هل مصطفى الكاظمي مناسب لمنصب رئاسة الوزراء؟

السؤال

مصطفى الكاظمي الذي كان يشغل منصب رئيس جهاز المخابرات في العراق ومن يعرف ما هذا الجهاز فقد عرف ومن لم يعرف فهو معذور.

جهاز المخابرات في العراق لا يشبه اي جهاز اخر في الدول الاخرى حيث ان البلدان العالمية يشكل هذا الجهاز الاهم في الحفاظ على الامن ولا يمكن اختراقه ابدا لانه محاط باناس مهنيين ومدربين على اعلى مستوى.

اما جهاز المخابرات العراقي فهو مخترق من قبل الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا ودول الخليج والاردن وايران وتركيا ودول اخرى مثل روسيا وبلدان مهتمة بالشأن العراقي.

للمرة الاولى في تاريخ هذا الجهاز وقوانينه يتم تعيين كاتب صحفي لا يمتلك شهادة جامعية يمتلك جنسية امريكية وعائلته تعيش في الولايات المتحدة الامريكية كرئيس لهذا الجهاز الفاشل.

مصطفى الكاظمي وعلى الرغم من احوال العراق التعيسة وسرقة ميزانية الدولة لعام 2020 ونزول اسعار النفط والموانيء بيد المعممين والمراجع يقبل بمنصب رئاسة الوزراء.

كيف سينجح هذا الشخص في نقل العراق الى بر الامان وانقاذه؟ هل هو حب المنصب من دفعه للقبول به ام انه سيكون كبش الفداء؟

0
مجهول 2020-06-02T00:13:41 0 الاجابات 104 مشاهدات 0

‫اضف اجابة