سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

صلاة الفجر والعصر

صلاة الفجر والعصر هما فرضان في أوقات مختلفة من اليوم لهما فضل كبير للمسلم والتي يمكن التعرف عليهما من خلال هذه الصفحة. صلاتي الفجر والعصر من صلاهما دخل الجنة . هناك تسمية لهاتين الصلاتين سوف نعرفها وكيفية صلاتها والأوقات المناسبة لها.

صلاة الفجر والعصر

فضل صلاة الفجر والعصر

الحديث النبوي الشريف الذي روي عن رسول الله عن أبي موسى ومصدره الصحيحين هو ان من صلى البردين فوجبت له الجنة. في الحقيقة فإن عدد الأصوات هي خمسة وهي كل من الفجر , الظهر , العصر , المغرب والعشاء. تسمى كل من صلاتي الفجر والعصر هما البردين. هاتين الصلاتين فضلهما كبير جدا والسبب هو التوقيت الذي يتوجب على الانسان ان يكون قد تحضر لهما وان الفجر هو اصعب توقيت كونه يتطلب الاستيقاظ من النوم وان العصر غالبا ما يكون في فترة العمل ولهذا فأن من يفرغ نفسه لها يعتبر ممن توجبت له الجنة.

سؤال : صلاة الفجر والعصر ماذا تسمى ؟ الإجابة : تسمى البردين

علاقة المنافقين بصلاتي الفجر والعصر

معروف عن المنافقين وهم من يضمرون الكفر ويعلنون الايمان وما اكثرهم ايام رسول الله عليه الصلاة والسلام هو انهم يتثاقلون عن صلاة الفجر وتلهيهم الحياة عن صلاة العصر. كان المؤمن الحقيقي انذاك يحضر جميع الصلوات مع الرسول ويراه الجميع من الفجر الى العشاء ولكن المنافق كان لا يحضر في هاتين الصلاتين او في احدهما على الاقل. غالبا ما يتحجج إما بالعمل أو بأمور أخرى ولكن تكرار الحجج جعلته يكشف للعامة. في الوقت الحالي يمكن صلاة الفجر او العصر او العشاء أو الظهر في أي مسجد ويمكن ان تصلى في المنزل او موقع العمل وغيرها بالتالي فإن أمرها متروك الى المؤمن.

الصلاة بصورة عامة هي فرض على كل مسلم وهي تقوم بتحويله من مرحلة الإسلام الى الإيمان. تارك الصلاة او تارك احداها او البعض منها يرد أمره الى الله تعالى ولا سلطة لمخلوق على مخلوق آخر بتحديد العقوبة الخاصة به كما يتم الترويج في بعض الروايات. الله تعالى فتح باب التوبة الى كل الناس وهي تمتد من مرحلة البلوغ الى الممات وان تحديد العقوبة الدنيوية البشرية غير جائز فالامر في النهاية سيرد اليه تعالى وهو الذي يحكم ويفصل بين العباد يوم القيامة ولا يمكن أن يؤثر على حكمه وعدله أي مخلوق مهما كانت منزلته.

صلاة البردين

يعود تسمية البردين الى كون هاتين الصلاتين وهما الفجر والعصر في طرفي النهار. البردين هما الطرفين وتكون الأجواء فيهما هي الأبرد حيث تكون فترة الفجر هي أبرد الأوقات ليلا بينما صلاة العصر هي أبرد الأجواء في النهار. قد يتثاقل البعض نتيجة الأجواء الباردة التي تستوجب الوضوء قبلهما وهذا ما يجعل هاتين الصلاتين ثقيلتين لأسباب كثيرة أهمها :

  1. الوقت الحالي تكون ساعات النوم منذ 12 ليلا فتكون فترة النوم قصيرة وبالتالي لا يقوم الجميع الى فترة صلاة الفجر.
  2. فترة الفجر يكون الجو بارد جدا فتكون عملية الوضوء صعبة وخاصة عند استخدام الماء البارد من اجل التحضير للصلاة.
  3. فترة العصر تكون في الغالب فترة عمل أو راحة فيكون المصلي فيها متكاسل نوعا ما وهي من الاوقات الصعبة.
  4. الشتاء يكون فيه النهار قصير فالفترة بين صلاتي الظهر والعصر قصيرة جدا فلا يمكن صلاة العصر جماعة كما هي الظهر.

الصلاة الوسطى

ينفسم الناس في تحديد الصلاة الوسطى التي أمرنا الله تعالى بالمحافظة عليها بين الفجر والعصر. الصلوات بصورة عامة هي ليست الصلوات الخمسة التي تقام فقد أشار الله تعالى إلى أن الصلاة تشمل الذكر والتسبيح وغيرها من أنواع العبادات الأخرى. يشير تعالى ايضا الى اقامة الصلاة والتي تكون مرهونة بالوضوء والحركات والأوقات.

تم تحديد الصلاة الوسطى على أنها الفجر والتي تتوسط الليل والنهار . حيث ان صلاة الفجر تكون في نهاية فترة الليل مع ابتداء فترة النهار وهي الأصعب من بين الصلوات وغالبية المسلمين لا يستطيعون صلاتها في وقتها. البعض الآخر يجد أن صلاة العصر هي الوسطى فهي ايضا تكون في آخر النهار وبعدها تبدأ فترة الغروب ومن ثم الليل. العصر أيضا تتوسط الصلوات الخمسة ويكون ترتيبها هي الصلاة الثالثة. لهذا السبب وجد الكثير ان الحفاظ على هاتين الصلاتين أمر كبير جدا وعظيم وان الصلاة في وقتها يعد اجرا عظيما.

احاديث عن فضل البردين

البعض يصف ان صلاة الفجر تسمى ادبار النجوم ويحاول إسقاطها على صلاة العصر. يمكن ان تصلح هذه التسمية على صلاة الفجر ولكنها لا يمكن ان تصلح لصلاة العصر. كما ان الصلاة الوسطى تكلمنا عنها فهي يمكن ان تنطبق على كل من الفجر والعصر وفق التفسير الذي يضعه صاحب الفكرة أو الرأي . على كل حال فإن الصلوات  الخمسة مفروضة بالكامل بالتالي لا يمكن أن  نترك احدى الصلوات ويجب الحفاظ عليها جميعا وعددها خمسة سواء كان صلاتها في خمسة أوقات او ثلاثة. أهم الأحاديث النبوية التي تحص على صلاتي الفجر والعصر هي :

  • قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (مَن صلّى البَرْدَيْنِ دخلَ الجنّةَ)
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (لَنْ يَلِجَ النَّارَ أَحَدٌ صَلَّى قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ، وَقَبْلَ غُرُوبِهَا)

هناك حديث نبوي اخر يتحدث عن فصل صلاتي الفجر والعصر فهو يستحق المناقشة وهو :

قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (إنَّكُمْ سَتَرَوْنَ رَبَّكُمْ كما تَرَوْنَ هذا القَمَرَ، لا تُضَامُونَ في رُؤْيَتِهِ، فَإِنِ اسْتَطَعْتُمْ أنْ لا تُغْلَبُوا علَى صَلَاةٍ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ، وصَلَاةٍ قَبْلَ غُرُوبِ الشَّمْسِ، فَافْعَلُوا) وإن ذكر في صحيح البخاري فهو لا يصح عقليا وهذا الحديث يتحدث عن رؤية الله تعالى. في المقال [ اسئلة عن الله تعالى مع الاجوبة ] تكلمنا عن ان الله تعالى لا يمكن رؤيته سواء في الدنيا او الاخرى. وضعنا الاسباب التي يعتبر بعضها انه تعالى بكل شيء محيط وهو اكبر من كل شيء فلا يمكن حده وتشبيهه وهو من قال ليس كمثله شيء . الحديث شبه الله تعالى بالقمر وجعل له حجم معين بحيث يمكن رؤيته كاملا وإحاطة المكان به وهذا مما لا يمكن ابدا.

هذا يعطينا تصور كامل الى ان الآيات القرآنية التي تأمر بالصلاة هي الاكثر شمولا من حيث التصديق والعمل بها تفاديا للوقوع في مشاكل تشبيه الله تعالى وحده بمكان معين كما ذكر الحديث أعلاه. حيث يمكن ذكر بعض الايات القرانية الصريحة ف الفقرة القادمة.

ايات قرانية لصلاتي الفجر والعصر

أهم الايات القرانية التي تذكر الصلاة الوسطى هي آية في سورة البقرة المباركة (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ) هذه الآية الكريمة يأمرنا الله تعالى بالمحافظة على الصلوات الكاملة والصلاة الوسطى. حرف العطف واو اما يشير الى صلاة أخرى قد تكون مستقلة عن الصلوات الخمسة او قد تكون مضمنة وهي اما الفجر او العصر. كما كتبنا لكم اعلاه فتكون صلاة الفجر هي الاقرب لأن تكون الصلاة الوسطى لأنها تتوسط الليل والنهار كما انها الاصعب من بين الصلوات.

ذكرت كلمة الصلاة كثيرا في القرآن الكريم ولكن تعريف الصلاة هي الصلة بين العبد وربه وقد تكون عبادات وتفكر وتسبيح وغيرها بينما ذكرت اقامة الصلاة وهي المعروفة لدينا الصلاة الحركية. الآية الكريمة في سورة الإسراء 78 (أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا)  والآية الكريمة الاخرى سورة هود 114 (وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ) .

الاية الاولى تشير الى اقامة الصلاة فترات [ دلوك الشمس , عسق الليل , قران الفجر] وهذه الأوقات هي كل من الظهر , المغرب والفجر . الاية الكريمة الثانية تشير الى طرفي النهار وهي الفجر والمغرب وزلفا من الليل وهي اقرب ما تكون الى الفجر فيمكن على اثر ذلك ان تكون الصلوات الخمسة يتم إقامتها في ثلاثة اوقات. ان تم تأدية صلاة العصر في فترة ما بعد الظهيرة فان صلاة الفجر في كل الاحوال تبقى مستقلة وهذا ما يعطيها الاهمية الكبرى رغم كونها ركعتين فقط.

عن AdmiN

واحد من الناس اعشق التدوين والمساعدة اسأل اي سؤال في اي مجال وسوف احرص على اجابتك بطريقة تقنعك حتى وان لم اكن افهم في موضوع سؤالك ساقرأ عنه واعود اليك كي افصله اليك واقربه الى ذهنك اكثر انا صديق الجميع ومستعد للمساعدة في كل وقت.

‎إضافة تعليق

istanbul escort - escort izmir - mersin escort - adana escort - antalya escort -

personel sağlık