سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

8 حقائق عن حيوان القطاس Yak

تُعتبر الياك من الثدييات الكبيرة ذات الفرو الطويل والقرون الطويلة، وهي من الحيوانات المجترة التي توجد في جبال الهملايا، حيث لعبت دورًا رئيسيًا في بيئة المنطقة وثقافتها البشرية لفترة طويلة.

قدرتها على التحمل ونظامها الغذائي البسيط المكون من العشب جعلتها حيوانات حمولة شهيرة، ورفاقًا مفضلين، ومصادر للطعام والألياف على مر العصور. وشعبيتها كماشية تنتشر الآن حول العالم، حيث يبحث الناس عن بدائل للماشية التقليدية مثل الأبقار. لذا، فإنه من المفيد أن نتعرف قليلاً أكثر على الياك ودورها في التاريخ.

حقائق مهمة عن القطاس

نضع لكم مجموعة من الحقاق المهمة عن حيوان الياك أو القطاس والتي تعتبر مرجع كامل لكل ما تحتاج الى معرفته عن هذا الحيوان الغريب والذي يستحق التعرف عليه , هذه الحقائق كما يأتي :

1- هناك نوعان مختلفان من الياك أو القطاس

يهيش القطاش في جبال الهيمالايا وهي بيئته الاساسية , الياك البري (Bos mutus) يُعتبر الآن عادةً كنوع منفصل عن الياك المستأنس (Bos grunniens). على غرار عدد من أنواع البقر، يعتقد أنهم نشأوا عن الأوروكس، وهي نوع من البقر الكبيرة الذي انقرض. ربما انفصلت الياك عن الأوروكس بين مليون وخمسة ملايين سنة.

الفارق الرئيسي بين الياك البري والياك المستأنس هو الحجم. الياك المستأنسة عادةً ما تكون أصغر من الياك البري، حيث يبلغ وزن الذكور من 600 إلى 1100 جنيه (300 إلى 500 كجم) ووزن الإناث من 400 إلى 600 جنيه (180 إلى 270 كجم). يمكن أن يصل وزن ذكر الياك البري إلى أكثر من 2000 جنيه (900 كجم). للمقارنة، يصل وزن الذكر العادي للبقر إلى حوالي 1500 جنيه (680 كجم).

2- تم تدجين الياك البري حوالي 5000 سنة مضت

تمتلك الياك والبشر تاريخًا طويلاً في آسيا. عاش الشعب القيانغ على طول حدود هضبة التبت، بالقرب من بحيرة تشينغهاي، ويعتبرون مسؤولين عن ترويج الياك. تشير السجلات من عهد ديناستي هان إلى أن للقيانغ “دولة الياك” من عام 221 ق.م. إلى عام 220 م. وكانت هذه “الدولة” شبكة تجارية تسبق طريق الحرير. تدعم الاختبارات الجينية هذا الإطار الزمني للترويج.

الياك المستأنس هو حيوان مفيد للغاية للإنسان. يعمل كحيوان حمولة، وجسمه يمكن أن يوفر لحمًا أضعف دهونًا من لحم البقر، بالإضافة إلى توفير ملابس وأقمشة للمأوى وحبال.

3- حليب القطاس غذاء فائق الفائدة

قليلة هي الأجزاء من الياك التي تهدر في المرتفعات الآسيوية، وهذا ينطبق بشكل خاص على حليبها. في عام 2008، أعلنت جمعية التغذية الصينية (معهد بحثي يدعمه وزارة الصحة في البلاد) أن حليب الياك يحتوي على مزيد من الأحماض الأمينية والكالسيوم وفيتامين A من حليب البقر. ووفقًا لدراسة نشرت في عام 2011 في المجلة الدولية للعلوم الجزيئية، “يُطلق على حليب الياك اسم الحليب المركز الطبيعي بسبب ارتفاع محتواه من الدهون (5.5-7.5%) والبروتين (4.0-5.9%) واللاكتوز (4.0-5.9%) خلال فترة الإنتاج الرئيسية للحليب.

زبدة الياك هي المكون الرئيسي في شاي زبدة الياك. يتم تحضير هذا الشاي باستخدام الشاي الأسود والملح، ويتم إضافة كمية مناسبة من الزبدة لتعزيز الشاي بالدهون الصحية والسعرات الحرارية.

4-  الياك تتحمل درجات حرارة تصل إلى ناقص 40 درجة مئوية

تمتلك الياك العديد من التكيفات للعيش في الطقس البارد. الفراء الكثيف الذي يحمله الياك ليس مجرد زينة. فقد تطورت الياك لتحمل الشتاء البارد بفضل الفراء الخشن السميك الذي يغطي جسمها والذي يتألف من طبقة خارجية خشنة وطبقة داخلية من الريش الدقيق. كما تقوم الياك بتخزين الدهون استعدادًا لفصل الشتاء، ويساعد الجلد السميك على الاحتفاظ بحرارة الجسم. وفقًا لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (FAO)، يمكن للياك البقاء على قيد الحياة في درجات حرارة الجو الخارجية حتى ناقص 40 درجة مئوية.

على الجانب الآخر، تشير FAO إلى أن غدد العرق في جسم الياك لا تعمل بشكل جيد، وهذا هو سبب آخر يجعل الياك لا تتحمل جيدًا الطقس الحار.

5-  القطاس حيوان رشيق وسريع

الياك قادرة على الجري وأكثر ثباتاً مما يوحي حجمها. تستخدم الياك المستأنسة كحيوانات سباق في بعض البلدان خلال المهرجانات التقليدية، وأقاربها البرية أيضاً قادرة على إظهار رشاقة ملحوظة على الرغم من حجمها الكبير.

القطاس ثابت الخطى بما يكفي للمشي بحرية في المناطق الجبلية حيث لا يستطيع الخيول والأغنام التحرك، وفقًا لتقرير FAO. ولا ينفع الذعر الذي قد ينتاب الخيل عندما يبدأون في الغرق في الأراضي الرطبة، حيث يفتحون أرجلهم ويتقدمون بحركة تشبه السباحة حتى يتحرروا. يستطيعون أيضا السباحة عبر التيارات السريعة في الأنهار، وهم ماهرون جدًا في التحرك عبر الثلوج بحيث يمكنهم مساعدة في تسوية الممرات للبشر، حسبما تضيف FAO، “كجرار ثلج حيوية.

6-  الياك المستأنسة تزدهر بينما الياك البري تنقرض

تتمتع الياك المستأنسة بتعدد السكان في جبال الهملايا.  الياك البري، الذي كان واسع الانتشار في هضبة التبت، يُصنف كـ “معرض للانقراض” من قبل الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (IUCN)، مع وجود ما يُقدر بنحو 7,500 إلى 10,000 فرد ناضج يعيشون في البرية.

على النقيض من ذلك، تعيش الياك المستأنسة على نطاق واسع في معظم أنحاء العالم. يُقدر وجود ما بين 14 إلى 15 مليون ياك في المرتفعات الآسيوية وحدها.

7-  تزايد تربية الياك في شمال أمريكا

الياك أصلية لقارة آسيا، ولكن تمتد تربيتها أيضاً إلى أجزاء أخرى من العالم، بما في ذلك شمال أمريكا.  قد تكون الياك أصلية لجبال الهملايا، ولكنها لم تعد تظهر فقط في آسيا. في حين كان هناك حوالى 600 ياك في شمال أمريكا قبل 30 عامًا، وفقًا لـ Kansas State Research and Extension، أصبحت القارة الآن موطنًا لما لا يقل عن 5,000 ياك مسجل، وربما أكثر.

يأكل الياك فقط حوالي ثلث ما يأكله البقر، وفقًا لبعض داعمي تربية الياك، وعلى الرغم من حجمها، إلا أنها تعرف بتسببها في أقل ضرر للبيئة أثناء البحث عن الطعام. هذه الحيوانات الضخمة تتمتع بأرجل صغيرة ورشيقة بشكل مفاجئ، مما يؤدي إلى تقليل الأضرار الناتجة عن الدوس. ويمكن أن تكون أكثر استقلالية من البقر، وتظهر مقاومة نسبية للأمراض، ولديها سمعة بالهدوء والليونة، دون المشاكل التي قد يسببها بعض الأحيان البيسون.

8-  ألياف الياك تعد بديلًا للكشمير

يمكن استخدام ألياف الياك في مجموعة من المنتجات.  يأتي الكشمير من شعر الماعز المنغولي. يمكن أن تكون قطع الأغنام الكبيرة هذه صعبة على بيئة العشب، حيث تدوس الأرض بطريقة قد تزيد من التهديد الموجود لتصحر الأراضي الذي يسببه التغير المناخي. يبدو أن للياك تأثيرًا أخف بشكل عام، ويعتبرون أن شعرها ناعم ودافء مثل الكشمير. في حين استُخدمت ألياف الياك لآلاف السنين في آسيا، إلا أن توفيرها في متاجر الملابس في الغرب كان أمرًا أكثر تحديًا.


عن AdmiN

واحد من الناس اعشق التدوين والمساعدة اسأل اي سؤال في اي مجال وسوف احرص على اجابتك بطريقة تقنعك حتى وان لم اكن افهم في موضوع سؤالك ساقرأ عنه واعود اليك كي افصله اليك واقربه الى ذهنك اكثر انا صديق الجميع ومستعد للمساعدة في كل وقت.

‎إضافة تعليق