هل تفريغ بطارية الهاتف 0% هو الاجراء الصحيح؟

السؤال

هناك نصائح تقدم من مواقع تقنية تقول يجب تفريغ بطارية الهاتف وملئها من جديد للحفاظ على عمرها التشغيلي وديموميتها والحفاظ على الخلايا من التلف كنصائح للحفاظ على صحة وضمان عمر البطارية الطويل.

هل التفريغ 0% هو الاجراء الصحيح ام يجب الوصول الى حد معين واعتبار ان هذا الحد هو اخر شحن يجب ان بتبقى فيها؟

تم الحل 0
مجهول 2020-06-08T01:04:04 1 اجابة 93 مشاهدات 0

اجابة ( 1 )

  1. هذه الاجابة تم تعديله.

    البطاريات المستخدمة في الهواتف واجهزة لابتوب والساعات الذكية هي بطاريات ليثيوم والتي ان عرفت مبدأ عملها وكيف تشحن سوف تغير نظرتك الى ما يقال من خرافات حول تفريع البطارية واعادة شحنها او ايصالها الى 0% او 15% وغيرها من الاشياء التي تقال.

    شاهد الصورة ادناه:

    بطارية ليثيوم

    علميا فأن الجزيئات عند الشحن تنتقل من الكاثود الوجب الى الانود السالب وان تفريغ الشحن الى 0% سوف جعل الكاثورد يشحن بجزء منخفض مما يؤدي الى تضرر مكونات البطارية وتحلل بعض موادها وبالتالي الانقاص من عمرها التشغيلي وسوف تضطر الى تبديل البطارية الى مدة بين سنة الى سنتين.

    كان في السابق يتم استخدام بطاريات من نوع اخر تتطلب التفريغ الكامل والسحن الكامل لكي تبقى الخلايا الخاصة بها شغالة ولكن في الوقت الحالي لا داعي لذلك.

    علميا يفضل ان تبقي شحن بطارية الهاتف بين 30% الى 80% لكي تكون الجزيئات داخل البطارية شبه متعادلة وبالتالي تكسب عمر اطول لهذه البطارية يصل الى ثلاثة سنوات او اربعة او اكثر.

    اذن نستنتج

    • لا داعي لتفريغ البطارية بشكل كامل.
    • يمكنك الحفاظ عليها بين 30% الى 80%
    • بطاريات ليثيوم مبنية على تعادل الجزيئات او ان تكون قريبة من التعادل.
    • تفريغ البطارية يجعل الكاثود يعمل بشكل منخفض وبالتالي تتضرر مكونات البطارية ويؤدي الى انخفاض عمرها.

    خرافة اخرى

    لا تعمل على الهاتف اثناء الشحن هي ايضا خرافة ولا صلة لها علميا مع ما بقال فانت تقوم بالشحن وتعمل على الهاتف هذا لا يضر بالبطارية ولكنه يؤخر عملية نسبة الشحن التي تريد الوصول اليها.

    افضل اجابة

‫اضف اجابة