سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

تسويق المنتج وكيفية الحصول على العملاء

تعلم كيفية تسويق المنتج هو امر مهم جدا من اجل عرضه على الانترنت. العرض الجيد بعد تسعير المنتجات ومن ثم البيع سيكون أساس في الحصول على العملاء. قد يكون البيع بالتجزئة او منتجات الاخرين بالاضافة الى منتجاتك الشخصية التي تحتاج الى تسويق. لهذا نحتاج الى استراتيجية وطرق فعالة تجعلنا نتعلم كيفية تسويق المنتج من اجل الربح وكسب المال من منتجاتنا. تابع محتوى هذه الصفحة لأنه سيكون مطول ولكن فائدته كبيرة جدا في نفس الوقت.

طريقة تسويق المنتج من أجل الحصول على عملاء

قمت بتسعير منتجي الرقمي، ولكن كيف أبدأ بالتسويق له والحصول على العملاء؟ بعد أن قضيت وقتا طويلا في التفكير والتخطيط لمنتجك ومن ثم إعداده بالشكل المناسب، وبعد أن حددت له سعرا مناسبا ومدروسة، فإنك الآن ستسعى ودون شك لتسويقه بالشكل الصحيح من أجل الوصول إلى الهدف الذي تتطلع إليه وهو تحقيق أكبر عدد ممكن من المبيعات للحصول على ربح مناسب، وسأتحدث هنا حول الطرق التي يمكن إتباعها لتبدأ بتسويق منتجك الرقمي بشكل جيد.

أي منتج جديد يحتاج إلى تسويق مكثف، وذلك لأن الناس يجب أن تتعرف عليه أولا، وإذا كان المنتج جديدة، وفي نفس الوقت كان صاحب المنتج جديدا في عالم المنتجات الرقمية ويبيع منتجه الأول، فإن الجهد ينبغي أن يكون مضاعفة أكثر وأكثر، فالناس في هذه الحالة لا يعرفون المنتج ولا يعرفون صاحبه أيضا.

مع أن هناك من يقول بأن المنتج المتميز يسوق لنفسه، ومع إيماني واعتقادي بصحة هذه العبارة، إلا أنها عبارة مقيدة، فلا يمكن للمنتج أن يسوق لنفسه قبل أن يعرفه الناس ويسمعوا عنه، بل ويجربه أو يطلع عليه البعض منهم! ومن هنا يجب الاهتمام بعملية تسويق المنتج لأن لها دورة كبيرة وأساسيا في نجاح عملك. سأتحدث حول مجموعة من الطرق والوسائل العملية والتي يمكن لك استخدام بعضها أو كلها لتسويق منتجك بشكل فعال.

1- العلاقات الشخصية

العلاقات الشخصية لها أهمية كبيرة في بيعك للمنتجات الرقمية وخاصة في مراحلك الأولى، فدعم ومساندة الأهل والأصدقاء له دور كبير في النجاح، اشرح مميزات منتجك لأقاربك وأصدقائك واطلب منهم مساعدتك في تعريف الآخرين بالمنتج بالطرق المناسبة لهم، يمكنك أن تقوم بصياغة رسالة تسويقية بسيطة ومؤثرة لإرسالها عبر تطبيقات الهواتف الذكية مثل واتساب، فإذا تمكنت من استخدام هذه الوسيلة بذكاء، فيمكنك حينها أن تحقق نتائج رائعة، عليك أن لا تجعل الصياغة إعلانية بحتة واكتبها بطريقة تشجع الآخرين على إعادة إرسالها لأصدقائهم.

ولهذا عليك أن تركز على ميزات المنتج وفوائده وكيف يمكن لقارئ تلك الرسالة شخصيا أن يستفيد منه بدلا من الأسلوب الإعلاني التقليدي من المهم أن تكون علاقات جديدة باستمرار داخل شبكة الإنترنت وخارجها، فالاهتمام بتکوین العلاقات الودية له دور كبير في نجاحك حتى في المستقيل عند إعدادك لمنتجات جديدة. مساعدة الأهل والأصدقاء في تعريف الآخرين بالمنتج لها دور فعال في انتشار منتجك وزيادة مبيعاتك. في النهاية يعتبر بداية تسويق المنتج هي العلاقات الشخصية.

2- ما قبل إطلاق المنتج

الكثير من الأشخاص ينتظرون حتى يصبح منتجهم جاهزا بشكل كامل ومن ثم يقومون بتسويقه، بينما يمكن أن يتم استغلال الوقت والتسويق للمنتج حتى قبل أن يكون جاهزا بشكل کامل، هل رأيت صفحة مشابهة لهذه من قبل؟.

تسويق المنتج

تستخدم مثل هذه الصفحات في المواقع قيد الإنشاء، وفي كثير من الأحيان لا يتم الاكتفاء بما هو ظاهر في الصورة فقط، بل يتم إضافة تعريف بسيط بما يقدمه الموقع كجزء من التشويق، ويتم ربط هذه الصفحات بقائمة بريدية ليتمكن الزائر المهتم بتخصص الموقع من تسجيل بريده الإلكتروني ليصله تنبيه برسالة بريدية عند انطلاق الموقع، وسأتحدث حول القوائم البريدية بشيء من التفصيل في نهاية هذا القسم.

مرحلة ما قبل إطلاق المنتج مهمة للغاية، فهي تساعدك على كسب جمهور لمنتجك، وبالتالي فإن هذا سيساعد على تحقيق المبيعات بشكل أسرع فور إطلاق المنتج فعليا. لا بد لنجاح هذه الطريقة أن تستخدم أسلوبا تشويقيا غير مباشر، فلا توضح ما هو المنتج الذي سيتم إطلاقه ولكن ركز على الفوائد التي سيجنيها المشتري.

فلو كان منتجك عبارة عن إضافة برمجية لمنصة التدوين ووردبرس، وكانت وظيفة هذه الإضافة هي تحسين وضع الموقع في محركات البحث، فليس المطلوب أن تكتب تعريفا توضح فيه إن المنتج هو عبارة عن إضافة SEO لمنصة ووردبريس، وإنما يمكنك أن تستخدم عبارات.

مثل: “هل ترغب بأن يكون موقعك في الصفحة الأولى من نتائج بحث جوجل؟ اشترك في القائمة البريدية لنتواصل معك فور الانطلاق وتتعرف على السر!”، فكما تلاحظ أن مثل هذه العبارة لم توضح ما هو المنتج، بل أنها أيضا لم توضح أن الأمر مرتبط بمنتج مدفوع. ابدأ بالتسويق لمنتجك والتعريف به حتى قبل إطلاقه رسميا، فذلك يساعد في کسب جمهور واسع يساهم لاحقا في تحقيق مبيعات أسرع. التهيئة مهمة قبل اطلاق المنتج من اجل التسويق.

3- الشبكات الاجتماعية وتسويق المنتج

قبل عشر سنوات تقريبا، كانت المنتديات الحوارية تستهوي وتستقطب الكثيرين من المتصفحين لشبكة الإنترنت، فظهرت في ذلك الوقت الكثير من المنتديات الحوارية الهادفة والراقية في الكثير من المجالات، وظهر إلى جانبها كم هائل من المنتديات والمواقع التي لا قيمة حقيقية لها، وقد شكلت المنتديات في ذلك الوقت وسيلة إعلانية فعالة، فتجد فيها المواضيع النقاشية حول المواقع والخدمات والمنتجات المختلفة، إلا أن ظهور الشبكات الاجتماعية وانتشارها الهائل أدى إلى عزوف الكثيرين عن المنتديات، وبدأ الاهتمام يزداد بتلك الشبكات واستخدمت ولا زالت تستخدم في المجالات التسويقية بمختلف أنواعها.

نستفيد مما ذكر بالأعلى بأنه في العمل التجاري صغيرا كان أو كبيرا ينبغي مواكبة التطور السريع خاصة في مجالات تقنية المعلومات، فهل لك أن تتخيل أن يقوم البعض بالاعتماد على المنتديات التقليدية كوسيلة رئيسية للتسويق؟ حتى المنتديات المتخصصة والتي لا زال لها روادها قد تأثرت ولا يمكن لأحد أن يعتمد عليها بشكل كلي في التسويق للمنتجات، إذا عليك أن تعرف بأن استخدام الشبكات الاجتماعية ليس خيارا يمكنك الاستغناء عنه، بل يجب عليك أن تستخدم تلك الشبكات في التسويق لمنتجك.

مع أهمية الشبكات الاجتماعية إلا أن هناك بعض الطرق والأساليب الخاطئة التي يتبعها البعض في عملياتهم التسويقية، وسأبدأ الحديث عن هذه الأخطاء قبل التطرق للطرق الصحيحة، لأن تجنب الأخطاء أمر ضروري حتى لا تقع في وحل النتائج السلبية والتي لا نرغب بالوصول إليها أبدا، وسأركز الحديث حول فيس بوك وتويتر لأنهما الأكثر انتشارا واستخداما.

يشكل الحصول على أكبر عدد من المتابعين في تويتر وأكبر عدد من الإعجابات لصفحات فيس بوك هاجسا للكثيرين، ومع أهمية ذلك للعملية التسويقية؛ إلا أن بعض المتابعات والإعجابات تتسبب في نتائج عكسية وخيمة.

ربما تكون قد رأيت سابقا خدمات مدفوعة يقدمها البعض لزيادة إعجابات صفحات فيس بوك أو متابعي تويتر، والمشكلة أن بعض هذه الخدمات يتم إنجازها باستخدام برمجيات تقوم بإنشاء حسابات وهمية ومن ثم يتم استخدام تلك الحسابات في الإعجاب بالصفحات ومتابعة الحسابات المختلفة! فهل تعتقد أن هناك أي فائدة لذلك؟ هذه الحسابات الوهمية ليست غير مفيدة وحسب؛ بل أنها مضرة أيضا، فعند اكتشاف فيس بوك لتلك الحسابات فإنه يقوم بإغلاقها وبالتالي فإن عدد الإعجابات سیقل مرة أخرى، والأمر نفسه في تويتر، بل أن تلك الحسابات الوهمية تساعد على عدم وصول منشوراتك للمعجبين الحقيقيين في كثير من الأحيان، خاصة مع سياسات فيس بوك التي قللت وصول المنشورات إلى المتابعين بهدف زيادة الإقبال على الإعلانات المدفوعة.

إذا كيف يمكن لك تحقيق نتائج جيدة في فيس بوك وتويتر؟ سنستعرض بعض الاستراتيجيات المفيدة في الأسطر القادمة. احذر من شراء خدمات زيادة المعجبين والمتابعين الوهميين للفيس بوك وتويتر فهي إضاعة للمال ولها نتائج سلبية أيضا. تسويق المنتج على شبكات التواصل يعتبر عامل مساعد من بعد منصات العرض.

التسويق على فيسبوك

لا أريد الخوض في تفاصيل إنشاء صفحات فيس بوك فهي سهلة للغاية والكثيرون يعرفونها، وإذا لم تكن على دراية بذلك فيمكنك إجراء بحث بسيط بخصوص هذا الأمر، ما يهمنا هنا الحديث عن كيفية استخدام صفحات فيس بوك في عملياتنا التسويقية.

هناك أربعة أمور ينبغي الاهتمام بها بالنسبة لصفحات فيس بوك عند إنشائها، اسم الصفحة عنوانها، صورة الملف Profile Picture، وصورة الغلاف Cover Photo.

قد يظن البعض أن هذه عوامل غير هامة، إلا أن لها أثرا كبيرا في العملية التسويقية، فاسم الصفحة عامل في غاية الأهمية، فإما أن يساعد في زيادة عدد المعجبين أو العكس، ولهذا ينبغي أن يتم اختيار اسم مشوق وجذاب ويدل على محتوى الصفحة بالشكل المناسب، فالأسماء المقتبسة فوائد المنتج وميزاته يمكن أن تأتي بنتائج أفضل فلو كان منتجك عبارة عن كتاب رقمي لتعليم التسويق الإلكتروني، فيمكن لك أن تختار مسميات للصفحة مثل: فنون التسويق الإلكتروني، التسويق الإلكتروني خطوة بخطوة، مع ملاحظة أن هذا الاسم يمكن أن يكون مطابقا لاسم منتجك الذي من المفترض أنك قد قمت باختياره بالفعل.

من عنوان الصفحة هو الرابط الخاص بصفحتك facebook.com/pagename، فكل صفحة لها عنوان، وهذا العنوان له أهمية في تذكر رابط الصفحة الخاصة بك، وكلما كان مختصرا فإن ذلك أفضل، إلا أنه يجب أن يكون دالا على اسم الصفحة أيضا. صورة الصفحة وصورة الغلاف لهما أيضا أهمية كبيرة، فعدم استخدام صور احترافية يؤثر سلبا على معدل الإعجابات ونظرة الناس للصفحة، وكلما كانت الصورتان احترافيتين كلما أعطى صورة حسنة على مدى احترافية الصفحة والمنتج الخاص بك.

اسم وعنوان الصفحة وصورتا الصفحة والغلاف كلها عوامل مهمة ولها تأثير على مدى نجاح صفحتك على فيس بوك. إذا لم تكن مصمما أو لم تكن قادرا على إنشاء تصميم احترافي مناسب، فمن الأفضل أن تدفع بعض المال لمصمم محترف لعمل ذلك، ويمكن لك الاستفادة أيضا من خدمات التصميم في موقع خمسات، حيث يمكن أن تجد العديد من الخدمات بسعر مناسب. النصوص المستخدمة في الصور يجب أن يتم اختيارها باستخدام أسلوب تسويقي جذاب أيضا.

بعد أن تنتهي من ما ذكر بالأعلى فستكون جاهزا لتبدأ عملك الفعلي على فيس بوك، عليك أن تبدأ ببناء جمهورك المتابع بطريقة صحيحة، فلا تفكر بشراء الخدمات المدفوعة التي تحدثنا عنها بالأعلى، بل عليك أن تقضي وقتا في الاهتمام بصفحتك بالطرق الفعالة:

  • بعد إنشاء الصفحة ابدأ بدعوة أصدقاءك، واطلب منهم دعوة أصدقاء هم أيضا، هذا سيكون بداية جيدة للحصول على معجبين.
  • أضف منشورات جديدة بشكل يومي، وعليك أن تكتبها بعناية، ولا تستخدم أسلوب الإعلان المباشر دائما .
  • اهتم بكتابة المنشورات التي تجذب الآخرين للإعجاب بها ومشاركتها، فهذا يساعد بشكل كبير للوصول إلى أصدقاء المعجبين وتحفيزهم للإعجاب بالصفحة.
  • لا تقم بإضافة منشورات قليلة جدا ولا كثيرة، فالمنشورات القليلة تؤدي إلى تقليل عدد المشاهدات مع مرور الوقت، والمنشورات الكثيرة مزعجة وقد تؤدي إلى إلغاء الإعجاب بالصفحة من قبل البعض.
  • اهتم بالصور المستخدمة في المنشورات، احرص على أن تكون لافتة للنظر ومؤثرة، فإن لها دور كبير في نجاح المنشور.
  • احرص على إضافة صفحة فيس بوك في ملفاتك الشخصية في المواقع المختلفة، فإن هذا من شأنه زيادة عدد المعجبين.

يمكنك أن تستخدم بعض الطرق الذكية لزيادة المعجبين، مثل عمل مسابقة المشاركة منشور معين، بحيث يحصل كل من يقوم بمشاركة المنشور على فرصة الدخول في سحب مجاني على منتجك الرقمي، هذا يساعد على زيادة المعجبين وكذلك التعريف بمنتجك، وتذكر بأن النسخة أو النسخ المجانية التي ستمنحها كهدية لا تشكل خسارة بالنسبة لك، بل هي وسيلة إعلانية فعالة في حقيقة الأمر.

قم بكتابة التعليقات على المنشورات المختلفة في الصفحات الأخرى باستخدام صفحتك، بحيث يكون التعليق باسم الصفحة وليس باسمك الشخصي، ولكن احذر من كتابة التعليقات المزعجة، فليس المطلوب أن تكتب تعليقات إعلانية لصفحتك أو منتجك كما يفعل البعض. يمكنك أن تستخدم الأسلوب الذي تراه مناسبا لزيادة شعبية صفحتك على فيس بوك، ولكن الضروري تجنب الأساليب الخاطئة. فيسبوك الى الان يعتبر الافضل في تسويق المنتج بسبب سهولة الوصول اليه.

التسويق على تويتر

منصة تويتر للتغريدات القصيرة استطاعت استقطاب ملايين المستخدمين على مستوى العالم، ومنذ انطلاقتها وانتشارها بدأت تستخدم بشكل واسع في عمليات التسويق الإلكتروني، ويراها الكثيرون أكثر فاعلية للعمليات التسويقية من فيس بوك، وهناك بعض النصائح لاستغلال تويتر بالشكل المناسب:

  • زيادة عدد المتابعين له دور في العملية التسويقية، إلا أن ما يميز تويتر أنه يمكن استغلاله للتسويق حتى مع قلة المتابعين من خلال استهداف الهاش تاغ المناسب.
  • استغل الهاشتاق الذي يتميز بالإقبال الكبير، خاصة تلك المخصصة لمناسبات معينة أو أحداث ساخنة، فالإقبال الكبير عليها يساعدك في الحصول على زوار أكثر.
  • اهتم بصياغة تغريداتك مستخدم أسلوب الغموض والتشويق، وبالطبع فليس المطلوب أن تكتب أمورا غير صحيحة فهذا سيؤدي في النهاية إلى نتائج سلبية، ولكن اهتم بصياغة التغريدات بأسلوب يجذب القارئ ودون الإشارة المباشرة للمنتج فلو كان المنتج الخاص بك عبارة عن قالب لمنصة التدوين ووردبرس، فيمكنك أن تكتب تغريدة مثل: “هل تستخدم منصة وورد برس؟ اجعل موقعك مميزا!”، فهكذا صياغة تحفز القارئ لزيارة الرابط والاطلاع على محتواه، ونتائجها أفضل بكثير من الصيغ المباشرة مثل: “قالب ووردبريس مميز لموقعك، اضغط هنا للحصول عليه”، فالصياغة الأخيرة قد لا تحفز على زيارة الرابط.
  • كما ذكرت بالأعلى فإن ال Hashtags لها أهمية كبيرة في تويتر، حاول دائما أن تستفيد منها بالشكل المناسب من خلال مراقبة الأكثر شعبية منها في الوقت الحالي عن طريق Trends، فهذا سيساعدك على استهداف الهاش تاغ الأكثر تفاعلا لدولة أو مدينة معينة.
  • من الجيد أن تستخدم الصور في تغريداتك، فهي عامل جذب مهم، ودائما ما تلفت انتباه القارئ خصوصا إذا ما تم اختيارها بذكاء، ولهذا فإن عليك أن تركز على اختيار الصور الملفتة والمعبرة في نفس الوقت.
  • ينبغي أن يكون لك حضور يومي، وأن تغرد بشكل مستمر، ولكن انتبه فالإفراط نتائجه سلبية كما التفريط! فلا تغرق حسابك بالكثير من التغريدات، ولا تهمله لأيام دون أي نشاط لیکن لك حضورا فاعلا مع الآخرين، اكتب التعليقات على التغريدات المختلفة والمشابهة لنشاطك، فهذا من شأنه زيادة شعبيتك والحصول على المزيد.
  • احرص على أن يكون عدد متابعيك أكبر من عدد الأشخاص الذين تتابعهم، فإن هذا يضفي مزيدا من الاحترافية لحسابك.

البعض يتساءل عن البرمجيات التي تستخدم في المتابعات التلقائية والتغريد التلقائي ولي نظرة خاصة حول هذه البرامج، فلست مع من ينظر إليها بسلبية مطلقة، ولا مع استخدامها بدون أي قيود، حيث أرى أنه من الأفضل تجنب استخدام هذه البرامج عند التسويق لمنتجك الشخصي، لأن هذا قد يسبب نظرة سلبية لمنتجك، ولكن من الممكن استخدام هذه البرامج في التسويق لمنتجات الآخرين.

كانت لي تجربة ناجحة جدا في استخدام أحد تلك البرامج في التسويق للكثير من منتجات كليك بانك، ولا زلت مستمرا في هذا الأمر، وفي هذا النوع من التسويق لا يهمني عدد المتابعين أبدا، وإنما المهم هو اختيار Hashtags مناسبة وكذلك صياغة التغريدات الجذابة، وبالمناسبة فإنه وعند استخدام مثل هذه البرامج، فإني أقوم بإضافة آلاف التغريدات يوميا؟ لأن الهدف هو الوصول إلى شريحة كبيرة دون الاهتمام بمدى نظرة الآخرين، فهنا لا أقوم بالتسويق لمنتجي الشخصي، وإنما لمنتجات متعددة من خلال شبكات التسويق بالعمولة، ولكن احرص على التأكد من أن هذا الأسلوب لا يتعارض مع شروط شبكة التسويق بالعمولة التي تستخدمها!.

من الممكن استخدام برامج إدارة حسابات تويتر والتي تقوم بالتغريد التلقائي والمتابعات التلقائية في شبكات التسويق بالعمولة. تسويق المنتج عبر تويتر ناجح جدا داخل المنصة نفسها ويساهم في تقوية صفحات المنصة.

4- الإعلانات المدفوعة (الدفع لكل نقرة Pay Per Click)

يمكن من خلال استخدام الإعلانات المدفوعة الوصول إلى نتائج مميزة وسريعة في نفس الوقت إذا ما تم إعداد خطة إعلانية سليمة، ليس من الضروري أن تستخدم الإعلانات المدفوعة خاصة في بداية عملك، ولا سيما إذا لم تكن تمتلك ما يكفي من المال لأجل ذلك، إلا أنه وفي حال تمكنك من تخصيص بعض المال للإعلانات المدفوعة؛ فالأفضل في هذه الحالة أن لا تتردد بالإقدام على هذه الخطوة، ولكن أكرر؛ ينبغي أن يتم الأمر بطريقة مدروسة وإلا فإنك لن تجني أي فائدة تذكر!.

هناك طرق إعلانية متعددة على الإنترنت، ومنها ما يعرف ب (Pay Per Click (PPC أو الدفع لكل نقرة، وهي من الطرق الإعلانية الفعالة، ففي هذه الطريقة ستقوم بالإعلان من خلال منصة إعلانية كبيرة يشترك فيها عدد كبير من أصحاب المواقع ويسمون بالناشرين، وعند رغبة أي شخص بالإعلان، فإنه يقوم بإضافة طلبه في المنصة ويحدد معايير معينة لظهور إعلانه، ويقوم بتحديد اقصی مبلغ يرغب بدفعه للنقرة الواحدة، بالإضافة إلى الميزانية الكاملة للحملة الإعلانية، وبالتالي فإن الإعلان يظهر في أي من تلك المواقع بناء على المعايير المحددة، وفي حال النقر على الإعلان؛ يتم خصم سعر النقرة من الميزانية المتوفرة.

تعتبر إعلانات PPC أكثر الطرق الإعلانية فعالية على شبكة الإنترنت، ولعل المنصتين الأكثر استخداما لهذا النوع من الإعلانات في العالم العربي هما إعلانات Google AdWords وشبكة إعلانات حسوب والتي يمكن استخدامها في الإعلان عن منتجك.

لا يخفى على أحد الشهرة التي تتمتع بها Google مما يجعل من شبكتها الإعلانية خيارا جيدا للكثيرين، وما يميز جوجل أنها لا تعتمد على الناشرين فقط والذين تحدثنا عنهم بالأعلى؛ بل أيضا تقوم بنشر الإعلانات في محرك البحث الخاص بها، أما شبكة إعلانات حسوب فهي شبكة إعلانية عربية توفر خيارات إعلانية متعددة على مواقع ناشريها وتشمل؛ إعلانات البائر، الإعلانات النصية، إعلانات HTML، وإعلانات الفيديو، ويمكن أن تختار ما يناسبك من هذه الخيارات.

تمتلك جوجل عددا كبيرا من الناشرين، بالإضافة إلى عدد ضخم من عمليات البحث الشهرية على محركها، وهذا يعطي خيارات إعلانية كثيرة للغاية، إلا أن الأمر قد ينظر إليه من ناحية سلبية أيضا، فهناك الكثير من المواقع ذات المحتوى الرديء وتحصل على الموافقة لتصبح ناشرا لإعلانات جوجل، كما أن الأعداد الضخمة من المعلنين تجعل التنافسية شديدة جدا مما يؤدي إلى ارتفاع أسعار الكلمات المفتاحية الهامة، وسنتعرف على معنى الكلمات المفتاحية وفوائدها لاحقا في هذا الفصل وستتضح لك الصورة بشكل أكبر حينها.

في الجانب الآخر فإن إعلانات حسوب تصرح دائما بأن جودة المحتوى هو المعيار الأساسي الانضمام الناشرين لشبكتها الإعلانية، وهذا يضمن بأن إعلانك سيظهر في مواقع قيمة، وبالإضافة لذلك فإن حدة المنافسة أقل في شبكة إعلانات حسوب مما يعني فرصة أكبر لظهور إعلانك بسعر أقل، وبالرغم من انخفاض حدة التنافسية إلا أن شبكة الظهور في إعلانات حسوب وفي نهاية العام 2013 أصبحت تحقق أكثر من مليار ظهور إعلاني شهريا، وتصل إلى ما يقارب 50 مليون مستخدم عربي، حسب ما صرحت به شركة حسوب.

في الأسطر القادمة سأركز حديثي على شبكة إعلانات حسوب، واختياري لها لكونها بديل عربي استطاع أن يقدم خدمة مميزة ولهذا فإنها تحتاج إلى مزيد من الدعم في عالمنا العربي. الست هنا بصدد الخوض في طريقة التسجيل في الشبكة الإعلانية وطريقة استخدامها فكل ذلك متوفر في القاعدة المعرفية الخاصة بالشبكة، كما يمكنك مشاهدة الفيديو التعريفي.

الدفع لكل نقرة من الطرق الإعلانية الشائعة، ويمكن استخدام شبكة إعلانات حسوب للتسويق لمنتجك الرقمي. السؤال الذي ينبغي طرحه، ما هي النقاط الهامة والتي ينبغي اتباعها عند الرغبة باستخدام الإعلانات المدفوعة؟ وللإجابة على هذا السؤال اذكر عددا من الأمور التي يجب الالتفات لها.

الحاجة للإعلان

هل أنت بحاجة فعلا في المرحلة الحالية للإعلان المدفوع؟ قد تكون هناك أولويات أخرى في الوقت الحالي، فليس من الضروري أن تلجأ للإعلان المدفوع مباشرة، خاصة إذا كنت تنشر منتجك الأول، فقد يكون من الأفضل لك اختبار منتجك ومدى نجاحه بدون إعلانات مدفوعة. إذا وجدت بأنك بحاجة للإعلان المدفوع، ويمكنك تخصيص ميزانية كافية لذلك، فعليك الإقدام على هذه الخطوة، لأنها مفيدة ومهمة، ولكن عليك قراءة بقية النقاط بعناية قبل أن تتخذ أي قرار.

نوع الإعلان

هناك أنواع متعددة للإعلانات في شبكات PPC كما ذكرنا بالأعلى، وعليك هنا أن تختار من بينها ما يناسبك وتعتقد بأنه سيحقق لك النجاح، الإعلان النصي خيار جيد وعملي، وفي إعلانات حسوب يتيح لك هذا الخيار إمكانية إضافة صورة مصغرة أيضا مقاس 80 * 80 بكسل، كما أن هذا النوع من الإعلانات يحظى بفرصة ظهور عالية، فكثير من أصحاب المواقع يختارون عرض الإعلانات النصية على مواقعهم، أو يختارون عرض البانرات الإعلانية والإعلانات النصية معا، وهذا يساعدك في الوصول إلى شريحة كبيرة.

البانرات الإعلانية هي غالبا الأكثر شعبية في المجال الإعلاني على شبكة الإنترنت، حيث أن الصورة دائما ما تكون عامل جذب كبير للمشاهد، والالتفات لها أكبر مقارنة بالإعلانات النصية وفي حال اختيارك للبانرات الإعلانية، فعليك أن تختار المقاسات المناسبة لإعلانك، حيث أن شبكة إعلانات حسوب توفر عددا مختلفا المقاسات.

بالنسبة لإعلانات HTML فهي خيار إعلاني مميز تتيحه شبكة إعلانات حسوب، ويمكن استخدام هذا النوع من الإعلانات من خلال ربطها بنموذج لجمع البيانات، مثل إضافة حقل للاشتراك في القائمة البريدية يتيح للمشاهد للإعلان إمكانية التسجيل المباشر بإدخال بريده في المربع الموجود البانر الإعلاني. ينبغي دراسة البدائل الإعلانية المختلفة والمتوفرة على شبكة إعلانات حسوب ومن ثم اختيار البديل الأنسب لمنتجك وفق ما تراه.

أما النوع الأخير فهو إعلانات الفيديو والذي يمكنك استخدامه في حال رغبت بإيصال رسالة مرئية لمشاهد الإعلان، حيث يعتبر هذا الخيار رائعا في بعض الحالات التي قد يكون من اللازم فيها إيصال فكرة المنتج بشكل مصور. هذه البدائل الأربعة والمتوفرة في شبكة إعلانات حسوب تعطيك الحرية الكاملة في اختيار نوع الإعلان المناسب لك، ولكن المهم هو أن تدرس كل بديل منها بشكل جيد لتحدد ما يتطلبه منتجك فعليا.

تصميم الإعلان ينبغي دائما الاهتمام بتصميم الإعلان بحيث يكون على درجة عالية من الاحترافية، لأن التصميم سيعكس صورة إيجابية أو سلبية عن المنتج، وهنا لا ينبغي أن يكون التصميم جميلا فقط؛ بل من المهم أن يكون معبرا عن المنتج وفائدته، وتكون له فكرة جذابة ورائعة تعكس مدى جودة المنتج وأهميته،

في الإعلان النصي قد لا تكون بحاجة إلى تصميم للصورة المصغرة، فيمكنك أن تستخدم أي شيء جميل ويدل على فكرة المنتج، أو أن تستخدم شعار المنتج الخاص بك، أما في البنرات الإعلانية فالتصمیم مهم وعليك أن تهتم به بشكل كبير، فإذا لم تكن مصممة فيجب أن تطلب تصميم مدفوع من مصمم محترف، أو أن تطلب من أحد الأصدقاء مساعدتك، والأمر نفسه بالنسبة لإعلانات HTML فأنت بحاجة لتصميم جميل ومعبر لخلفية الإعلان. تصميم الإعلان في غاية الأهمية فهو يعكس صورة إيجابية أو سلبية عن منتجك. أطلب مساعدة مصمم محترف لإخراجه بالشكل المناسب.

إنتاج وإخراج إعلانات الفيديو بالشكل المناسب لا يقل أهمية أيضا، إلا أن العمل عليه أصعب قليلا من البانرات الإعلانية، وهنا أيضا ينبغي أن تطلب المساعدة من شخص محترف في مجال تصميم وإنتاج مقاطع الفيديو، إذا لم تكن لديك الخبرة والاحترافية لفعل ذلك، وتذكر بأن الأمر حساس جدا، ويتعلق بمصير منتجك، فالإعلان السيئ يعكس صورة سلبية عن المنتج حتى وإن كان المنتج احترافية ومتميزة فالناس تعرفه من خلال الإعلان!.

الاستهداف الصحيح

تخيل أنك تبيع منتجا تشرح فيه أساسيات التسويق الإلكتروني، فهل ترغب بعمل إعلانات وتدفع المال ليصل إعلانك لطفل بعمر العشر سنوات لا يشكل له إعلانك أي فائدة؟ بالتأكيد فإن هذا الأمر لا ترغب به ويشكل خسارة كبيرة لك، فالاستهداف الإعلاني غير السليم خطأ قاتل، لأنك ستدفع المال من دون الحصول على أي فائدة! ولهذا السبب عليك أن تدرس الأمر وتحدد الفئة التي ينبغي أن يصل إليها إعلانك بدقة كبيرة قبل أن تبدأ بإعداد حملتك الإعلانية.

تتيح لك شبكة إعلانات حسوب إمكانية الاستهداف حسب الكلمات المفتاحية، والكلمات المفتاحية ببساطة هي تلك الكلمات الرئيسية في صفحة معينة على شبكة الإنترنت، فعند تصفحك لمقال يتحدث حول الربح من الإنترنت مثلا، فإن عبارة “الربح من الإنترنت” هي الكلمة المفتاحية الأساسية في ذلك المقال، وقد تكون هناك بعض الكلمات الأخرى المرتبطة بها، وبالتالي فإنك وعند تحديد كلمات مفتاحية معينة لإعلانك فهذا يعني أن إعلانك سيظهر في صفحات تحتوي على تلك الكلمات، ولهذا فاختيار هذه الكلمات لا يمكن أبدا أن يكون عشوائيا بل يجب أن تكون الكلمات مرتبطة بمنتجك بشكل وثيق.

يمكنك أن تكتب قائمة بالكلمات المفتاحية التي تتناسب مع منتجك ومن ثم تختار أكثرها أهمية، وليس بالضرورة أن تستخدم الكثير من الكلمات المفتاحية فإن ذلك قد يؤدي إلى نتائج سلبية مثل ظهور الإعلان لفئة غير مهتمة به. ينبغي أن يصل إعلانك للفئة المهتمة بالمنتج الذي تسوقه، ولهذا فإن عليك أن تحدد معايير الاستهداف بشكل صحيح.

تتيح شبكة إعلانات حسوب أيضا استهداف فئات معينة من المواقع، مثل المدونات، مواقع الأعمال، الصحة، التقنية، وغيرها من التخصصات المختلفة، وهذا يمكنك من اختيار المجال أو المجالات التي تتناسب مع منتجك، وهذه الميزة تعمل جنبا إلى جنب مع الكلمات المفتاحية في تحديد مدى صحة استهدافك.

تتيح لك شبكة إعلانات حسوب أيضا اختيار الدول التي ترغب باستهدافها، بالإضافة إلى بعض خيارات الاستهداف الأخرى المتقدمة وتشمل تحديد نوع الأجهزة التي يظهر فيها الإعلان مثل الأجهزة المكتبية، الهواتف الذكية، وكذلك نوع نظام التشغيل (مثل Windows و Apple OS X)، وبالتالي فإن إعلانك لن يظهر إلا للأشخاص الذين تنطبق عليهم المعايير التي قمت بتحديدها.

تحديد سعر النقرة

كما ذكرنا فإن شبكة إعلانات حسوب تعتمد نظام الدفع لكل نقرة، وبالتالي فإنه ينبغي أن تحدد السعر الذي ترغب بدفعه للنقرة الواحدة (العملة المستخدمة في حسوب هي الجنيه الاسترليني GBP)، ولكن هل المطلوب منك أن تحدد أدنى سعر ممکن؟.

نظام إعلانات حسوب لا يلزمك بتحديد سعر معين للنقرة الواحدة، فحتى لو حددت أن يكون السعر 0.01 فليس هناك مشكلة في ذلك، ولكن عليك أن تعرف بأن نظام شبكات الدفع لك نقرة يعطي أولوية لصاحب السعر الأعلى في ظهور الإعلان، ولو لم يكن الأمر كذلك فلن تكون هناك أفضلية ولأبقى كل معلن سعر النقرة منخفضا للغاية!. فسعر النقرة المنخفض قد يعني ظهورا أقل لإعلانك في حال وجود منافسين يدفعون مبالغ أكبر للنقرة الواحدة.  من الأفضل أن تحدد سعرا معقولا للنقرة، فلا تحدد مبلغا ضئيلا جدا، ولا مبلغا مرتفعة يزيد من كلفة إعلانك، ويمكنك أن تبقي سعرك ضمن الحدود التي يقترحها عليك النظام.

المتابعة وتصحيح المسار

مهما كانت جودة الخطة الإعلانية التي رسمتها، ومهما كان استهدافك الإعلاني دقيقا وسليما، فإنه لا يمكن ضمان نجاح الخطة الإعلانية بنسبة 100%، ولهذا فإن المتابعة المستمرة ومراقبة النتائج أمر في غاية الأهمية، فذلك يتيح لك إمكانية تصحيح الخلل الذي قد يحصل أثناء الحملة الإعلانية وبالتالي تقليل الخسائر التي قد تنتج عن الاستهداف غير الصحيح أو غيره من الأخطاء المختلفة.

توفر شبكة إعلانات حسوب إحصائيات حول إعلانك، يمكنك أن تستفيد منها في معرفة مدى جاذبية إعلانك، فنسبة الفقر إلى الظهور CTR من العوامل المهمة والتي يمكنك الاستفادة منها.

زيادة المبيعات هو الهدف الرئيسي للإعلان، ولكن عليك أن تعرف بأن عدم وجود المبيعات أو ضعفها قد لا يعني خللا في الإعلان، وإنما هناك عوامل أخرى في المنتج نفسه أو في تصميم صفحة المبيعات والذي سنتحدث عنه لاحقا.

4- الإعلانات المدفوعة (إعلانات فيس بوك)

تحدثت بالأعلى حول إعلانات PPC والتي تعتبر الأشهر حاليا في شبكة الإنترنت، إلا أن هذا النوع ليس هو الوحيد في الإعلانات المدفوعة، فهناك العديد من الطرق الإعلانية الأخرى والتي لا مجال لحصرها جميعا هنا، ومن الطرق الإعلانية الشهيرة إعلانات فيس بوك وحتى لا تختلط عليك الأمور، فما ذكرناه بالأعلى عند الحديث عن الشبكات الاجتماعية كان بخصوص استخدام صفحات فيس بوك المجانية في التسويق لمنتجك من خلال دعوة الأشخاص الإعجاب بصفحتك، ولكن فيس بوك يوفر أيضا إعلانات مدفوعة متنوعة، ولعل أشهرها الإعلان عن صفحتك لزيادة المتابعين.

الإعلان المنشور معين في صفحتك، والإعلان لرابط خارجي المطلوب هنا أن تحدد استراتيجيتك، فإما أن تقوم بالإعلان عن صفحتك لجذب المعجبين لها ومن ثم استخدام الصفحة في التسويق لمنتجك، وإما أن تقوم بالإعلان عن موقعك أو صفحتك المخصصة لبيع المنتج خارج فيس بوك وبالتالي الحصول على زيارات لتلك الصفحة. يوفر الفيس بوك خيارات إعلانية متنوعة، ومنها الإعلان عن صفحتك، الإعلان عن منشور معين بصفحتك، والإعلان الرابط خارجي.

أما النوع الثالث وهو الإعلان عن المنشورات فلن يكون مفيدا لك إلا في حال بلغ مجموع المعجبين بالصفحة لعدة ألاف، حيث أن الهدف من هذا النوع هو ظهور الإعلان لعدد أكبر من الصفحة وأصدقاء هم أو أصدقاء المعجبين فقط، ولهذا فلو كان عدد المعجبين لديك معجبين قليل فلن تستفيد كثيرا من هذه الميزة.

المهم في إعلانات فيس بوك هو الاستهداف كما هو الحال في إعلانات PPC، فالاستهداف دائما هو المحور، ولأن فيس بوك يعتبر شبكة ضخمة تضم عشرات الملايين من الأشخاص حول العالم، فإن الاستهداف ينبغي أن يكون دقيقا للغاية لتتمكن من الوصول إلى الفئة المهتمة بإعلانك فعلا، ويوفر فيس بوك الكثير من معايير الاستهداف التي ستفيدك في ذلك، ومنها على سبيل المثال، الدول أو المدن التي ترغب باستهدافها، اللغات التي يتحدث بها الأشخاص المستهدفون، الفئات العمرية، الجنس، المستوى التعليمي، الحالة الاجتماعية، الاهتمامات، بالإضافة إلى بعض المعايير الأخرى، ولهذا فإن عليك أن تحدد خيارا معينا لكل معيار بشكل دقيق.

إعلانات PPC وإعلانات فيس بوك ليسا الخيارين الإعلانيين الوحيدين في شبكة الإنترنت، فهناك طرق كثيرة أخرى يمكنك البحث عنها واختيار ما يناسبك، فإعلانات اليوتيوب لها جمهور واسع، خاصة مع زيادة استخدام هذا الموقع، فعليك دائما أن تقارن البدائل وتقرر استخدام احدها أو استخدام أكثر من بديل في آن واحد.

5- آراء العملاء Testimonials

ما الذي جعل شركات مثل سوني يرتبط اسمها بالجودة العالية؟ بالتأكيد أن منتجاتهم المميزة كان لها دور في شهرة الشركة، ولكن الكلام الذي تناقله الناس عن منتجات الشركة كان له أيضا دور بارز في شهرتها ونجاحها، والأمر نفسه ينطبق على كل شيء، فآراء العملاء الإيجابية لها الأثر الكبير في نجاح منتجك، ولهذا فإن عليك الاهتمام بأراء العملاء وأن تطلب من المشترين لمنتجك كتابة رأيهم بالمنتج.

بعض المواقع العالمية التي يمكن من خلالها بيع المنتجات الرقمية تتيح إمكانية تقييم المنتج وكتابة مراجعة حوله، ومن هذه المواقع موقع ThemeForest الشهير، فلو قمنا بمراجعة صفحة قالب صحيفة لمنصة ووردبريس  لوجدنا أن هذا القالب قد حصل على الكثير من التقييمات الإيجابية، حيث تم تقييمه بمستوى خمس نجوم من قبل أكثر من 1900 مشتر، وبلغ متوسط التقييمات 480 من 500 وهو رقم أكثر من رائع!.

ابذل كل جهد ممكن في الحصول على آراء إيجابية من عملاءك، فذلك سيساعدك في كسب المزيد والمزيد من العملاء الجدد. وجود صفحات المراجعة ومعرفة اراء العملاء مهم جدا من اجل تسويق المنتج.

6- القوائم البريدية وتسويق المنتج

هذا الجزء تحديدا له أهمية خاصة في عالم بيع المنتجات الرقمية، فأرجو منك أن تعطيه اهتماما كبيرا، عليك أن تقرأه بكل تركيز وتدقق في كل النقاط الواردة فيه. التسويق عبر البريد الإلكتروني أسلوب شائع الاستخدام لتسويق المنتجات الرقمية، ولو سألت بعض الناجحين في المجال محور الحديث حول هذا الأسلوب التسويقي لقالوا لك بأنه أحد أهم الأساليب التي يمكن استخدامها، ولكن عليك أن تعرف بأن التسويق عبر البريد الإلكتروني واستخدام القوائم البريدية لا يعني أبدا اللجوء للرسائل المزعجة Spam وأن ما نقصده هنا هو إرسال الرسائل للأشخاص الذين قاموا بالتسجيل في القوائم البريدية بأنفسهم ووافقوا على استقبال رسائل منك.

مارك أندريه Marc Andre وهو أحد الناجحين في مجال العمل الإلكتروني وبيع المنتجات الرقمية ذكر في مقال له على مدونته ProfitBlitz بأن بناء قائمة بريدية تحوي عملاءك أمر مهم جدا في استمرارية العلاقة بينك وبين العملاء، لأن هذا يساعدك في عملياتك التسويقية القادمة، فعند إطلاق منتج جديد مثلا؛ يمكنك أن ترسل عرضا خاصا بسعر مميز لعملاءك السابقين.

ولكن الأمر لا يقتصر على ذلك فقط؛ فيمكنك أيضا الحصول على مشتركين في قائمتك البريدية من غير الأشخاص الذين قاموا بشراء منتجك أو منتجاتك سابقا، وسنتعرف على كيفية ذلك لاحقا في هذا المقال، ولكن قبل أن أتطرق لذلك، علينا أن نعرف كيف يمكننا إنشاء القوائم البريدية. هه الخطوة هي الاهم في تسويق المنتج وسيتم تفصيلها من خلال العناوين الفرعية ادناه.

کیف تبني قوائمك البريدية؟

بناء القوائم البريدية يتطلب الاستعانة بإحدى المواقع المتخصصة في هذا المجال، فهناك العديد من المواقع التي تتيح لك إنشاء قوائمك البريدية وإدارتها بالشكل المناسب، ومن أشهر هذه المواقع AWeber ،GetResponse و Mailchimp. الشرح ادناه سوف تستخدم في تسويق المنتج عبر القوائم البريدية.

لست هنا بصدد المفاضلة بين الثلاثة، فالآراء حول أي منهم الأفضل متضاربة، وفي كل الأحوال فإن كلها مواقع متميزة ورائدة في مجالها، وشخصيا استخدم الموقع الأول Aweber ولم أجرب الموقعين الثاني والثالث. الخدمة المقدمة في هذه المواقع والمواقع المشابهة لها مدفوعة وليست مجانية، إلا أن موقع Mailchimp يوفر اشتراكا مجانيا يتيح لك إضافة حتى ۲۰۰۰ مشترك في قوائمك البريدية، إلا أن هناك العديد من الميزات غير المتوفرة في الحساب المجاني، وبالنسبة لموقعي Aweber و GetResponse فإن الأول يتيح لك تجربة الخدمة بدولار واحد للشهر الأول، والموقع الثاني يمكنك من تجربة الخدمة مجانا لشهر كامل.

لإنشاء قوائمك البريدية يجب الاستعانة بإحدى المواقع المتخصصة في هذا المجال والاشتراك بالخدمة التي تتيح لك إنشاء عدد لا محدود من القوائم. يمكنك أن تراجع الأسعار في المواقع الثلاثة وتقارن بين الميزات ومن ثم تختار الموقع المناسب لك، سيكون حديثي حول موقع Aweber وذلك لأن خبرتي منحصرة فيه.

التعامل مع موقع Aweber سهل للغاية، وعند تسجيلك؛ سيساعدك الموقع مباشرة على إعداد قائمتك البريدية الأولى بخطوات سهلة، فهناك بعض المعلومات التي ينبغي أن تقوم بتعبئتها لإنشاء قائمتك، مثل اسم القائمة ووصفها (باللغة الإنجليزية)، اختیار رسالة تفعيل الاشتراك وهي الرسالة التي سترسل للمشترك في قائمتك البريدية لتفعيل اشتراكه، وبعد خطوات بسيطة ستكون قائمتك البريدية جاهزة!.

الرسائل التلقائية Follow-up messages

من الأمور الشائعة الاستخدام في القوائم البريدية ما يعرف ب follow-up messages وهي عبارة عن رسائل بريدية ترسل تلقائيا للمشترك بعد اشتراكه في قائمتك البريدية، فيمكن أن يتم إرسال رسالة هذا النوع مباشرة بعد تأكيد الاشتراك في القائمة، كما يمكن إعداد مجموعة من الرسائل الأخرى ليتم إرسالها بعد عدد من الأيام تحددها أنت، كأن يتم إرسال رسالة بعد 30 يوما وأخرى بعد 60 يوما وهكذا.

الوصول إلى الصفحة الخاصة بإنشاء الرسائل التلقائية سهل للغاية، وعند وصولك لتلك الصفحة ستجد مساحة العمل الرائعة والتي يمكنك تطويعها بالشكل المناسب لك.

مشروع

 

يدعم الموقع اللغة العربية بشكل جيد، كما أن هناك العديد من الميزات الرائعة التي يمكنك إضافتها في الرسالة إلى جانب النص، وهنا مثال قمت بإعداده لرسالة من هذا النوع.

صفحة مشروع تسويق المنتج

هذا النموذج لرسالة بسيطة غير متكلفة، إلا أن هناك بعض القوالب الجاهزة والتي يتيحها الموقع ويمكن استخدامها لإخراج رسائلك بشكل جميل.

إعداد نماذج التسجيل Sign Up Forms

بعد أن تقوم بإنشاء قائمتك البريدية وإعداد الرسائل التلقائية فأنت الآن جاهز لإعداد نماذج التسجيل، وهي النماذج التي سيستخدمها الأشخاص المهتمون بقائمتك البريدية للتسجيل من خلال إدخال أسمائهم وعناوينهم البريدية.

يوفر موقع Aweber أشكالا متعددة من النماذج، ويمكن أن تختار ما يناسبك، كما يمكنك أن تحدد الحقول المطلوبة في النموذج، فيمكن أن تكتفي بالبريد الإلكتروني فقط بدلا من الاسم والبريد. نماذج التسجيل باختلاف انواعها تساهم كثيرا في تسويق المنتج بصورة صحيحة كما في الشرح ادناه.

نموذج تسجيل

خلال خطوات إعداد النموذج ستكون هناك بعض الخيارات، مثل تحديد صفحة تأكيد التسجيل ونوعها، وبعد الانتهاء من المراحل القصيرة ستتمكن من الحصول على الكود البرمجي الخاص بالنموذج والذي يمكنك أن تضعه في المكان المناسب سواء في صفحة المبيعات، صفحة تحميل المنتج، أو حتى نشر النموذج في صفحتك على فيس بوك أو حسابك بتويتر باستخدام رابط HTML عادي يوفره لك الموقع، فليس بالضرورة أن يكون لديك موقع خاص لتضع عليه النموذج وتحصل على المشتركين.

بعد أن أصبح النموذج الخاص بك جاهزا، فأنت الآن على أتم استعداد لإكمال مشوارك والتركيز على الأهم، وهو كيفية الحصول على مشتركين لقائمتك البريدية. نشاهد القائمة اعلاه تعني التسجيل والانضمام الى البريد من اجل تسويق المنتج بالاضافة الى منتجات اخرى.

كيف تحصل على مشتركين

قد تسأل نفسك الآن هذا السؤال المهم، فالحصول على المشتركين قد لا يبدو أمرا سهلا، فهل سيقدم شخص ما على التسجيل في قائمتك البريدية لا لهدف إلا أن تصله رسائلك الإعلانية! لا يبدو ذلك منطقيا، ولهذا علينا أن نبحث دائما عن “الفائدة” التي سيحصل عليها المشترك فهي المحور الرئيسي دائما.

ليس من المنطقي أن يسجل أحد في قائمتك البريدية بدون أن يحصل على فائدة ما، قد تكون قائمتك متخصصة في إرسال الدروس، الأخبار، أو المواضيع المفيدة للمشتركين جنبا إلى جنب مع بعض الرسائل الإعلانية القصيرة، ولكن باعتقادي فإن هذه الطريقة قد لا تكفي إذا كنت ترغب بالاعتماد على القوائم البريدية كوسيلة تسويقية فعالة لمنتجاتك الرقمية، ولهذا السبب فإنه من الأفضل لك أن تتبع الأسلوب الأكثر شيوعا واستخداما من قبل الرواد في مجال بيع المنتجات الرقمية، وهنا أقصد أن تقدم للمشترك شيئا مفيدة بالنسبة له.

ماذا نقصد بذلك؟ لنبسط الموضوع، هل رأيت مثل الموجود بالصورة من قبل؟. سيتم تسويق المنتج لهذا الكتاب واعتباره مثال مهم جدا.

مشروع كتاب تسويق المنتج

هذا الكتاب معروض للتحميل المجاني في موقع متخصص بتهيئة المواقع لمحركات البحث (SEO)، فبناء الباك لينكس أو الروابط الخلفية أمر مهم لكل صاحب موقع، وهو من العوامل الرئيسية لتقدم الموقع في نتائج محركات البحث، وبالتالي فإن هذا الكتاب سيحقق فائدة لأصحاب المواقع وسيرغبون بتحميله والاستفادة منه، ولو دققت النظر في الصورة لوجدت في نهایتها نموذج التسجيل الاسم والبريد الإلكتروني، أي بمعنى آخر عليك أن تنضم للقائمة البريدية لتحصل على الكتاب.

هل هذا يعد استغلالا؟ الأمر ليس كذلك أبدأ، فهذه علاقة رابحة للطرفين، فمن جهة يحصل المسجل في القائمة البريدية على الكتاب الذي سيحقق له فائدة، ومن جهة أخرى يحصل صاحب القائمة على مشترك جديد لقائمته البريدية، ومع زيادة عدد المشتركين يمكن أن يتم إرسال رسائل إعلانية في وقت لاحق إن تطلب الأمر، ولا ننسى بأن إلغاء الاشتراك في القائمة حق مكفول لكل شخص، وهذا من السياسات الرئيسية في المواقع المتخصصة في بناء القوائم مثل Aweber أو غيره، فإجبار المشترك على البقاء يقودنا إلى مسار الرسائل المزعجة Spam وهذا ما لا نرغب بفعله.

أحصل على مشتركين لقائمتك البريدية من خلال إعطاء شيء ذي قيمة لكل مشترك، فهذا يشجع على الانضمام لقائمتك. عليك أن تركز على سياسة منح الفائدة للحصول على مشتركين لقائمتك البريدية، والكتب
الإلكترونية هي الأكثر شيوعا ولكنها ليست الخيار الوحيد دون شك، فمن مجال تخصصك يمكنك أن تبتكر هدية مقابل الاشتراك.

بالتأكيد فإنه من الضروري أيضا أن تطلب من المشترين لمنتجك الرقمي المدفوع الاشتراك في قائمتك البريدية، فهؤلاء المشترون وفي حال إعجابهم بالمنتج الذي قاموا بشرائه تكون لهم أهمية أكبر، فأساسيات التسويق تنص على أن بناء العلاقات الطويلة الأمد مع العملاء الحاليين وبيع منتجات أخرى جديدة لهم في المستقبل أسهل بخمس مرات وأقل كلفة من الحصول على عملاء جدد.

يمكنك أن تربط تحميل المنتج بعد شرائه بالتسجيل في القائمة البريدية، بمعنى أن من يقوم بشراء المنتج يتم تحويله إلى صفحة تحوي نموذج التسجيل في القائمة، ومن ثم يصله المنتج إلى بريده الإلكتروني بعد تفعيل اشتراکه، أو يمكن استخدام أي طريقة أخرى مناسبة فهناك الكثير من طرق الربط والتي يمكن أن تتعرف عليها من خلال الشروحات المتوفرة في Aweber نفسه.

نصائح لتسويق بريدي أفضل

هناك بعض النصائح الهامة والتي ينبغي أن تلتزم بها لتتمكن من تحقيق نتائج رائعة من القوائم البريدية، وسألخصها في عدد من النقاط:

  • من المهم أن تكون الهدية التي ستمنحها لمن يسجل في القائمة في نفس مجالك، فليس من المعقول أن تعطي كتابا في فنون الطبخ بينما تتحدث منتجاتك عن التسويق الإلكتروني.
  • من الممكن أن تخصص قوائمة بريدية مختلفة المجالات متعددة إن لزم الأمر، فالمواقع المتخصصة في إنشاء القوائم مثل Aweber تحتسب السعر حسب عدد المشتركين الإجمالي وليس عدد القوائم البريدية.
  • ليس من الذكاء أن تكون مزعجأ وترسل الكثير من الرسائل البريدية، لأن كل مشترك يستطيع ترك قائمتك بضغطة زر واحدة، لا ترسل رسائل إعلانية بحتة، بل قم بصياغتها بصورة شخصية وبأسلوب يلامس القارئ ويثير اهتمامه، ركز دائما على الرغبات الموجودة لدى كل شخص، ومن الجيد أن تتطلع على بعض نماذج الرسائل التي تستخدم في هذا النوع من التسويق، يمكن أن تجد الكثير منها باللغة الإنجليزية على وجه الخصوص.
  • لا تكن كل رسائلك موجهة لشراء منتجك الرقمي، بل امنح المشتركين أشياء أخرى مثل المواضيع الهادفة في نفس مجالك، هدايا مجانية، وغيرها من الأمور التحفيزية.
  • إياك أن تجعل التسجيل في القائمة البريدية متاحا بدون تفعيل الاشتراك! فهذا قد يجعل قائمتك مليئة بعناوین بريدية لا فائدة منها، لأن الكثيرين لن يقوموا بإدخال بريدهم الإلكتروني الصحيح، وأيضأ قد يتسبب وصول الرسائل إلى الأشخاص الخطأ في الكثير من الشكاوى التي قد تؤدي إلى إغلاق حسابك في Aweber أو أي موقع آخر تستخدمه.
  • من الجيد أن تطلع على الإحصائيات التي يمنحك إياها موقع Aweber حول الرسائل التي قمت بإرسالها، فيمكنك أن تتعرف على عدد الأشخاص الذين قاموا بقراءة الرسالة، وكذلك عدد من قاموا بالضغط على الروابط الموجودة فيها، وهناك ميزة يمكنك الاستفادة منها وهي عبارة عن ارسال رسالة جديدة للأشخاص الذين قاموا بقراءة رسالة سابقة دون غيرهم.
  • أنت تدفع مبلغا من المال مقابل خدمة إنشاء القوائم البريدية، ففي Aweber يكون المبلغ 19 دولارا لأول 500 مشترك، ومن ثم يبدأ بالزيادة مع زيادة العدد وفقا لخطة مشروحة بالموقع، ولهذا فإن عليك أن تركز على جودة المشتركين لديك في القائمة، فليس المطلوب أن تحصل على مشتركين لمجرد زيادة العدد، لأن هذا يعني أنك تدفع الكثير من المال دون أن تحصل على مردود حقيقي.

يمكنك أن تضع استراتيجية خاصة بك من اجل تسويق المنتج البريدي، ولكن النقاط المذكورة بالأعلى يجب أن تكون أمورا أساسية في أي استراتيجية تضعها، فالبعض منها نقاط حساسة قد يؤدي تجاهلها إلى الفشل في استخدامك للقوائم البريدية. يسعدنا الانضمام ومتابعتنا على ميديام.

اقرأ أيضا :

عن AdmiN

واحد من الناس اعشق التدوين والمساعدة اسأل اي سؤال في اي مجال وسوف احرص على اجابتك بطريقة تقنعك حتى وان لم اكن افهم في موضوع سؤالك ساقرأ عنه واعود اليك كي افصله اليك واقربه الى ذهنك اكثر انا صديق الجميع ومستعد للمساعدة في كل وقت.

‎إضافة تعليق

ما هي عاصمة مصر ؟ ( القاهرة )

istanbul escort - escort izmir - mersin escort - adana escort - antalya escort