سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

القطاس ( حيوان الياك) صور ومعلومات

القطاس أو الياك (Bos grunniens)، هو حيوان ذو شعر طويل وأرجل قصيرة يشبه البقر، والذي تم  استئناسه وتدجينه في التبت ولكن تم نقله إلى أماكن متعددة حيث يتواجد على ارتفاعات تتراوح بين 4000 و 6000 متر (14,000 إلى 20,000 قدم)، وييتواجد في الصين وكذلك في آسيا الوسطى ومنغوليا والنيبال.

تعتبر التربية واستخدام الياك جزءًا أساسيًا من حياة السكان في هذه المناطق الجبلية العالية. يتميز الياك أو القطاس بتحمله للظروف القاسية والارتفاعات العالية، ويُستخدم على نطاق واسع في النقل وكذلك للحصول على لحومه وفروه. إنه حيوان ذو أهمية كبيرة للثقافة والاقتصاد في المناطق التي يعيش فيها.

يتميز الياك بأنه يمكن تدجينه مناطق مختلفة خارج التبت ويمكن ترويضه في هذه المناطق لأن بيئتها مشابهو الى بيئته الاصلية، هذا الشيء أدى إلى انتشاره وتكيفه مع بيئات متنوعة. يعتبر القطاس أو الياك جزءًا من التراث الثقافي في هذه المناطق، ويحمل قيمة اقتصادية واجتماعية كبيرة للسكان المحليين.

نشير بعض الأحيان إلى الياك البري بأنه نوع منفصل (Bos mutus) للتمييز بينه وبين الياك المستأنس، على الرغم من أنه يحدث التزاوج الحر بينهم وبين أنواع مختلفة من الأبقار. يعتبر الياك البري أكبر حجمًا، حيث يصل ارتفاع الأبقار إلى مترين عند الكتف، ويصل وزن الثيران إلى أكثر من 800 كيلوغرام (1800 رطل)، بينما يكون وزن الإناث أقل من نصف ذلك. في الصين، حيث يُعرفون باسم “الأبقار الشعرية”، يكون الياك البري مغطى بشعر أسود طويل يتدلى على فوق طبقة أسفل قصيرة بلون أسود أو بني يمكن أن يحافظ على دفء الحيوان حتى -40 درجة مئوية (-40 درجة فهرنهايت).

تتنوع الألوان في الياك المستأنس، وتكون التشوهات البيضاء شائعة. كما هو الحال مع البيسون (جنس بيسون)، ينحني الرأس قبل الكتفين الضخمين. تصل قرون الذكور إلى 80 سم (30 بوصة)، في حين تكون 50 سم في الإناث. يمتاز الياك برأسه الثقيل وكتفيه الضخمين، ويعتبر رمزًا للبيئات الجبلية القاسية ويتمتع بأهمية كبيرة في حياة السكان المحليين وتراثهم الثقافي.

لا يُعرف بيقين متى تم تدجين القطاس أو الياك، على الرغم من أنه من المرجح أن تم تربيته لأول مرة كحيوانات حمل لقوافل طرق التجارة في جبال الهملايا. تتمتع قدرة رئتي الياك بحوالي ثلاث مرات من قدرة الأبقار، ولديها خلايا دم حمراء أكبر وأكثر صغرًا، مما يعزز قدرة الدم على نقل الأكسجين. يبلغ عدد الياك المستأنسة ما لا يقل عن 12 مليونًا، وتم تربيتها لتكون سهلة الترويض وتحقيق إنتاج عالي من الحليب. تُستخدم الياك أيضًا في الزراعة، سواء في الحراثة أو الحصاد، بالإضافة إلى استخدامها للحصول على لحومها وجلودها وفروها.

تمتاز الياك بأهمية كبيرة كمصدر للوقود في سهوب التبت الخالية من الأشجار، حيث يُستخدم البراز المجفف للياك كمصدر وحيد للوقود. يشير هذا إلى التكيف الرائع للياك مع الظروف البيئية الصعبة والمساهمة الكبيرة التي تقدمها في حياة السكان المحليين على هذه الهضاب العالية.

يقوم الياك البري بالهجرة الموسمية إلى السهول السفلية لتناول العشب والنباتات. عندما يصبح الجو حارًا للغاية، ينسحبون إلى الهضاب العليا لتناول الطحالب والأشنة، التي يقطعونها عن الصخور باستخدام لسانهم الخشن. يجعل فراءهم الكثيف وقلة غدد التعرق من الصعب عليهم العيش أقل من 3000 متر حتى في الشتاء. يحصل الياك على الماء من خلال تناول الثلج عند الحاجة. في البرية، يعيشون في قطعان مختلطة تضم حوالي 25 فردًا، على الرغم من أن بعض الذكور يعيشون في مجموعات عزاب أو بمفردهم. يتجمع الياك بشكل موسمي في مجموعات أكبر. يحدث التزاوج في سبتمبر – أكتوبر. تولد العجول بعد حوالي تسعة أشهر ويتم إرضاعها لمدة عام كامل. وتبدأ الأم في التزاوج مرة أخرى في الخريف بعد فطام العجل.

الياك البري كان يمتد فيما مضى من جبال الهملايا إلى بحيرة بايكال في سيبيريا، وفي القرن التاسع عشر كانوا لا يزالون عديدين في التبت. بعد عام 1900، تم اصطيادهم تقريبًا حتى حافة الانقراض من قبل رعاة التبت والمنغول والعسكريين. تظل أعداد صغيرة قائمة في شمال التبت وعلى سهول لاداخ في الهند، ولكنها ليست محمية بشكل فعال. كما أنهم مهددون بالانقراض بسبب التزاوج مع الأبقار المستأنسة.

في عائلة البقريات (Bovidae)، ينتمي الياك إلى نفس جنس الأبقار، بالإضافة إلى البانتينغ والغور والكوبري في جنوب شرق آسيا. وفي صلة قريبة أكثر، تتواجد البيسون الأمريكي والبيسون الأوروبي. تشير الدراسات إلى أن جنسي Bos وBison انفصلوا عن جنس الجاموس المائي (Bubalus) وغيره من البقر البرية قبل حوالي ثلاثة ملايين سنة. على الرغم من قدرة الياك على التزاوج مع الأبقار، إلا أنه تمت مناقشة فكرة إعادته إلى جنسه السابق وهو Poephagus.


عن AdmiN

واحد من الناس اعشق التدوين والمساعدة اسأل اي سؤال في اي مجال وسوف احرص على اجابتك بطريقة تقنعك حتى وان لم اكن افهم في موضوع سؤالك ساقرأ عنه واعود اليك كي افصله اليك واقربه الى ذهنك اكثر انا صديق الجميع ومستعد للمساعدة في كل وقت.

‎إضافة تعليق