ما هو موقف الدين الاسلامي من عيد الام ؟

تبليغ
السؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

يعتبر الإسلام الاحتفال بمناسبة عيد الام بدعة محدثة وان الام موصى بها في القران الكريم ولها قدسية كبيرة في الكتاب وكلام الرسول عندما قال الجنة تحت اقدام الامهات لهذا فان للأم عيدها اليومي واحترامها وتقديرها في الاسلام دائما وابدا.

ما هو الموقف الاسلامي من اختيار يوم في السنة يتم اعتماده عيد للأم ؟ هل هذا الشيء صحيح ؟

تم الحل 1
ali 10 أشهر 2021-02-14T22:40:51+03:00 1 إجابة 11 مشاهدات 1

إجابة ( 1 )

    0
    2021-02-15T18:57:22+03:00

    يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    موقف الاحتفال في يوم الأم من ناحية الدين الاسلامي

    • الاعياد في الاسلام عيدين هما الفطر والاضحى ولا يوجد عيد ثالث لهما وان وجدت ذكريات مثل المولد النبوي الشريف وغيرها من المناسبات التي لا تعتبر أعياد بقدر ما تعتبر ذكريات اعتيادية يمكن ان يفرح بها المسلمين لانها تمثل ثقافتهم الخاصة.
    • القران الكريم والاحاديث النبوية تصر وتؤكد على احترام الام كثيرا وحبها والبر اليها ولكن لا يوجد يوم محدد بل يجب ان يتم ذلك في كل أيام السنة وطيلة الحياة مادام هذين الوالدين على قيد الحياة لا بل الاكثر من ذلك الدعاء اليهما وهما اموات.
    • الاعياد المستحدثة تعتبر بدعة في الدين الاسلامي وهذه الأعياد التي تربط بالام مشكوك في امرها كون بدايتها تمت من عهد الاغريق والرومان في تمجيد الالهة التي يعبدونها لهذا فان الغرب لا يستحدث او يحتفل بشيء بدون قصد او تشويه للاديان السماوية.
    • نحن كمسلمين اولى في بر والدينا والسعي الى ذلك وحث الجميع على الإحسان لهما ولكن لا ينبغي متابعة الغرب في كل ما يفعلون لأن العيدين هما شاملان في الإسلام والأيام الاعتيادية يجب ان لا يتخلى المسلم عن واجباته وخصوصا تجاه أمه وأبيه.
    أفضل إجابة

‫أضف إجابة