سجل الأن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

إرسال رسالة

اضف سؤال جديد

تسجيل دخول

سجل الأن

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit.Morbi adipiscing gravdio, sit amet suscipit risus ultrices eu.Fusce viverra neque at purus laoreet consequa.Vivamus vulputate posuere nisl quis consequat.

الأعمال الترابية Earthworks انشاء المباني الهندسة المدنية

الأعمال الترابية (Earthworks) تعتبر من اهم الاجراءات في الهندسة المدنية وتعتبر الفصل الثاني من كتاب انشاء المباني الذي نفصله لكم في هذا الموقع من اجل زيادة المعلومات للمهندسين الراغبين بتعلم كل شيء عن المراحل الخاصة بالبناء والتي يجب ان يعلمها كل مهندس.

الأعمال الترابية

تعتبر الأعمال الترابية من الأعمال التي توجد في جميع مشاريع انشاء الأبنية .

تقسم م تلك الأعمال الى نوعين هما:

  1. الحفريات الترابية (cxcavations)
  2. الأملائيات التربية وتسمى احيانا الدفن (carth filing).

أن الهدف من الأعمال الترابية هو لغرض جعل التربة بالمنسوب المبين في المخططات ذلك المنسوب الذي يعتبر لازما لتنفيذ أعمال أخرى كما في حالة الأسس الأرضيات والمجاري وغيرها أو لغرض اعطاء شكل هندسي معين لاغراض تصميمية كالاعمال الترابية لما بين الأبنية أو للسداد وغيرها.

الحفريات الترابية :

تشمل اعمال حفريات الأسس بانواعها بصورة رئية بما فيها السراديب وكذلك حفريات القنوات ومجاري الخدمات المختلفة وأعمال الحفريات اللازمة لمواقع العمل بين الأبنية والطرق والساحات … الخ .

تنجز أعمال الحفريات أما بالحفر اليدوي أو بواسطة المعدات الميكانيكية أو کليهما .

أن العوامل الخددة لاسلوب الحفر الواجب اتباعه هي طبيعة التربة وشکل المقطع المطلوب ووجود المياه الجوفية والزمن اللازم لانجاز العمل وكذلك كلفة العمل لكل أسلوب ممكن أتباعه.

الحفر اليدوي

يكون الحفر اليدوي باستعمال معدات بسيطة ,يتبع أسلوب الحفر اليدوي في الأعمال الصغيرة مثل اسس الجدران المستمرة .اسس الأعمدة المنفردة, قنوات المجاري التي تكون أطوالها قليلة والأسس المزدوجة التي تتميز بضحالتها وكذلك اكمال اسفل الحفريات التي تنفذ بواسطة المعدات الميكانيكية الى المنسوب المطلوب.

ان الحفر اليدوي لا يستعمل في التربة ذات الصلادة العالية مثل التربة الصخرية تعمل حافات الحفر شاقولية عادة وترمی الاتربة الناتجة عن الحفر الی جانب الحفر وتکوم بصورة موازية الى الحفر مع ترك مسافة عن حافة الحفر کافية لسير وسائط نقل الخرسانة والمواد الأخرى اللازمة لتنفيذ الأسس والمجاري وتكون هذه المسافة 70-100 سم عادة ويستوجب ترك أكثر من ذلك اذا كانت المواد تنقل بواسطة القلابة الالية (dumper).

الأعمال الترابية

ان تساقط الاتربة داخل حفر الاسس يلحق أضرار بالخرسانة وباعمال بناء الأسس عند تنفيذها من الممكن احيانا تنفيذ الحفر بنفس عرض الأساس وفي الحالة هذه لا حاجة إلى استعمال القوالب في اعمال خرسانة الأسس .

يعاد املاء التربة الصالحة لأعمال الدفن بعد اكمال أعمال الأسس وترفع الأتربة الزائدة عن الحاجة أو غير الصالحة لاعمال الدفن خارج ساحة العمل وتستعمل لذلك عادة العربات اليدوية أو القلابات الالية واذا كانت كميات الأتربة كبيرة ومسافة النقل بعيدة فانها تنقل بواسطة السيارات القلابة المحملة بواسطة المجرفة الالية .

الأعمال الترابية

تكون ارضيات الحفر مستوية عادة و منهاة لحد المناسيب والأشكال المبينة في المخططات وفي حالة تجاوز الحفر المناسيب المحددة في المخططات فلا يجوز اعادة الدفن بالتراب بل تملاء بالخرسانة الضعيفة (1:4:8)  ( سمنت – رمل حصی) وذلك لكون التربة المعاد دفنها ذات خصائص هندسية مغايرة للتربة الأصلية وهي على العموم اضعف واكثر انكباسا مما يؤدي إلى مشاكل
انشائية في أجزاء الأبنية المشيدة فوق تلك المحلات .

ان سلامة جوانب الحفر من الانهدام مهمة لحماية العاملين داخل الحفر ولسلامة الأعمال المنفذة.

يعتمد ثبات جوانب الحفر على : –

  1. طبيعة التربة وخواصها الهندسية .
  2. محتوي الرطوبة وحركة المياه الجوفية .
  3. عمق الحفر
  4. الأحمال الجانبية المجاورة وطبيعتها {ساكنة ، متحركة أو اهتزازية ) .

تستعمل المساند الوقتية لتأمين جوانب الحفريات المعرضة للانهيار وتكون هذه المساند اما من الأخشاب أو الصفائح الحديدية أو الركائز الصفيحية .

ان اعمال الحفريات العميقة جدا تستوجب تصمیم المساند بصورة أكثر دقة ووفق متطلبات العمل الفعلية ويحتاج المصمم الى خبرة في موضوعي ميكانيك التربة والانشاءات.

الأعمال الترابية

تحتاج القنوات الضحلة أحيانا إلى اسناد فيمكن استعمال ازواج متقابلة من الألواح الخشبية بمقطع ۱۷۰ × ۲۸ ملم بصورة عمودية وتسند بمسند عرضي من الخشب بمقطع ۱۰۰ × ۱۰۰ ۱۰۰ × ۱۰۰ ملم وتكون المسافة بين مجموعة اسناد واخرى حوالي ۱٫۸۰ متر ( اذا كانت التربة متماسكة ).

يمكن استعمال الصفائح الفولاذية المضلعة الخاصة والمساند العرضية الفولاذية ذات المقطع الدائري وبطول يمكن تنظيمه وفي حالة تساوي الكلفة فانها تعتبر افضل من المساند الخشبية لسرعة التركيب والرفع وقلة التلف الحاصل يستعمل الخشب الرخو بانواعه في عمل المساند واجزاؤها فتستعمل الواح الصنوبر الأصفر أو الأحمر (yellow or red deal).

تشمل أنظمة السند الخشبية الأجزاء التالية : –

الواح اعمدة (poling boards)

وتكون بطول – 1-1.5 متر تبعا لعق الحفر وبمقطع يتراوح بين 175 *38  ملم و 220 * 75 ملم توضع هذه الألواح عموديا وتتاخم التربة في جانبي الحفر.

الأضلاع الرابطة (walings )

وهي اجزاء تمتد طوليا ( افقيا ) باتجاه الحفر وتقوم باستاد وربط الواح الأعمدة , يتراوح مقطعها بین ۱۷۰ × 50 ملم و ۲۰۰ * ۷۰
ملم على الأغلب.

المساند العرضية (struts)

وهي من الخشب عادة وبمقطع 100 × 100 أو 150 * 150 ملم وتستخدم لسند الأضلاع الرابطة بين جهتي الحفر وتكون المسافة بين المساند العرضية بحدود ۱٫۸۰ متر کي توفر مجال عمل داخل الحفر .

الواح السند (shecting)

تتكون عادة من الواح أفقية متاخمة الواحدة مع الاخرى بحيث تشكل حاجزا مستمرا يسند التربة وذلك في حالة كون التربة رخوة وعلى هذا فان الاسناد بهذه الطريقة يكون بابعاد وشكل الحفر نفسه من المقاطع المألوفة الاستعمال هي الأخشاب بمقطع 175
*50.

المساند المغروسة (runners)

تكون من نوع الواح اعمدة الا انها ترصف بصورة متصلة وتغرس في التربة وتكون ذات نهاية مستدقة (tapered) لتسهيل غرسها.

قد تکسى هذه النهاية بصفيح معدني لزيادة مقاومتها ومن الممكن عمل هذه المساند بأبعاد
225 × 50 ملم .

تستعمل هذه المساند في سند التربة الرخوة عند تواجد المياه بكميات كبيرة حيث أن التربة تكون غير ثابتة بدون سند جيد.

يمكن استعمال نظام الاسناد المفتوح في التربة المعتدلة التماسك وذلك باستعمال الواح اعمدة وبمسافة 600 ملم الواحدة عن الأخرى ( مثلا )، وتربط بواسطة أضلاع رابطة ومساند عرضية وفي حالة الحفر الضحل يمكن زيادة المسافة بين الواح الأعمدة الحد ۱٫۸۰ متر كما ورد سابقا ولا حاجة في هذه الحالة إلى أضلاع رابطة وتستعمل المساند العرضية فقط .

في حالة التربة الرخوة بكون الاسناد باتباع احدى الطريقتين :

باستعمال الواح أفقية مستمرة باتجاه الحفر وتسند بواسطة أزواج متقابلة من الواح اعمدة وهذه تكون مثبتة بواسطة مساند عرضية وتكون المسافة بين مجموعة واخرى من ازواج الواح الأعمدة حوالي ۱٫۸۰ متر والثانية باستعمال الواح اعمدة أو مساند مغروسة بارتفاع الحفر نفسه وتسند هذه بواسطة اضلاع رابطة ومساند عرضية وفي حالة زيادة عمق الحفر عن ۱٫۵۰ متر فيفضل أن يكون السند على مرحلتين او اكثر بحيث تكون مجموعة سند المرحلة السفلية متراكبة داخل مجموعة المرحلة العليا لمسافة لا تقل عن 10 سم وهذا يعني أن عرض الحفر في الأعلى هو أكبر من عرض الحفر في الأسفل .

يمكن استعمال قطع عمودية صغيرة بين الأضلاع الرابطة فوق الواح الأعمدة أو المساند المغروسة للتقوية ويجوز استعمال انظمة اخرى من السند طالما أنها تؤمن ثبات جوانب الحفر وتمكن من انجاز الأعمال المطلوبة داخل الحفر وكذلك يمكن رفع المساند بعد انتفاء الحاجة اليها بسهولة .

الأعمال الترابية

أن عامل الاقتصاد في الكلفة والزمن اللازم لاقامة المساند ورفعها من العوامل التي تؤخذ بنظر الاعتبار .

أن ارتفاع كلفة الخشب في العراق وكثرة تلفه وصعوبة صيانته تجعل من الصفائح الفولاذية المضلعة الخاصة ( هذه ليست الركائز الصفيحية الواردة في الفصل الرابع ) مادة مفضلة أحيانا وذلك لاستعمالها بدل الواح الأعمدة أو المساندة المغروسة .

الأعمال الترابية

ينفذ السند بالطرق الواردة سابقا في الحفريات والقنوات الضيقة ولا تستعمل في سند الحفريات الواسعة ( العريضة ) لكونها غير اقتصادية وغير عملية بل بستعمل في هذه الحالة اسلوب الحفر المفتوح (open cut) أي بعمل الحافات مائلة بزاوية تعتمد على طبيعة التربة وعمق الحفر وهذا النوع يحتاج إلى مساحة كبيرة ويشمل حفر واعادة دفن كميات اكثر من الحفر الشاقولي الجوانب أو باستعمال السند بواسطة الركائز الصفيحية .

ان اختيار أي نوع من النوعين بعتمد على امكانية تنفيذ هما وعلى كلفة كل منهما .

 الحفر بواسطة المعدات الميكانيكية

تستعمل المعدات الميكانيكية في الحفريات الكبيرة والواسعة وكذلك الحفريات التي تنقل تربتها إلى الخارج أو الحفريات التي يستوجب انجازها بسرعة حيث أن المعدات الميكانيكية تتميز بانتاجية عالية وخاصة في الأعمال الكبيرة وبامكانية تلك المعدات حفر ورفع الأتربة خارج الحفرة وحتى تحميلها على الناقلات مباشرة لبعض انواعها او انها نفسها تقوم بعملية النقل في البعض الاخر.

أن المعدات الميكانيكية المتوفرة متعددة الأشكال والتسميات ولها خصائص معينة في القيام بالأعمال الترابية وهنالك انواع يمكن تحويرها للقيام باكثر من عمل واحد من الأنواع الشائعة الاستعمال على سبيل المثال : –

المجرفة الالية (power shovel)

وهي من انواع المعدات ذات الابراج وتستعمل لحفر وتحميل التربة بكميات كبيرة وعندما يكون عمق الحفر كبيرا نسبيا أو عندما تكون التربة حصوية ومتصلدة (cemented gravel) او طينية مرصوصة لا يمكن حفرها بسهولة بانواع اخرى من المعدات وكذلك في
حالات التربة التي تبقى جوانبها سليمة بدون انهيار .

ان سرعة تحميل الأتربة بواسطة الماكنة اعلى من بقية المعدات ويمكن التحكم فيها بدقة اكبر.

لا تستعمل هذه الماكنة في حفر وتحميل التربة غير المتماسكة (non cohesive) و التي ليس بامكان جوانب حفرياتها الثبات بدون انهيار لأنها تحفر من الأسفل إلى أعلى الحفريات ويجب ان تكون التربة نابتة امام دلو الآلة.

المجرفة الخلفية (back hoe)

وهي آلة تشبه المجرفة الآلية الا أن اتجاه الدلو فيها یکون عكسيا وتطلق عليها تسميات أخرى احيانا مثل المجرفة (hoe) أو مجرفة سحب (pull shovel) .

اکثر ما تستعمل في الحفريات الضيقة مثل الأسس الجدارية المستمرة طويلا وحفريات القنوات عمودية الجوانب والجاري بصورة خاصة لهذه الماكنة بعض الخصائص المشتركة بين الحفارة الاعتيادية (dragline) والمجرفة الالية فهي تشبه الحقارة من حيث انها تعمل بالحفر في مستويات أوطأ من مستوى تحركها وكالمجرفة الالية حيث انها ترغم التربة المحفورة على الانحباس داخل دلوها ، وتتميز عن الحفارة بامكانية التحكم الجيد في توجيه الدلو الى محل الحفر وفي تحديد شكل مقطع الحفر .

أن هذه الالة لا تستطيع تحميل الناقلات بالأتربة بالسهولة التي تقوم بها المجرفة الالية.

الحفارة (dragline)

وهي من المعدات ذات الابراج ايضا وتستعمل في حفر وتحميل التربة الرخوة أو المغمورة بالمياه الجوفية.

تعتمد هذه الماكنة في الحفر والتحميل على اسقاط الدلو فوق المنطقة المراد حفرها فينغرس إلى مسافة معينة تحت تأثیر ثقله ثم يسحب بواسطة السلك الفولاذي (steel cable) ( كبل ) باتجاه الماكنة حيث يجرف كمية من التربة يتم تكديسها إلى جانب الحفر أو تحميلها على الناقلة مباشرة ولا علاقة لقوة المحرك بعملية الحفر .

أن قابلية هذه الآلة لتحميل الناقلات جيدة ولكنها أقل كفاءة من المجرفة وتحتاج الحفارة في عملها إلى مجال واسع وخاصة عند الدوران وكذلك لا يمكن استعمالها في المحلات الضيقة داخل المدن .

أن أكثر ما تستعمل هذه الماكنة في العراق لاغراض حفر المبازل وکري الانهر والمبازل وتطهيرها وكذلك عمل السداد الجانبية لها.

قد تستعمل في حفر السراديب للابنية ذات المساحات الواسعة وغيرها من الحفريات المفتوحة في المنشآت كما في محطات الضخ وغيرها اذا كانت طبيعة التربة مناسبة وهنالك مجال لحركة الالة.

لا تستعمل هذه الالة في الحفريات التي تخترقها مسارات الخدمات العامة كمجاري المياه ومغذيات الكهرباء والهاتف وغيرها
بصورة كثيفة لانها تؤدي إلى اتلافها . تستعمل الحفارة عندما يكون منسوب الحفر أوطأ من مستوى سير الالة.

لا يفضل استعمال هذه الآلة لحفر القنوات الضيقة أو اسس الجدران .

الدلو المحاري (clamshell)

وهو من المعدات ذات الابراج ويستعمل غالبا في رفع التربة من داخل الحفريات بصورة عمودية عندما تكون جدران الحفريات مسنده والتربة رخوة ورطبة أي انها مفضلة الاستعمال في الحفريات في المناطق المحددة وعندما ترفع التربة عمودیا .

اكثر ما تستعمل هذه الالة كآلة مساعدة الحفارات اخرى اكثر انتاجية وذلك لرفع المخلفات التي تتركها تلك الحفارات حيث أن انتاجية الدلو المحاري منخفضة نوعا ما.

ان هذه الالة مفضلة على الحفارة للاستعمال في حفر المناطق التي تحتوي على خدمات تحت الأرض بصورة مكثفة مثل الحفريات في شوارع المدن حيث لا يهم كثيرا مقدار الانتاجية في هذه الحالة وكذلك في حفريات القنوات والأسس والسراديب والدعامات اذا كانت ظروف التربة ملائمة وفي تحميل التربة والركام .

الأعمال الترابية

يتكون جهاز الحفر في الالة من الدلو الذي يتدلى من برج الرافعة ويتألف الدلو من نصفین یكونان في وضع الفتح عند اسقاط الدلو على التربة المراد حفرها أو نقلها ثم يغلق الدلو بواسطة السلك الفولاذي ( كبل ) حاصرا كمية من المواد بداخله ثم برفع الدلو الى خارج الحفر حيث يتم تفريغه أو تحميله على ناقلة .

تعمل الالة عادة بمنسوب اعلى من منطقة الحفر ويمكن استعمالها بخلاف ذلك ايضا وخاصة عند استعمالها لتحميل المواد على الناقلات القلابة.

مجرفة جرار (tractor shovel) الأعمال الترابية

وهي من المعدات الشائعة في البلاد وتستعمل لأعمال الحفريات الصغيرة ولتحميل التربة والركام .

للالة محرك جرار مركب على اطارات أو مجنزر ومرکب في واجهته الأمامية وعاء الحفر والتحميل ( الدلو ) الذي يعمل بواسطة مكابس هيدروليكية وعتلات .

أن قدرة المحرك هي عامل مهم في تحديد حمولة الوعاء وحجمه الاقصى وكذلك فان النوعية التربة تأثير في كفأة اداء الالة . قد تزود مقدمة الدلو باسنان فولاذية عند حفر التربة القوية ولا داعي لتلك الأسنان في حفر أو نقل المواد الرخوة حيث انها تقلل
من كفاءة الالة.

عند الحفر تغرز مقدمة الدلو بقوة دفع المحرك في التربة الى الحد المناسب ثم بدار نحو الأعلى قاطعا كمية من التربة التي سوف تدخل الدلو ثم يرفع الدلو نحو الأعلى ويتجه بعدها الجرار الى محل التحويل أو التفريع للتخلص من التربة حيث بدار الدلو نحو الاسفل فيفرغ حمولته .

أن الحفر بهذه الالة مشابه على العموم لاسلوب الحفر بالمجرفة الآلية الا ان المجرفة الجرار تستعمل عادة لاعمال اصغر واقل عمقا أي انها لا تستعمل لأعمال عميقة جدا وخاصة عند وجود میاه جوفية، حيث لا تستطيع الالة أن تعمل او انها تعمل بكفاءة قليلة .

مجرفة جرار

ان الالة تعمل على حفر الجوانب المواجهة لها والتي هي اعلى من الأرض التي تعمل عليها وكذلك فبامكانها الحفر بمنسوب أوطأ قليلا من الأرض التي تعمل عليها .

بامكان الالة وخاصة المجنزرة منها التنقل والعمل فوق ارض منحدرة ولعل هذا من أسباب انتشار استعمالها حيث يمكنها ذلك من الدخول في مواقع الاعمال المنحدرة والضيقة كما وان المجال الذي تحتاجه الالة للعمل هو قليل قياسا إلى معدات الحفر الأخرى .

أن المعدات التي ذكرت تستعمل في الحفريات المحدودة وفي حفريات الأبنية والقنوات وغيرها وهنالك معدات اخرى للاعمال الترابية تستعمل في اعمال تسوية المواقع الكبيرة وفي اعمال الطرق والمطارات ومنها : الة التسوية motor grinder والبلدوزر (bulldozer)  والقاشطة (scraper)

آلة التسوية (المدرجة )

الة تستعمل في فرش التراب او الحجر المكسر وكذلك في تسوية السطوح وتشكيلها وفق مناسيب معينة ويكون ذلك بواسطة نصل متحرك افقی و عمودیا بین محوری عجلات الالة. بامكان الالة قشط التربة الرخوة لاعماق بسيطة لا تستعمل هذه الالة في الحفر أو في دفع التربة لمسافات طويلة بل تستعمل في انهاء السطوح کما ورد سابقا.

البلدوزر

الة كثيرة الاستعمال في الأعمال الترابية الكبيرة المختلفة فهي بالاضافة لاعمال الحفر تقوم بمهام جرار دفع الالة القاشطة وكذلك
كالية تسوية في الأعمال الترابية كما وتقوم بدفع ونشر وتوزيع التربة من محلات قطعها إلى محلات اخرى وبخلاف ذلك فانها تستعمل عند تهديم الأبنية القديمة وتكديس انقاضها وكذلك عند عمل سداد الأنهار والبازل وغيرها حيث يستفاد منها كالية دفع الأتربة ثم كالية ضغط وتسوية التربة.

أن البلدوزر هي جرار بمحرك وضخامة معينة ( هنالك أنواع متعددة حسب حجم المحرك ) مرکب في مقدمتها نصل فولاذي (steel blade) بعرض معین ومقوس في الاتجاه العمودي .

يكون اتصال النصل بواسطة أذرع فولاذية إلى مفصل أو محور قرب المركز الأفقي الجسم الجرار ,يمكن رفع خفض او امالة النصل بمستوی عمودي بواسطة حبال فولاذية ( كبل ) أو مكابس هيدروليكية.

ان ترکیب البلدوزر هذا وبوجود بعض الملحقات الأخرى يمكن من استعمال البلدوزر ايضا في اعمال قشط وازالة التربة وتمهيد المواقع الكبيرة للاعمال كالطرق والمطارات وغيرها وكذلك في قلع الأشجار وفتح الطرق الوقتية للاعمال وخاصة في المناطق غير المستوية أو الوعرة.

لا يفضل استعمال هذه الالة في الحالات التي يستوجب فيها دفع التربة لاكثر من حوالي 100 متر .

لا يمكن استعمال هذه الالة في تحميل الناقلات.

هنالك نوع مشابهه لهذه الالية ويسمى ( انکل دوزر ) (angle dozer) وهي بلدوزر ذات نصل يمكن تدويره بمستوى افقي بالنسبة لمسار الالية حيث يدار النصل بمكابس هيدروليكية .

تتميز هذه الآلية بقابلية نشر التربة إلى احد جهتی النصل اثناء حركتها وتستعمل في بعض اعمال الطرق أو في تهذيب محرمات
(berm) السداد الترابية وان انتشار هذه الالة محدود .

من الملحقات التي قد تحتويها البلدوزر هي الأسنان الخلفية الحركة التي تستعمل في نبش التربة القوية تمهيدا لحفرها وكذلك في تشريط الصخور (ripping) .

القاشطة الأعمال الترابية

آلية تستعمل في قشط ونقل وتوزیع انواع التربة عدا الصخرية منها ,تستعمل في الأعمال الواسعة كالطرق والمطارات وغيرها.

تتكون من وعاء بشكل طاس کبیر (bowl) محمول على هيكل فولاذي مستند على اطارين مطاطيين ويكون هذا الوعاء قابل للحركة العمودية ومفتوح من الاسفل .

تسلح حافة الفوهة السفلى الملامسة للتربة بسطح معدني حاد قاطع للتربة ويمكن سد الفتحة بغطاء متحرك apron .

تدار الآلية بواسطة محرك جرار باطارين مطاطيين يكون جزءأ دائميا من الآلية أو يكون منفصلا عنها ( وفي هذه الحالة
يرتكز الوعاء على اربعة اطارات وكذلك الجرار وقد يكون الوعاء باطارين فقط ).

تعتبر القاشطة من المعدات الكبيرة الضرورية في الأعمال الترابية للطرق والمطارات حيث انها تقوم بالاضافة الى حفر ونشر التربة بالرص الاولي فوق طبقات من التربة تم نشرها سابقا .

بالاضافة إلى معدات الحفر المحدود والحفر الواسع الوارد ذكرها هنالك معدات كثيرة اخرى تستعمل في اعمال الحفريات مثل معدات حفر القنوات (trenchers) بانواعها ذات الدلو الواحد أو ذات الدلاء المتعددة المسلسلة أو ذات العجلات وغيرها وكذلك معدات أخرى تعتبر تحويرات على المعدات الأساسية الوارد ذكرها.

يمكن الرجوع إلى تفاصيل تلك المعدات في الكتب والمراجع المتخصصة بمعدات واليات الحفر والأعمال الترابية .

ان مكائن الحفر تكون عادة اما محمولة على اطارات أو مجنزرة أو كليهما أي أن بعض المكائن يمكن أن تصنع باطارات أو مجنزرة مثل المجرفات بانواعها.

تتميز المكائن المحمولة على الاطارات بانها سريعة الحركة وسهلتها بينما تتميز المجنزرة بانها اكثر ثباتا وكفاءة في ظروف التربة السيئة .

يتم اختيار المكائن حسب طبيعة الموقع وظروف العمل ونوعية التربة وتوفر المعدات، وكلفة الحفر الناتج والزمن اللازم لانجاز العمل .

القاشطة

تعتبر كلفة نقل المكائن إلى ساحة العمل واعادتها بعد الانتهاء من العمل عاملا مهما كلفة المتر المكعب من الحفريات الصغيرة بينما تقل تلك الكلفة بالنسبة للحفريات الكبيرة.

تنقل المكائن ذات الإطارات سياقة إلى مواقع العمل القريبة وتنقل محمولة على ناقلات خاصة للاماكن البعيدة بينها تنقل المكائن المجنزرة بواسطة الناقلات دائما حيث لا يسمح لها عادة بالسير فوق الطرق المبلطة. ا

ان اختيار المعدات وتنظيم عملها بكفاءة في ساحة العمل من الأمور المهمة والتي تحتاج إلى دراسة وخبرة خاصة .

عند استخدام المعدات في حفريات الأسس يجب ايقاف الحفر بالمعدات في منسوب أعلى بحوالي 35 سم من المنسوب  المطلوب لقعر الحفر وتكملة الحفر بالايدي العاملة حيث أن الحفر بواسطة المعدات يؤدي إلى تشويه التربة الملامسة للالية أو
دلوها مما يغير من خواصها الهندسية ويجعلها قابلة للانكباس اكثر من التربة الأصلية.

تابع المزيد بالضغط على الوسم الهندسة المدنية

عن AdmiN

واحد من الناس اعشق التدوين والمساعدة اسأل اي سؤال في اي مجال وسوف احرص على اجابتك بطريقة تقنعك حتى وان لم اكن افهم في موضوع سؤالك ساقرأ عنه واعود اليك كي افصله اليك واقربه الى ذهنك اكثر انا صديق الجميع ومستعد للمساعدة في كل وقت.

‎اضافة تعليق