سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

بناء الروابط الخلفية في المواقع الخارجية Backlinks Building

بناء الروابط لا يخص الخلفية أو الخارجية منها وانما قد تكون داخلية أيضا. لكي نعمل روابط لموقعنا الالكتروني يجب ان نحذر اين نضعها وخاصة تلك التي نستهدفها في مواقع اخرى. اذن يجب علينا الحذر ونعرف نوعية المواقع المراد الحصول منها على روابط خارجي أو خلفي.

بناء الروابط على انواع اهمها :

1- الروابط الخارجية

هذه الروابط يمكن الحصول عليها من مواقع خارجية وصفحات مختلفة قد تكون مقالات أو ملفات شخصية وحتى منشورات داخل وسائل التواصل الاجتماعي. قد تكون هذه الروابط دوفلو أو نوفلو وتختلف من حيث الوصف . الروابط Dofollow هي الافضل التي تفيد المواقع ضمن مصطلح عصير الروابط . بينما الروابط Nofollow فائدتها فقط بجلب الزوار عضويا ولا تنفع من حيث تقييم الصفحات عبر عمليات الزحف.

اصبح الوقت الحالي هو الاصعب في الحصول على روابط خارجية أو خلفية . يجري الحصول على هذه الروابط اما عبر مواقع لا تضع هذه الامور في الحسبان لانها تهتم في مجالات اخرى أو عبر الاتفاق. الاتفاق في الحصول على روابط خارجية دوفلو يكون عبر Guest Post أو تبادل النصوص. نادرا ما نحصل على روابط دوفلو بالطرق الطبيعية في وقتنا هذا خاصة من المواقع الكبرى التي تقطع الطريق امام مدراء المواقع.

2- الروابط الداخلية

هذا النوع من الروابط هو الاسهل في الحصول عليه لان مدير الموقع هو المتحكم فيها . الروابط من هذا النوع يجب ان تكون دوفلو لان الروابط نوفلو لا فائدة منها نهائيا. يتم تقوية الصفحات مع بعضها البعض عبر ربط المقالات المتشابهة من حيث العنوان أو المحتوى. هناك صفحات يرغب مدير الموقع في جذب الزوار اليها فيقوم عرضها داخل المقالات التي تحصل على زيارات كثيرة.

يمكن وضع الروابط الداخلية ضمن المقالات أو في الصفحات المختلفة كرابط ثابت. أفضل الاماكن التي يمكن ان تنفع في تقوية صفحات معينة داخل الموقع هي Header , Footer , Navbar , أو اي Widget داخل المدونة او الموقع.

بناء الروابط عبر مصطلح سرعة التربيط

تعريف سرعة التربيط هي عدد الروابط التي تحصل عليها خلال مدة زمنية معينة وتسمى Link Velocity . جوجل سوف يضع أي موقع يحصل على روابط كثيرة في وقت قصير ضمن الشبهات وربما يقلل من قيمة هذه الصفحات . لكي تحصل على تقييم مميزة للصفحات تحتاج الى بناء الروابط في اوقات طويلة.

هناك الكثير من المواقع ربما تتعرض الى عقوبات من جوجل في تحديثاتها الشهرية . هذا العقاب ينتج بسبب عدم تحديد نوع الرابط المراد الحصول عليه دون تحديد جودة الموقع المراد الارتباط معه . جوجل في الوقت الحالي على الاغلب تصنف ادلة المواقع على ان الروابط القادمة منها ضارة . السبب لكونها ضارة هو ان هذه المواقع أغلب صفحاتها مكررة من حيث المحتوى ولا يوجد فيها جديد الا ما قل من كلمات.

قوة الصفحات تحددها الروابط الخارجية او الخلفية

في الحقيقة يعتبر جوجل الى الان ان الروابط الخلفية هي الاهم في تقييم الصفحات . رغم وجود عوامل اضافية للصفحات التي تحتوي على مقال أو أي نوع من المحتوى ولكن يبقى الباكلينك هو المسيطر . الغرض من اعتماد جوجل الروابط في المواقع الاخرى والحث على بناءها هو تعزيز شهرة موقعك.

تعلم محركات البحث ان المواقع التي تصعد بسرعة تقوم بشراء الروابط . في النهاية سيكون هناك غش وعدم وجود عدالة او مساواة داخل محرك البحث للحصول على النتائج. زيادة على ذلك فأن اي موقع لكي يحصل على هذه الشهرة يحتاج للعمل سنوات طويلة بصورة طبيعية.

التنصل من الروابط في جوجل

خدمة التنصل من الروابط مهمة بسبب وجود روابط غير جيدة يمكن ان تحصل عليها بدون اذنك . أغلب المواقع التي تضع روابط لك داخل صفحاتها هي تلك الخاصة بالاحصائيات أو ذات المحتوى الديناميكي . تستطيع اختبار أنواع الروابط الضارة او غير المفيدة وتضعها في ملف txt وتقوم برفعها عبر ادوات مشرفي المواقع . سوف تتلق تحذير من جوجل يخبرك ان هذه الاداة مهمة ويجب استخدامها بحذر. الغرض من استخدام هذه الاداة هو اخبار جوجل ان لا تنظر الى هذه الروابط عند تقييم صفحات موقعك .

يجب النظر الى الروابط الخارجية المؤدية لموقعك خاصة تلك غير الجيدة . سوف تستطيع ايجاد كل الروابط السلبية التي تم بناءها عبر ادوات السيو التي تخبرك بجودتها . عندما ترفع الملف او المستند النصي الى جوجل سوف ياخذ بالحسبان ان هذه الروابط سوف يكون وجودها او عدمها واحد.

التنصل من الروابط بناء الروابط

بناء الروابط المناسب للصفحات الداخلية للموقع

الروابط الخلفية ان كانت للصفحات المهمة بالاخص الرئيسية فيمكن ان يصل الى الالف . هناك صفحات قديمة جدا وشهيرة على المستوى العربي او العالمي قد تصل الى مئات الالف او الملايين من الروابط . العدد الافضل للحصول عليه للصفحات الداخلية للمقالات على سبيل المثال لا يفترض ان يتعدى 100 رابط ذو نوعية جيدة.

انواع الروابط التي يمكن النقر عليها

بناء الروابط داخل الصفحات الخارجية او الداخلية يتم عبر عدة طرق اهمها صورة قابلة للنقر , كتابة نصية محيطة بالرابط أو الروابط الواضحة كما تظهر اعلى المتصفحات. الرابط الافضل هو ذلك الذي يوفر بيئة نصية فمثلا لو اردنا الحصول على الرابط الافضل لموقع سؤال وجواب سوف نجعله بالصيغة سؤال وجواب .

هناك تجاب اجريت حول بناء الروابط الخارجية عبر حجز دومينات متشابهة وتم وضعها على اربعة خوادم لمواقع متشابهة . تم نشر الروابط لكل دومين بشكل مختلف أو باسلوب اخر عن الموقع الاخر. احد هذه المواقع استخدم اسلوب النص والاخر استخدم اسلوب الصور القابلة للنقر . نطاقين اخرين تم نشر الروابط فيها بشكل مختلف وهي كلمة ( انقر هنا ) او نشر الرابط الصريح.

وجد ان المواقع التي تستخدم النص المغلف بالرابط هو الاكثر نجاحا. بينما الصور القابلة للنقر هي في الدرجة الثانية اما النوعين الاخرين فهما غير مجديتان. هذا يدعونا الى الاستنتاج ان نشر الروابط أيضا لها اسلوبها الخاص وتحتاج ايضا الى ايادي خبيرة.

طريقة بناء الروابط الانسب

هناك تساؤل يطرح وهو الحصول على عدد كبير من الروابط من دومين واحد او روابط متنوعة من مواقع أو نطاقات مختلفة. الحقيقة هو ان الروابط الخارجية التي يتم بناءها من مواقع متعددة رغم قلتها أفضل من تلك التي يبنيها بعض مدراء المواقع عن طريق الحصول على عدد كبير منها من كل دومين.

نتيجة لذلك فان الحصول على رابط واحد دوفلو من موقع معين والاتجاه الى دومين اخر هو الحل الانسب . لا مانع من ان تحصل على روابط خارجية اكثر من دومين معين ولكن لا تجعلها اعداد مبالغ فيها . هذا يعطينا مؤشر مفاده ان تبادل الروابط النصية سوف يضعف المواقع الالكترونية .

كيفية الوصول الى النتيجة الاولى في جوجل عبر بناء الروابط

هناك مواقع ذات نوعية جيدة ولكنها لا تعمل في بناء الروابط ولكنها لا تصل الى الصفحة الاولى . لكي تصل هذه المواقع الى النتيجة الاولى على وجه الخصوص في ظل المنافسة تحتاج على الاقل الى 14000 رابط لها لكي تنافس المواقع الكبرى . لا سيما ان كانت الكلمة قوية جدا وتحتاج الى منافسة كبيرة.

من بين الكلمات التي اعنيها هو موقعنا سؤال وجواب . حاولت كثيرا الوصول الى الصفحة الاولى ولكن هذا لم ينجح في حين ان هناك صفحات اعتيادية تحتل مراكز متقدمة . هذا الشيء يرجع الى عدم بناء روابط خلفية كافية تؤهل الموقع للمنافسة . اذن يحتاج الى روابط خلفية دوفلو ذات جودة عالية من مواقع كبرى وربما يكون الحل اما تبادل الروابط او عبر شراء خدمات بناء الروابط في دومينات ذات سلطة عالية.

ما هو مصطلح أشباح الروابط

مصطلح أشباح الروابط هو بناء روابط خارجية لصفحات أو مواقع الكترونية ويتم محوها بعد فترة من الزمن . عند صعود الموقع نتيجة لبناء هذه الروابط يحصل على مرتبة متقدمة في نتائج البحث ويستمر في هذا المكان لمدة شهور من الزمن وقد يحافظ على ترتيبه خلال تلك المدة . هذه الميزة تم اجراؤها من قبل خبراء السيو وتعتبر الى الان من الاسرار المهمة التي يتم رفع المواقع او الصفحات الى نتائج متقدمة.

تم ابتكار هذه الفكرة من جوجل نفسه بسبب صعوبة التعافي من تحديثات جوجل التي تسمى باندا او البطريق. هذه العقوبات التي تتعرض لها المواقع الالكترونية الخاصة بالحصول على روابط سيئة تجعل المواقع تتعافي ربما بعد سنوات من تطبيق هذه العقوبات . هذا يجعلنا نتوصل الى نتيجة مفادها ان العمل بأسلوب اشباح الروابط ناجح جدا.

حتى وان قامت جوجل بازالة الصفحات التي تحتوي على الروابط المحذوفة من الفهرس . السبب الذي يجعل هذه الصفحات تحافظ على ترتيبها هو الحصول على معدلات نقر عالية نتيجة لذلك تعتبرها جوجل ناجحة في اختبار تجربة المستخدم.

اسطورة مصفاة الروابط من جوجل

هناك اسطورة في بناء الروابط ان جوجل تمتلك مصفاة تحافظ على الروبط ولا تحتسبها مباشرة . هذا المصطلح اطلقته بعض المنصات الاجنبية ولكن جوجل لم تفصح عن هذا الاجراء . هذا يجعلنا نستنتج ان عدم الافصاح من قبل جوجل ان هذا المصطلح عبارة عن اسطورة لا سيما ان منصات قليلة تحدثت عنه.

الحصول على الروابط الكثيرة سوف يجعل روبوتات او عناكب جوجل تلقي نظرة على موقعك . سوف تختبر جوجل هذه الروابط والاهم انها ليست من مواقع سيئة الصيت او الروابط ضارة . ان كانت الروابط من صفحات جودتها عالية سوف تحتسبها جوجل وترفع الصفحات الى نتائج متقدمة.

اقرأ ايضا :

عن AdmiN

واحد من الناس اعشق التدوين والمساعدة اسأل اي سؤال في اي مجال وسوف احرص على اجابتك بطريقة تقنعك حتى وان لم اكن افهم في موضوع سؤالك ساقرأ عنه واعود اليك كي افصله اليك واقربه الى ذهنك اكثر انا صديق الجميع ومستعد للمساعدة في كل وقت.

‎إضافة تعليق