يتكون الوثب العالي بالطريقة المقصية من ثلاث مراحل

تبليغ
سؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

كم مرحلة يتكون منها الوثب العالي بالطريقة المقصية ؟ ما هي هذه المراحل وكيف يمكن شرحها لعشاق الوثب العالي ؟

إجابة ( 1 )

    0
    2023-07-23T17:44:26+03:00

    يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    صحيح، يتكون الوثب العالي بالطريقة المقصية من ثلاث مراحل:

    • المقترب: يجري الرياضي نحو العارضة بخط مستقيم، مع تركيزه على استخدام السرعة القصوى في الاقتراب.
    • الدفع: يدفع الرياضي العارضة بقدم الارتقاء، مع الحفاظ على سرعة جسمه وتناسق حركته.
    • الطيران: يرفع الرياضي ساق الارتقاء فوق العارضة، مع التأكد من أن جسمه في وضع أفقي.

     

    يعتمد نجاح الوثب العالي بالطريقة المقصية على قدرة الرياضي على دمج هذه المراحل الثلاثة معًا بسلاسة وتناسق. يحتاج الرياضي إلى أن يكون قويًا ولياقًا بدنيًا جيدًا، كما يحتاج إلى أن يكون لديه تنسيق جيد وقدرة على التحكم في جسده.

    تُعد طريقة الوثب العالي المقصية هي الطريقة الأكثر شيوعًا للوثب العالي، وهي الطريقة التي يستخدمها معظم الرياضيين المحترفين.

    الوثب العالي هي رياضة أولمبية لعدة أسباب:

    1. تاريخ طويل: يعود تاريخ ممارسة الوثب العالي إلى العصور القديمة، حيث كان يُمارس كشكل من أشكال المنافسات في الألعاب القديمة. ومع مرور الزمن، أصبحت الرياضة مشهورة ومنتشرة في العديد من الثقافات، وتطورت لتصبح رياضة متقدمة وشهيرة عالميًا.
    2. شعبية وانتشار عالمي: يمارس الوثب العالي في العديد من البلدان حول العالم، وهو رياضة تتمتع بشعبية كبيرة بين الرياضيين والجماهير. تتضمن الألعاب الأولمبية الرياضات التي تحظى بشعبية واهتمام عالمي، والوثب العالي لديه تاريخ حافل من المنافسات على مستوى الألعاب الأولمبية.
    3. رياضة تقنية ومثيرة: يُعتبر الوثب العالي رياضة تتطلب تقنية مميزة ومهارات فردية عالية. يجب على الرياضي التحكم بحركاته وتنفيذ قفزات دقيقة لتجاوز العارضة بنجاح. يضيف ذلك عنصرًا من التشويق والإثارة للمشاهد والجماهير.
    4. تطور الأداء: على مر العقود، تطورت تقنيات القفز وأُحرزت تقدم هائل في إنجازات الرياضيين. يُشجع حب البشر للرياضات التي تحقق تقدمًا وتحطم الأرقام القياسية، والوثب العالي يعكس هذا التطور والتحدي.
    5. تمثيل جنسيات مختلفة: يتنافس رياضيون من جميع أنحاء العالم في الوثب العالي، مما يمثل تنوعًا ثقافيًا وجغرافيًا في الألعاب الأولمبية. هذا يساهم في تعزيز روح العالمية والتضامن الرياضي بين الدول.
    6. الأهمية الرياضية والبدنية: يُعتبر الوثب العالي رياضة تحتاج إلى لياقة بدنية وقوة بدنية عالية. يساهم إدراجها في الأولمبياد في تعزيز الوعي بأهمية ممارسة الرياضة والنشاط البدني في تحسين صحة الأفراد وتعزيز نمط حياة صحي.

     

    بالإضافة إلى ذلك، تعتبر الألعاب الأولمبية مناسبة لتجمع بين مختلف الرياضات من أجل الاحتفال بالتنوع والتميز الرياضي. ومن هنا يأتي اختيار الوثب العالي كرياضة أولمبية تستحق المشاركة والاعتراف بها.

    أفضل إجابة

‫أضف إجابة