم تعارض هذه الخدمات مع سير العمل في المشروع على أن يصدق من قبل دائرة المهندس المقيم .

ثانيا : منهاج زمني عام يوضح فيه العناصر الرئيسة للمشروع ومدد تنفيذها.

ثالثا : برنامج تفصيلي لكل مرفق من مرافق المشروع يتضمن أهم فعاليات العمل التي تدخل ضمن مستلزمات تنفيذ هذا المرفق .
رابعا: مخطط بياني يوضح قيمة الاعمال التي ستنجز خلال كل شهر من مدة تنفيذ المقاولة استنادا إلى برنامج العمل العام والبرامج التفصيلية.

خامسا:- برنامج زمني يوضح تفاصيل المواد الانشائية وكمياتها المحلية والمستوردة التي تدخل ضمن مستلزمات العمل ومواعيد انسيابية الى المشروع على وفق برامج العمل التفصيلية .

سادسا:-برامج زمنية بالمبالغ اللازمة لاستيراد المواد والمعدات التي تدخل ضمن متطلبات العمل.

سابعا:- برامج زمنية للقوى العاملة الفنية والادارية والمالية وغير الفنية.

ثامنا:- برامج زمنية توضح تفاصيل ومواعيد تجهيز المعدات والمكائن الانشائية اللازمة للتنفيذ.

3- دور ومهام دائرة المهندس المقيم:

يقوم المهندس المقيم والملاكات الفنية العاملة معه بتدقيق البرامج والمناهج والدراسات التي يقدمها المقاول بعد الاحالة وقد يطلب من المقاول تجهيز المهندس المقيم ببيانات وبرامج اضافية اضافة الى ما قدمها قبل الاحالة بهدف دراستها وتحليلها وتدقيقها متناولا المواضيع المبينة لاحقا:

أ- موضوعية تعاقب الفعاليات التي أدرجت في البرامج الزمنية.

ب – تناسب البرامج مع المدة التعاقدية .

ج – ملاءمة البرامج مع توزيع الكلفة على المدة التعاقدية مع التخصيصات السنوية التي ترد للمشروع.

وبعد تقديم هذه المخططات والبرامج يتم إقرارها والتصديق عليها وعلى وفق ذلك تتم متابعة هذه البرامج خلال تنفيذ العمل وتحديثها كلما تطلب ذلك.

ومن الضروري الاشارة الى إعتماد المقاول في إعداد هذه البرامج على النظم التي يتبعها المهندس المقيم والدوائر التي يرتبط بها بغية تسهيل مهمة فهم واستيعاب ومتابعة هذه البرامج .

إن السيطرة على العمل والوقوف على المعوقات او الكشف عن الصعوبات ووضع الحلول المناسبة لها خلال مدة التنفيذ لا يمكن أن تتم بشكل علمي وسريع بدون الاعتماد على هذه البرامج ومتابعتها.

4- أساليب البرمجة:

أن الأنظمة البرامجية الحديثة المتبعة في برمجة تنفيذ الأعمال المتعاقد عليها والتخطيط لها ومتابعتها وتحديد تعاقب وتداخل الفعاليات وإعداد برنامج سير العمل هي Ms. Project أو Primavera.

5- أهمية البرامج:

من الضروري للمهندس المقيم معرفته بأهمية البرامج التفصيلية في احتساب مستلزمات العمل وإعداد التقارير الشهرية والفصلية وتقويم مطالبات المقاول والتي تتلخص بما يلي:

أ- سهولة احتساب المتطلبات اللازمة للإشراف المباشر وبضمنها المختبر الحقلي ومستلزماته للاستعمال الأمثل مع وسائل النقل (السيارات).

ب- اعتماد هذه البرامج في إعداد التقارير الشهرية والفصلية المطلوبة من الجهات ذات العلاقة.

ج- تحديد المعوقات وسبل معالجتها.

د- الاعتماد على هذه البرامج في تحديد المدد الاضافية وأحقية مطالبات التعويض المالية.

6- مصطلحات ومفاهيم ذات تطبيقات عملية ويومية:

تستخدم بعض المصطلحات والمفاهيم في عملية التخطيط للمشروع كأدوات تخطيط لاستغلال الوقت بكفاءة عالية وجدولته بأفضل ما يكون بحيث تتعاقب الأنشطة بانسيابية اكبر، جراء استغلال الموارد المتوفرة (بشرية، مالية، مواد، مكائن ومعدات… الخ) بأعلى كفاءة، من هذا المنطلق تجدر الاشارة الى ضرورة تبسيط الأفكار والمصطلحات الأساسية لمن هو بحاجة إليها مع حثه على التوسع في دراستها بمراجعة ومطالعة البحوث والكتب المتخصصة ، لكي يكون على دراية جيدة بمضامين المصطلحات والمفاهيم المذكورة.

1- دورة حياة المشروع  Project Life Cycle

لكل مشروع دورة حياة تبدأ بفكرة (رؤية) وتنتهي بالاستبدال أو الهدم، وتشمل المراحل الاساسية الدورة حياة المشروع:

أ- دراسة الجدوى.

ب – التصميم.

ج – العقود والمناقصات.

د- التنفيذ.

ه – التشغيل والصيانة.

و – الاستبدال او الهدم

2- دورة حياة الكلفة (د.ح.ك)L.C.C  “Life Cycle Costing

هي طريقة تخمين اقتصادية تتضمن كل مؤشرات الكلفة التي يصرفها المالك على شيء ما، أو مساحة او نظام او عقار طوال الحياة الاقتصادية لأي مما ذكر، على أن تؤخذ هذه التكاليف بما يكافئها من مال، وعليه فان (د.ح.ك) نهج اقتصادي يستخدم عند توفير جميع المتطلبات للمالكين (شخص، شركة، مؤسسة، دولة …الخ) من اجل تحليل دقيق لكل التكاليف.

3- الهندسة القيمية *Value Engineering ‘ VE ‘  :

هي خطوات منتظمة متسلسلة لتحليل المكونات، الممتلكات، الأنظمة، خطوات العمل، المعدات او غير ذلك من اجل الوصول الى أداء بأقل الكلف لهذه المكونات مع الحفاظ على مستوى النوعية .

4- القيمة المكتسبة Earned Value EV :

تعرف القيمة المكتسبة بأنها العنصر المهم ومفتاح منهاج العمل وفي ادارة المشروع هي القيمة التي تكتسب عند اكتمال العمل في النشاط، وهي وحدة قياس تقدم المشروع.

اقرأ أيضا :

عن AdmiN

واحد من الناس اعشق التدوين والمساعدة اسأل اي سؤال في اي مجال وسوف احرص على اجابتك بطريقة تقنعك حتى وان لم اكن افهم في موضوع سؤالك ساقرأ عنه واعود اليك كي افصله اليك واقربه الى ذهنك اكثر انا صديق الجميع ومستعد للمساعدة في كل وقت.

‎إضافة تعليق