ماهو فضل مقتدى الصدر وابوه على الشعب العراقي؟

السؤال

نبدأ مع والد مقتدى الصدر رجل كبير بالسن له لحية بيضاء طويلة ويرتدي عمامة سوداء اللون تم قتله من طرف مجهول لا احد يعلم من هو.

في زمن صدام حسين تم توجيه اصابع الاتهام الى ايران لانها كانت الجهة المتضررة من وجوده والسبب انه مرجع عربي تلقى الدعم من صدام حسين.

بعد سقوط بغداد روج مقتدى الصدر واتباعه اشاعة ان صدام حسين هو الذي قتل ابوه واخوانه من اجل الحصول على الرواتب الضخمة الناتجة من مقتلهما.

والد مقتدى الصدر رجل دين ويسمى مرجع ويتبعه مجموعة من الناس يصلون خلفه في يوم الجمعة ويسألونه حول بعض الامور الدينية وهو يفتي لهم.

جاء ابنه مقتدى الصدر وتصدر الساحة بعد 2003 ووجد اتباع كثيرين من الطبقات الفقيرة والمعدومة منهم من فداه بروحه وخسرها ومنهم من تبعه فأستفاد منه.

هذه الجهات ساهمت في الترويج لمقتدى الصدر لكي يحظى بعدد كبير من الاتباع الذين يعرفهم الشعب العراقي بأسم الجهلة ودائما ما يبينون للناس ان مقتدى الصدر وابوه اصحاب فضل على العراق.

السؤال الذي يتبادر الى ذهن الجميع ..ز ما هو فضل مقتدى الصدر وابوه على العراق؟ هل ساهمو ببناءه ام وفرو الامن والامان ام انهم جزء من نهضته؟

فالعراق يعتبر من الدول المتخلفة معدومة الامن منهوبة ميزانيته تحكمه ارذل حكومة على وجه الارض ومن ضمنهم مقتدى واتباعه.

فما هو فضل هذه المجموعة المسماة ال الصدر على العراق وشعبه؟

0
مجهول 2020-05-28T22:49:33 0 الإجابات 81 مشاهدات 0

‫أضف إجابة