مالفرق بين يعين حسب الضوابط ويعين لوحدها؟

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

في العراق عند الدخول لأي وزارة وارسال طلب الى اي وزير وتعرض عليه طلبك والشهادة الحاصل عليها بالاضافة الى مهاراتك بالتأكيد سوف لن يرفضك وانما يكتب لك تهميش على الطلب يقول فيه (يعين حسب الضوابط).

يبدأ صاحب الطلب بمحاولة الدخول الى الوزارة ليجد عوائق كثيرة اولها الشرطي في باب الدخول والاستعلامات لكل قسم من اقسام الوزارة وتبدأ الامور بزيادة صعوبتها كلما تجاوز احدهم.

يتم المراجعة لمن هم ادنى من الوزير المدراء والمدراء العامين والوكلاء ليتم قول كلمة شهيرة لا يوجد تعيينات في الوقت الحالي ويجب انتظار الموازنة والاعلان عن الدرجات الوظيفية.

اما كلمة (يعين) فهي ليست للجميع وتستحقها فئة قليلة من الناس وهم اقارب الوزير والوكلاء والمدراء العامين واتباع الاحزاب الذين انحدر منهم الوزير ومن هم ادنى منه بدرجة.

فلماذا لا يصارح الوزير من يقدمون هذه الطلبات ويقول لهم لا اعينكم لان الدرجات غير متوفرة؟ كيف اتفقو جميعا على التهميش على هذه الطلبات بكلمة يعين حسب الضوابط؟

على من يضحكون ؟ على ابناء الشعب الذين ذهبو الى الانتخابات وساهمو بصعود هؤلاء الحثالات واحزابهم؟

تم الحل 0
مجهول 2020-06-01T22:51:54+03:00 1 إجابة 205 مشاهدات 2

إجابة ( 1 )

    0
    2020-12-11T18:23:53+03:00

    يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء
    ‫‫هذه الإجابة تم تعديلها.

    لنتعرف اولا على الضوابط فهي مجموعة من القوانين الموجودة في دوائر الدولة والوزارات التي تخص التعيين الخاص بالخريجين وباقي الحرفيين وحسب ما تحتاج اليه كل وزارة من اجل التوظيف او التعيين ولكنها في العراق لا يتم الاعتراف بها من قبل الوزاراء والمدراء العامين والنافذين في الوظائف هذه.

    الضوابط تخص الفقراء وهي ضدهم ولهذا عندما يكتب اي وزير او مدير عام في العراق يعين حسب الضوابط فهذا يعني انه يجب ان يتم اطلاق التعيينات حسب درجات الحذف والاستحداث في وزارة معينة وان يتم طلب وظيفة ضمن اختصاصك والمنافسة مع اقرانك واختيار العدد المقرر.

    جميع المتنافسين عند اطلاق درجات وظيفية لا يتم تعيينهم والسبب ان المحسوبية والواسطة تمشي مع الاحزاب ولهذا نجد من يريدون له التعيين في دوائر الدولة يكتب المدير العام والوزير (يعين) معناه تنفيذ الامر بدون ضوابط بسبب وجود درجات وان الوزير اراد لهذا الشخص ان يصبح موظف بدون ضوابط ومنافسة على الوظيفة.

    هذه الطرق المتبعة في العراق يجب ان يتم التمييز بين هذين التوقيعين وما يسمى التهميش وغالبا ما يكون بالقلم الاخضر او الاحمر وبالتالي يكون جوابي الى كافة خريجي الجامعات من اجل ان لا يتم غشهم من فاسدي السلطة والسياسة فيما لو تم توقيع طلباتهم ويهموهم بوجود تعيين.

    أفضل إجابة

‫أضف إجابة

ما هي عاصمة مصر ؟ ( القاهرة )