ما هو الفرق بين الزوجة , الامرأة والصاحبة في القران الكريم

تبليغ
السؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

لا يوجد مرادفات في القران الكريم فالله تعالى يعني ما يقول في كل كلمة او موضع من الايات الكريمة ونجد ثلاثة كلمات وهي زوجة , امرأة وصاحبة وجميعها يعتقد القارئين انها الزوجة نفسها … ما هو الفرق بين هذه الكلمات الثلاثة في القران الكريم ؟

تم الحل 1
ali 5 أشهر 2021-07-12T22:55:44+03:00 0 إجابة 0 مشاهدات 1

إجابة ( 1 )

    0
    2021-07-13T21:03:58+03:00

    يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    القران الكريم نزل بلسان عربي مبين فهو اعجاز كبير لمن يقول عنه انه من عند غير الله تعالى ويظهر نوره كلما تقدم الزمن وتطور وحاول الكثيرين النيل منه ولكن الله تعالى يأبى ان يقدم مجموعة من الجاهلين على تشويه كلامه ويظهر بيانات القران الكريم كلما تقدم العمر لنجد العجب العجاب وخصوصا من المفسرين المعاصرين الذين يبدعون في عمل الاحصائيات الخاصة بكلمات هذا الكتاب الكريم.

    الزوجة هي التي جرى بينها وبين الرجل عقد وتسمى بأسم الزوجة ان كان الرجل يكن لها مودة ومحبة بالاضافة ال العلاقة الزوجية الجسدية التي تجمع بينهما ويمكن ان يكون بينهما اطفال نتيجة عقد الزواج هذا فكل من يحبها الرجل بالاضافة الى وجود العقد بينهما فهي زوجة.

    الامراة يعبر عنها القران الكريم بانها التي تم عقدها على الرجل ورغم وجود العلاقة الجسدية بينهما الا انه لا توجد محبة ومودة بينهما وخير دليل على ذلك ما نقرأه في قصة لوط عليه السلام في القران الكريم لم يقل الله تعالى الا زوجته بل قال الا امرأته اي انهما مرتبطان بعقد ولهما بنات ولكن لا توجد علاقة مودة بينها وبين لوط عليه السلام.

    الصاحبة عبر عنها القران الكريم كثيرا ويفهمها أغلب الناس انها الزوجة ولكن الحقيقة ان كلمة صاحبة يتم التعبير عنها كثيرا في يوم القيامة للزوجة الدنيوية التي انتهى عقد الزواج بينها وبين الرجل لأن العقد ينتهي أما بالطلاق أو موت أحد الطرفين وعبر الله تعالى عن استحالة ان يكون له ولد ولم يتخذ صاحبة أي تلك المرأة التي لا تربط بينهما علاقة جسدية كما لا توجد بينهما أي محبة ومودة.

    أفضل إجابة

‫أضف إجابة