ما صحة هروب محمد رضا السيستاني الى لندن؟

السؤال

اولا : لكي يتعرف الشعب العراقي والشعوب العربية على محمد رضا السيستاني هو انسان مبهم لا يظهر للاضواء ابدا يدير تجارته وعصاباته في الظل لم يظهر يوما في الاعلام ولا يتنقل في الطرقات ولكن الحل والربط فيما يخص العراق من ناحية القرارات السياسية والدينية بيديه كونه هو المسيطر على قرارات المرجعية التي يرجح العراقيون انها واحد من ثلاثة:

1- علي السيستاني توفي منذ زمن.

2- المرجع كبير في السن ولا يميز ما يجري في هذه السنوات وهو يعمل حجر على والده ويدير الدفة من خلال الكربلائي والصافي.

3- السيستاني هو من يسلم مقاليد القرار الى ولده تمهيدا للسلطة بعد مماته.

كما نعلم ان بريطانيا هي من تنصب المراجع حيث ان الحكومة البريطانية هي الراعية للمراجع في العراق وايران وتنصب من تريد لكي تسيطر على القرار العراقي معتمدة على جهل شريحة واسعة من الشعب العراقي وبالتالي عمل ما تريد من مخططات والحصول على اموال هذه البلدان.

بعد ازمة كورونا وبيان حقيقة الحكومة العراقية الفاسدة ولكون ابن المرجع قريب من القرار ويعرف اكثر من عامة الشعب ما سوف يجري خلال الفترة القادمة هرب ابن المرجع الى بريطانيا برفقة وكلاء المرجعية في طائرة خاصة مهربا ملايين الدولارات من اموال الشعب العراقي.

تم فضح هذه العملية اي الهروب من قبل المحامي العراقي المعارض لطيف يحيى وتاكيد الخبر من قبل الناطق الرسمي للحكومة الاسرائيلية ايدي كوهين.

لا يوجد اي خبر ينفي هذه التصريحات ولا وجود للوكلاء الذين ربما يغطون على هذه العملية ويعودون الى العراق لكييراهم الجماهير ويتم تفنيد هذا الخبر.

لماذا لم يتم نفي هذه التصريحات؟ هل صحيح ان ابن المرجع هرب الى عقر داره لندن؟ ام انه سوف يعود ليستلم مقاليد سلطة المرجعية بعد والده لانه الشخص المحبوب لدى مملكة بريطانيا؟

0
ali 2020-05-06T15:06:52 0 الاجابات 29 مشاهدات 0

‫اضف اجابة