مطالب تعيين من تجاوزت اعمارهم الثلاثين سنة

تبليغ
السؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

منذ العام الماضي بدأت هذه الحركة المشروعة التي تطلب بتقديم من تجاوزت اعمارهم الثلاثين سنة بالتعيينات والوظائف الحكومية من اجل نيل حقهم المشروع في العمل.

هذه الحركة بدأت قبل الانتفاضة العراقية والى الان تتحدث عنها بعض وسائل الاعلام ولكن الحكومة صامتة ولا تتكلم.

من المفروض على الحكومة العراقية لو كانت منصفة ان يخرج رجل منها ذو منصب رفيع يعقد مؤتمر صحفي ويطمئن من تجاوز عمره ال 30 سنة من غير المعينين انهم سيتم شمولهم بالتعيينات واعطائهم الاولوية.

لماذا لم يحدث هذا الى الان؟

لان المناصب الوزارية والوكلاء والمدراء العامين يشترون هذه المناصب بالاموال وان قامو بتعيين هذه الشريحة سوف لن يستطيعو استرجاع اموالهم ولا الربح من هذا المنصب.

اذن ما الحل؟

الحل بثورة شعبية وانتفاضة تقتلعهم من جذوؤهم لان هذه الحكومة سوف لن تلبي احتياجات الشعب العراقي وليس الشعارات كالافعال.

شباب تخرجو منذ زمن طويل منهم من تخرج منذ 15 سنة واخرين اقل من هذا الزمن وتسابقو في التقديم الى الوظائف والتعيينات الحكومية.

المحسوبيات والواسطات والتعيين مقابل المال لم يجعل هناك مكان لهم في البلد الذي يعشون فيه وهم اليوم يطالبون بأبسط حق من حقوقهم وتحول هذا الحق الى امنية.

متى يتم تعيين هذه الشريحة من المواطنين العراقيين خريجي الكليات والمثقفين من تجاوزت اعمارهم الثلاثين سنة واقتربت من الاربعين؟

تم الحل 0
مجهول سنتين 2020-06-01T23:53:03+03:00 1 إجابة 155 مشاهدات 1

إجابة ( 1 )

    0
    2021-01-25T21:37:39+03:00

    يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    لماذا يتم المطالبة بتعيين من تجاوزت أعمارهم 30 سنة في العراق ؟

    • الكثير من خريجي الكليات والمعاهد من تجاوزت اعمارهم 30 سنة يطالبون بشمولهم في التعيين واعطائهم الاولوية في السنوات القادمة خوفا من ان تفوت الفرصة عليهم.
    • سبب بقائهم الى الان بدون تعيينات ووظائف هي الاحزاب الفاسدة التي قلبت الموازين وغيرت العدل والمساواة الى المحسوبيات .
    • هؤلاء الشباب او من يكادون يفارقون سن الشباب يطالبون بفرص عمل معبرين عن حاجتهم الى هذا الشيء من اجل ضمان حقهم وممارسة اختصاصهم.
    • الحكومة العراقية ترفض ادراجهم في الموازنات السنوية لانها مصرة على تعيين المحسوبيات وفي الوقت الحالي تغير قانون لوظيفة لديهم.
    • اغلب الوزراء من يتسلمون السلطة يقومون ببيع هذه الدرجات الوظيفية مقابل اموال طائلة تصل الى 10000 دولار امريكي من اجل استرجاع اموالهم التي دفعت جراء الحصول على منصب.
    • هذا الاصرار على الفساد نتيجته المستقبلية القريبة هي ثورة عارمة عليهم واقتلاعهم من جذورهم لان هذه الاحزاب الفاسدة تمادت كثيرا.
    أفضل إجابة

‫أضف إجابة