هل يمكن لشركة Yahoo أن تنافس جوجل وباقي المنصات مستقبلا ؟

السؤال

شركة ياهو حسب اخر الاخبار تحاول الدخول والمنافسة في سوق الهواتف الذكية بعد ان الغت الكثير من المنصات التابعة لها واصبحت مكتوب هي المنصة الخاصة بها التي تعتمد عليها ومبدأها هو تجميع الاخبار من مصادر مختلفة.

كيف يمكن لشركة ياهو ان تنافس على مستوى العالم ؟ هل يمكن اعتبار الجمود الحاصل في الشركة هو مؤشر لبداية النهاية ؟

تم الحل 1
ali 11 شهر 2020-11-04T19:43:38+03:00 1 إجابة 26 مشاهدات 1

إجابة ( 1 )

    0
    2021-05-17T10:29:06+03:00
    هذه الإجابة تم تعديله.

    شركة Yahoo الامريكية كانت سابقا تتميز بما يلي :

    1. افضل شركات تجميع الاخبار على مستوى العالم وبلغات العالم أجمع.
    2. تمتلك افضل صندوق بريد في العالم قبل ان تنافسها شركة جوجل.
    3. منصة سؤال وجواب التي تعتبر الضالة المنشودة لكل المستخدمين حول العالم ورغبتهم للحصول على اجابة وافية.
    4. محرك بحث لا بأس به يمكن الاعتماد عليه كثيرا.

     

    الاسباب التي ادت الى انهيار شركة ياهو هي :

    1. الادارة غير الجيدة التي ادت الى تراجع الشركة كثيرا في ظل التطور السريع التي شهدتها المنصات الاخرى.
    2. ظهور الهواتف الذكية أدت الى ظهور الكثير من برامج المحادثة التي سبقت كثيرا بريدها الالكتروني الاشهر في العالم انذاك.
    3. انشاء منصات سؤال وجواب مميزة من ضمنها كورا أدت الى انضمام اغلب مستخدمي المجتمع الامريكي والغربي داخله.
    4. محرك البحث تراجع وخوارزمياته بدائية مقارنة مع جوجل و bing التابع الى شركة مايكروسوفت.
    5. عزوف المجتمع الروسي والصيني عن الدخول الى مواقع الخدمات الامريكية.

     

    ما بقي لشركة ياهو هو بعض المتصفحين داخل محرك البحث الخاص بها أي نستطيع ان نعتبرهم جمهور وفي ومتابعي الاخبار ولكن لا ننكر أنهم ربما يبلغ عددهم الملايين والقصد هو ان شركة عظمى كانت تنافس جوجل تراجعت الى الترتيب ١٢ على العالم وتقدم المواقع الصينية هو مؤشر لنهايتها قريبا.

    هذا النوع من الشركات يحتاج الى مبالغ عالية جدا من اجل الاستمرار وان لم تستطع هذه الشركة تأمينها وتحقيق الارباح فيمكن ان تنتهي قريبا الا ان صنعت منصات جديدة ذات فائدة تعيد جمهورها اليها وعلى هذا المؤشر الى الان يمكن اعتبار نهاية شركة ياهو قريبة.

    أفضل إجابة

‫أضف إجابة