ما هي نسبة الارباح التي تحصل عليها من يوتيوب ؟

السؤال

اغلب اصحاب القنوات وخصوصا من يمتلكون حساب مستضاف على ادسنس لا يعلم كيف تجري عملية التقسيم لهذه الأرباح ويجد مبلغ صافي ويقوم بسحبه عن طريق الحساب البنكي او المصرفي.

ما هي النسبة التي يحصل عليها منشئي المحتوى داخل يوتيوب وهل تعتبر قليلة أو كبيرة مقارنة بمنصات اخرى  ؟

تم الحل 0
AdmiN 4 أشهر 2021-03-28T19:51:36+03:00 2 الإجابات 27 مشاهدات 1

الإجابات ( 2 )

    0
    2021-04-05T18:04:46+03:00

    نسبة الأرباح الكلية التي يحصل عليها منشئ المحتوى من برنامج شركاء يوتيوب هي 55% مقابل 45% لشركة يوتيوب وهذا معروف لجميع اصحاب القنوات أي أن سعر النقرة الواحدة أو ظهور الإعلان لو كان دولار واحد سوف تحصل انت صاحب القناة على 55 سنت من السعر الإجمالي.

    هذا النظام اعتبره من وجهة نظري عادل جدا لان الشركة ذات السمعة الطيبة جوجل هي التي تضمن حقك في ظهور إعلانك على المشاهدين داخل الموقع ومنه يتم تحديد الاسعار والموقع الجغرافي ويبقى السعر حسب سياسة جوجل في تحديد سعر الظهور أو النقرة اعتمادا على الكلمة المفتاحية.

    الكلمات المفتاحية يتم تسعيرها استنادا الى درجة التنافس عليها فالهواتف الذكية والتجارة الالكترونية أو الاستثمار تكون اسعار النقرات عالية بينما الاعلان عن موقع إلكتروني أو خدمة مجانية أو رخيصة فتكون اسعار النقرات قليلة جدا وان تخصصك هو الذي يجذب اليك مشاهدين وزوار يبحثون عن كلمات مفتاحية عالية النقرة.

    بالنسبة لاصحاب القنوات على منصة Youtube من المفروض ان لا يهتمون بالاستهداف لان جذب المشاهدين كلما زاد ازدادات الارباح كون هذه المقاطع التي يتم نشرها سوف ترقى الى الاعلى بسبب حصولها على تقييم عالي وبالتالي سوف تحصل على الكمية والنوعية معا.

    يعتمد ذلك على عدد المشتركين ووصولهم الى ارقام كبيرة قد تتجاوز المليون في المستقبل ونشاطك في انشاء ونشر الفيديوهات على قناتك في يوتيوب هو الذي يجعل ارباحك تزداد وتصبح كبيرة بمرور الزمن لذلك المسألة تتعلق بالصبر أولا ومن ثم بالابداع المتنامي مع العمل على الربح وانت تعمل مع هذا الموقع.

    أفضل إجابة
      0
      2021-04-05T18:20:43+03:00

      كان في السابق المحتوى العربي غير جيد على الاطلاق وان سعر النقرة لا يصل الى اكثر من سنت واحد وهذا لم يشجع اصحاب المواقع الالكترونية على الاستمرار بسبب الارباح الضعيفة في جوجل ادسنس وشجع على اغلاق منصات عملاقة تحتوي على فوائد كبيرة من ضمنها ترايدنت.

      السبب في ذلك وجود الكثير من الاعلانات الاعتيادية لمواقع ومنتديات بكلمات مفتاحية لا توجد عليها منافسة كبيرة ادى الى ظهورها بكثرة وهي الترويج الى مواقع فاشلة كانت تعلن كثيرا ولكنها لم تدم ولا يوجد اثر لها في هذه الفترة وعلى الرغم من حظرها من الظهور كانت تعرض حملات كثيرة مشابهة لها.

      العرب لا يمتلكون منافسة على التجارة الالكترونية أو عمليات البيع والشراء والتجارة على الانترنت ولا توجد شركات برمجة أو استضافة مميزة يمكن ان تساهم في إثراء المحتوى من اجل الحصول على اعلانات ذات نقرات مميزة هذا ادى الى حصول ارباح قد لا تتعدى 500 دولار أمريكي لمواقع تظهر فيها هذه الاعلانات لاكثر من مليوني مرة.

      يوتيوب الامر مختلف لأن اهم وحدة اعلانية هي التي تظهر وسط الفيديو هذا النوع من الاعلانات لا يمكن دفع 2 سنت لظهوره وانما يتطلب على الأقل دفع 10 سنت وبالتالي سيحصل منشئ المحتوى على الاقل 4 سنت منه وكلما كثرت المشاهدات يمكنه الحصول على دولارات كثيرة تسجل في حسابه يوميا.

      الامر المشجع الاخر هو ان يوتيوب لا تطلب منك اجرة استضافة والمحتوى الذي تنشره تتكفل به شركة كبرى تحتل المركز الثاني عالميا وهذا سوف يجعله يتصدر في نتائج بحث جوجل ومع بعض التغييرات والتعديلات في مجال السيو سوف يحصل على تقييم مميز داخل يوتيوب نفسه.

      اذن العمل مع يوتيوب بنسبة 55% اظنه مميز جدا وهو عرض سخي مقابل استضافة هذا الكم الهائل من المشاهدين والمقاطع ذات الحجم الكبير وكلما يتطلب منك هو الابداع والسير بشروطهم وعدم انتهاك حقوق الغير وتكون حقوق الفيديو بالكامل مملوكة لك شخصيا.

‫أضف إجابة