هل السمنة تعتبر مشكلة العصر ؟ لماذا ؟

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

ما هي الدراسات التي أجريت عالميا والتي تثبت أن السمنة هي مرض العصر بحيث تهدد حياة الكثير من الرجال وانشاء على سطح الارض … كيف يمكن اعتبار السمنة هي المشكلة لهذا العصر وما هي العوامل التي أدت إلى ذلك ؟

إجابة ( 1 )

    0
    2022-01-29T14:05:56+03:00

    يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    نشير إلى دراسة حديثة أجريت على أوزان البالغين في الإمارات وشملت عينة من المترددين على المراكز الصحية من أهل الإمارات بجميع مناطق الدولة، العينة شملت 2180 ذكرا و 2851 أنثى. وأوضحت نتائج الدراسة أن السمنة مشكلة الجنسين حيث قدر أن 42.19٪ من الذكور الذين شملتهم الدراسة يعانون من فرط السمنة.

    کما أظهرت الدراسة حول أوزان النساء أن 31.88%  يعانين من السمنة المفرطة. وتزداد خطورة السمنة لارتباطها الوثيق بأمراض العصر مثل أمراض السكري والقلب والشرايين. كما أثبتت الأبحاث ارتباطها بامراض المفاصل وبعض المشكلات المتعلقة بالجهاز التنفسي وغيرها.

    وقد أشارت آخر الإحصائيات العالمية إلى أن أعداد المصابين بالسمنة على مستوى العالم وصلت إلى 30٪ خلال العشر سنوات الأخيرة. وأن منطقة الشرق الأوسط وحدها شهدت زيادة في أعداد المصابين بالسمنة
    وصلت إلى 50%.

    ورغم صيحات التحذير المستمرة من الإصابة بالسمنة فإن الأطباء يصفونها بأنها ليست مرضا في حد ذاته ولكنها “عرض” مؤقت يظهر مع أوائل السنة الخامسة أو السادسة من عمر الإنسان لأنها عبارة عن زيادة تصل إلى 20٪ عن المعدل الطبيعي. ولأن الإصابة بالسمنة تنقسم إلى نوعين كما حددهما الخبراء والأطباء.

    فالنوع الأول ناتج عن تضخم الخلايا التي تخزن الدهون في جسم الإنسان من دون زيادة عددها. وهذا النوع يصيب كبار السن عادة ويسهل علاجه نسبيا.

    أما النوع الثاني فهو الناتج عن زيادة عدد الخلايا الدهنية التي تخزن الدهون ويظهر هذا النوع بكثرة عند الأطفال حيث يملكون تضخم الخلايا المخزنة للدهون مع النمو مع التعود الخاطئ على الإفراط في الطعام منذ السنوات الأولى حتى سن البلوغ وهذا النوع يصعب علاجه، لأن ميراث الطفل غالبا يكون بكم كبير من الخلايا الدهنية ورائيا ومع زيادة الإهمال زادت وتضخمت حجها في فترة النمو.

    أفضل إجابة

‫أضف إجابة

ما هي عاصمة مصر ؟ ( القاهرة )