سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

كيف تصبح طالب متفوق ؟

سؤال يتبادر الى الاذهان وهو كيف تصبح طالب متفوق ؟ بحيث يحتاج إلى جواب منطقي عن طريق مجموعة من النصائح والإرشادات من طالب متفوق آخر وليست نقاط لا تمت بصلة الى التفوق وهذا ما سوف يتم ايجاده داخل منصتنا سؤال وجواب في هذه الصفحة المتواضعة .

كيف تصبح طالب متفوق

خطوات عند اتباعها تصبح طالب متفوق :

1- وجود نية التفوق

النية تسبق العمل ولكن الدخول الى أي مرحلة دراسية يكون من المتطلبات نية التفوق على الجميع ولكن بالاسلوب الصحيح الذي يضمن عدم تكوين العداوات او محاولة التأثير على الاخرين وان التفوق يبدأ من خلال معرفة طريقة العمل الصحيحة والالتزام بأي ارشادات ممكن ان تقودك اليه.

اغلب المراحل المهمة التي تحتاج الى اظهار قوتك وتفوقك هي : السادس الابتدائي , الثالث المتوسط , السادس الاعدادي بينما المرحلة الجامعية تتطلب التفوق بكامل مراحلها ومنها الدراسات العليا الماجستير والدكتوراه.

هناك الكثير من المغريات التي سوف تنفع المتفوق أهمها امكانية الحصول على مدرسة متميزة مختلفة عن باقي المدارس مثل مدرسة مخصصة للمتميزين فقط او الحصول على قبول في كلية مميزة حسب الطموح والتخصص وجامعة افضل بالاضافة الى الحصول على وظيفة وفرصة تعيين في الدوائر الحكومية والاهلية بنسبة اكبر من اقرانك للشخص المتفوق.

2- العمل الصحيح

العمل الصحيح قد لا يكون كثير أي ان الدراسة والمتابعة بشكل يومي قد تكون ساعتين ولكنها افضل من 10 ساعات بشكل غير مدروس . يمكن استغلال ايام الدوام الرسمي في الحضور والتركيز في المحاضرات ومن ثم تجميع المادة وتنظيمها ودراسة القليل من المواد التي تجدها ضرورية واستغلال يومين في العطلة لدراسة معمقة لجميع المواد. هذا سوف يساهم كثيرا في عملك الصحيح والوصول الى اقصى درجات الاستيعاب والناتجة من الدراسة الصحيحة والتركيز على الأستاذ في المحاضرات.

هذا العمل يجب التخطيط له ولا يكون عشوائيا فيوجد حوالي 5 او 6 ساعات في اليوم يمكن الدراسة فيها بتركيز تام وهي ايام الدوام الرسمي اما ايام العطية فتستطيع ان تدرس لساعات اطول قد تكون 10 ساعات. المتفوق يظهر في الامتحانات وهذه الاختبارات تحتاج الى التحضيرات اللازمة وان الدراسة اليومية هي العمل الصحيح لهذه التحضيرات من اجل السيطرة على المادة الدراسية بالكامل التي سوف تكون مسيطر عليها وستكون افضل من غيرك وتستغل وقت الامتحان في حل اسئلة خارجية او التركيز على جوانب أخرى من المادة الدراسية.

3- الاستفادة من الآخرين

يمكن للطالب المتفوق الاستفادة من الاخرين في مجالات مختلفة وان الاستفادة يمكن أحيانا أن تكون متبادلة فعلى سبيل المثال ان كنت تعاني من مشكلة في مادة ما فيمكنك الاستفادة من اي زميل ولكن بنفس الوقت تستطيع ان تقدم له يد العون ليحصل على الفائدة منك. هناك بعض المصادر المهمة التي يدرس عليها طلبة في نفس مجال تخصصك قد يكون هذا الطالب في نفس الجامعة او جامعات أخرى ومنها يمكنك ان تحصل عليها لإضافة المزيد من المعلومات الى رصيدك الفكري وتعزز تفوقك على زملائك في الكثير من الأشياء وتسبقهم بمراحل عديدة.

الطالب المتفوق ستكون نظرته ثاقبة ويمكنه تحقيق الاستفادة من الاخرين احيانا دون الحاجة الى سؤالهم وان الدخول الى مراحل عميقة في الدراسة ستجعل منه يكتسب الفائدة من معلومة صغيرة قد يسمعها وهو يمشي او يكون واقفا ويسمع طلبة يتناقشون فيما بينهم مما يتيح له فرصة البحث عنها وايجاد المزيد من المعلومات المتعلقة بها. التفوق ليس فقط مادة محصورة في كتاب يمكنه السيطرة عليها بل تحقيق اصى الفوائد من اي كلمة مذكورة في هذا الكتاب او فكرة غير موجودة فيه يمكنه البحث عنها لدى الاخرين من اجل تحقيق هذه الاستفادة.

4- الدراسة أكثر

كلما زادت عدد ساعات الدراسة ستؤدي الى سيطرتك على المادة بحيث تساهم عدد ساعات الدراسة الاضافية في الزيادة بفهم أي موضوع بالاضافة الى ترسيخ كل ما يتم حفظه في الدماغ وان الدراسة اكثر سوف تسهم وبشكل كبير في توفير الوقت لمراجعة ما تم دراسته سابقا وهي استفادة لا نظير لها يتمتع بها المتفوق فقط دون غيره لأن هناك هاجس لدى الشخص المتفوق هو استغلال ما يدرسه للحياة العملية مستقبلا فترسيخ المنهج الدراسي ومقارنته مع الجانب العملي هو الاجراء الصحيح وليس فقط حفظ وفهم مادة من اجل استغلالها في الامتحانات ويكون الغرض منها الحصول على درجة مرتفعة.

الدراسة اكثر سوف تسهم ايضا في تعليمك كيف تستنبط المعلومة الصحيحة في الخياة العملية بعد الحصول على الوظيفة وهي احدى الاساليب التي تصنع منك اكثر من موظف بل قائد ميداني قد تكون انت المدير وصاحب الشركة في التخصص الذي تعمل فيه وليس موظف اعتيادي لان المتفوق طموح ولا يمكن ايقافه نهائيا وهي ميزة لا تتوفر في الاخرين وخاصة ان من يبحث عن التفوق في كل مجالات الحياة يكون كالسهم ينطلق الى الامام دائما ويحاول توسيع المسافة بينه وبين اقرب المنافسين له.

5- الاستفادة من التجارب

لست أنت الطالب المتفوق الوحيد فلن تكون الاول ولن تكون الاخير. يوجد قبلك من تفوق وسيأتي من هو بعدك . هذا يعطينا امل كبير في الاستفادة ممن سبقنا وكيف كان يدرس وطريقته الخاصة في التفوق وهو ما يجري الحديث عنه او سؤال هذا الشخص بنفسك.

هناك الكثير من تجارب الطلبة التي مروا فيها والتي يتم كتابتها في مقالات على الانترنت وهي مفيدة للقراءة وقد لا تكون باللغة العربية فقط بل يمكن ان تكون بلغات اخرى. اصبح اليوم ترجمة المقالات سهل جدا من خلال المتصفحات والاضافات وان الاطلاع على تجارب الغير من بلدان متعددة سوف تضيف إليك المزيد من الافكار.

احيانا تكون هذه التجارب مفيدة لتزويد الطالب المتفوق بأفكار جديدة وقد تكون فائدتها تكمن في تحفيز هذا النوع من الطلبة لمحاولة كسر ارقام اشخاص اخرين والحصول على التفوق بأسلوبك الخاص وبشكل مختلف تماما عن الطرق التقليدية الاعتيادية التي يعتمد عليها الغير ويسير على خطاها.

6- ترك ما يشتتك

هناك الكثير من الأمور التي تشتت الطلبة الذين يرغبون في الحصول على التفوق والانتصار على الذات وخاصة انه يعتبر نفسه بدأ الدخول الى نفق مظلم ويحتاج الى ايجاد نهاية هذا النفق ويرى النور لكي يستطيع الخروج منه بالتالي سوف يكون تركيزه منصب على هذا الضوء.

هناك فرق بين الهوايات المنظمة والادمان على هذه الهوايات . على سبيل المثال لو كنت ترغب في الحصول على نتيجة متميزة في الدراسة لضمان مستقبلك في مكان ما فلا يمكن ان يجتمع هذا الطموخ مع السفر بشكل متواصل من اجل السياحة. غالبا ما يكون السفر مهم من اجل الترفيه عن النفس ولكن ليس على حساب الدراسة وفي اوقات تكون الامتحانات فيها قريبة.

اذا يجب تنظيم كل الرغبات والهوايات وان وجودها مهم وعامل كبير لتحقيق التفوق ولكن الافراط فيها يعتبر من المشتتات فبدلا من مشاهدة فيلم جميل في نهاية الاسبوع او فيلمين وحتى الخروج مع اصدقائك مرة واحدة اسبوعيا سوف يكون الخروج لثلاثة مرات ومشاهدة الافلام بشكل متواصل هي هوايات ورغبة مشتتة لا يمكن ان نجدها لدى المتفوقين.

7- خلق جو دراسي

الاجواء الدراسية يمكنك ان تخلقها ابتداءا من غرفتك الخاصة والديكور مع توفير كافة المستلزمات الضرورية للحصول على جو دراسي يساعدك على ان تكون متفوق. احيانا البساطة تكون افضل من التكلفة في خلق الاجواء الدراسية ولكن بشرط ان يكون المكان معزول معرض للاضاءة ويجتوي على كافة المتطلبات.

احيانا يكون منزل الطالب المتفوق صغير وهذا لا يمكن ان يوفر له غرفة خاصة فيمكنه ان يخلق مكان بسيط يساعده في تجميع كل المستلزمات الدراسية والجلوس من اجل استيعاب الدروس وخاصة عندما تتوفر كل القناعات الذاتية للإنسان على ان هذا المكان والجو هو المناسب له من اجل الدراسة لحين الوصول الى التفوق.

هناك متطلبات لا بد منها والتي يجب توفيرها من اجل الدراسة بصورة صحيحة وهي الكراسات والاوراق بالاضافة الى خدمة الانترنت وهاتف او كمبيوتر محمول من اجل البحث عن أي معلومة مفيدة واكمال الفكرة لدى الطلبة اذ ان وجود الانترنت مهم جدا ويعتبر حاليا من اكبر وافضل العوامل التي تساعد على التفوق.

8- الحرص على الدرجة

الطالب المتفوق يجب ان يكون حريص على الدرجة ومحاولة عدم فقدان اي جزء منها وخاصة اثناء الامتحانات الشهرية والفصلية بالاضافة الى النهائية. ان الاستهانة بالدرجات والاعتماد على امتحانات اخرى للتعويض سوف يفقدك التفوق الكبير الذي تطمح اليه . كل مادة دراسية تدخل للأمتحان فيها تحتاج الى ان تكون نيتك هو الحصول على 100% أو درجة كاملة مهما كانت الدرجة الخاصة بالامتحان. السبب هو ان تجميع الدرجات المتفرقة سوف يزيد من فرصتك في التغلب على الآخرين وكسر ارقام في التفوق.

احيانا يكون هناك أكثر من فرصة امتحان وخاصة في تلك التي يتم تجميعها من اجل السعي السنوي وان الحرص على جميع الامتحانات مهم جدا لكي تستطيع الوصول الى طموحك في سعي عال جدا يؤهلك للحصول على تقدير امتياز وهو تقدير التفوق بدلا من تقدير جيد جدا والذي قد ينافسك فيه الكثير.

9- الانتباه على المدرس

المدرس غالبا ما يؤكد في المحاضرة على مواضيع محددة وقد تصدر عنه بعض التلميحات لشكل الاسئلة التي ترد الطلبة في الامتحانات وان القدرة التحليلية للطالب المتفوق يجعله يكشف المستور ويبحث عن نوع الاسئلة التي حصل عليها من تلميحات المدرس في كا مادة وهذا سوف يسهم الى حد كبير في الحصول على اعلى درجة ممكنة.

هناك الكثير من الاجابات الموجودة في المنهج قد تكون غير كافية وان المدرس في المحاضرات يمكنه الشرح والاجابة على التساؤلات بأسلوب علمي يساعدك كثيرا على ذكر هذه المعلومات في الامتحانات لتشعره انك تفهم كل ما يقول فتحل على اعلى الدرجات وتنافس اقرانك في هذه المعلومات.

10- ‘طلب المساعدة

هناك تصور خاطئ وهو ان الطالب المتفوق لا يحتاج الى المساعدة بل بالعكس من ذلك فانه قد يكون اكثر الناس حاجة الى المساعدة لانه حريص جدا ولا يأمل بضياع اي فرصة للتفوق والحصول على اعلى درجة . كل مادة او درس يجد نفسه لا يفهم موضوع او اكثر يحتاج فيه الى المساعدة ولا يتركه لانه يامل في الاجابة عنه بكل احترافية.

قد تكون وسائل المساعدة المصادر التي تدرسها وهي الاضافية للمواد الدراسية او الانترنت وحتى من سبقك في المرحلة الدراسية وقد تكون المساعدة ابعد من الدراسة وهي الدعم المادي والمعنوي من الاهل والاصدقاء وغيرهم فلا تتردد في طلب المساعدة والحصول عليها ولكن يجب ان تكون حذر جدا في طلب المساعدة من الاشخاص الموثوقين ومن هم اهل لها.

اقرأ أيضا :

عن AdmiN

واحد من الناس اعشق التدوين والمساعدة اسأل اي سؤال في اي مجال وسوف احرص على اجابتك بطريقة تقنعك حتى وان لم اكن افهم في موضوع سؤالك ساقرأ عنه واعود اليك كي افصله اليك واقربه الى ذهنك اكثر انا صديق الجميع ومستعد للمساعدة في كل وقت.

‎إضافة تعليق

ما هي عاصمة مصر ؟ ( القاهرة )

istanbul escort - escort izmir - mersin escort - adana escort - antalya escort