ما هو الفرق بين الخشوع والطمأنينة ؟

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

كل من الطمأنينة والخشوع لها علاقة بالقلب والنفس الانسانية وتوجهها ديني على الاغلب وتخص العبادات .. ما هو الفرق بين الخشوع والطمأنينة ؟

بانتظار الحل 1
ali 2022-06-20T16:41:28+03:00 1 إجابة 5 مشاهدات 1

إجابة ( 1 )

    0
    2022-06-26T14:29:33+03:00

    يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    الخشوع قد يكون في العبادات او في غيرها ولكن عندما نقول ان شخص ما خاشع في صلاته يعني ان قلبه وجسمه بالكامل وجوارحه التي لا يمكننا ان نفسرها ساكنة ومركزة والنفس الانسانية تمر بمرحلة عالية من التواصل مع الخالق العظيم ولا يمكن ان نقول ان فلان خاشع او غير خاشع لان هذه الميزة يعرفها الله تعالى كونها لا يمكن التعبير عنها بالحواس والحركات الجسمانية.

    قد يظن البعض ان هناك اشخاص خاشعين لانهم يبكون ويدعون ويتضرعون ولكن ليس بالضرورة ان يكون هذا الشخص خاشع لان هذه الحركات كثرت على مستوى الاعلام بشكل كبير وازدادت حركات الرياء التي انتشرت في كل مكان في العمل والعبادة وما ان تواجدت الكاميرا وجدنا الكثير من الممثلين الذين يظهرون عكس ما فيهم.

    الطمأنينة هي اعلى درجة من الخشوع لانها تجعل الشخص مسترخي جسمانيا وداخليا أي نفسيا فيمكن ان تكون داخلية او خارجية فالطمأنينة الداخلية هي اعلى درجة من الخشوع بينما الخارجية هو شهور شخص ما لا يمكن ان تغيره مهما صنعت فعلى سبيل المثال يمكنك ان تظهر لشخص 1000 دليل على عدم وجود الله تعالى ولكنه في الحقيقة لا يأبه لها لانه متيقن ومتأكد ان الله تعالى موجود.

    ذكرت مفردات الخشوع والطمأنينة كثيرا في كتاب الله تعالى ولم يحدد الرحمن الرحيم اشخاص بعينهم انهم خاشعين مطمأنين بل وصف هؤلاء الاشخاص بصفة المجهول لان الله تعالى يعلم ما في النفوس كونه خالق النفس الانسانية ولا يمكن لمخلوق ان يحدد فيما لو كان هذا الإنسان خاشع ام لا. الخشوع ايضا تأتي يمعنى السكون والخوف والانكسار ولكننا شرحنا المبدأ من حيث العبادة فقط.

‫أضف إجابة

ما هي عاصمة مصر ؟ ( القاهرة )