من المسؤول عن ادخال المخدرات الى العراق؟

تبليغ
السؤال

يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذا السؤال.

تبليغ
‎إلغاء

في زمن البعث المقبور كما يسمونه الميليشيات الاجرامية والاحزاب السياسية الساندة لها لم يكن العراق يعرف شيء اسمه حشيشة او مخدرات.

لكن في زمن حكومة اهل البيت والمعممين واللطم والمشي بدأت المخدرات تغزو هذا البلد قادمة من الجارة الاسلامية التي تدعى ايران.

اصبحت هذه المواد المخدرة متداولة في ايدي الشباب والبنات وخصوصا في المحافظات العراقية الجنوبية وسببت تفكك مجتمع كامل وتزايد حالات القتل والانتحار والاغتصاب.

من المنتفع من تدمير مجتمع المحافظات الجنوبية؟ هل هم سنة؟ وهل يتجرأ السني ان يدخل محافظات الجنوب ويتاجر بالمخدرات؟

كلا لا يستطيع السني القيام بذلك لان العراق تم تقسيمه الى دويلات وكل دويلة يحكمها مجموعة من هؤلاء السياسيين وبالتالي المتهم الاول والاخير هم سياسيي الشيعة فقط.

الكتل الشيعية تحصل على اصواتها الانتخابية من هذه المحافظات وعندما تحتاج الى جيش للدفاع عن وجودها وفسادها تحرك مرجعيتها الصامتى وتجعلها تتكلم معلنة الجهاد.

ولكن في الرخاء لا توفر لهم الكهرباء والوظائف وتبني المدارس والمستشفيات وانما توفر لهم اخطر مواد على وجه الارض وهي المخدرات.

كيف انطلت هذه الخدعة على اهلي جنوب العراق وسمحت لهؤلاء المعممين والنواب الذين رفعوهم بأيديهم ودافعو عن وجودهم بتدميرهم وتهريب المخدرات اليهم من اجل دعم الاقتصاد الايراني؟

تم الحل 0
مجهول سنتين 2020-05-28T22:41:35+03:00 1 إجابة 131 مشاهدات 1

إجابة ( 1 )

    0
    2021-01-25T21:23:06+03:00

    يرجى شرح بإيجاز لمإذا تشعر أنك ينبغي الإبلاغ عن هذه الإجابة.

    تبليغ
    ‎إلغاء

    الجهة المسؤولة عن ادخال المخدرات الى العراق

    • صرح رئيس الوزراء المخلوع عادل عبد المهدي بأن مصدر المخدرات هي الارجنتين التي تدخل بضاعتها الممنوعة عن طريق لبنان ثم سوريا وتدخل العراق احيانا من خلال الطائرات الى المطار.
    • الشعب العراقي سخر من هذا التصريح كثيرا الى درجة انه قام بتسمية ايران الدولة المجاورة بأسم الارجنتين لان جميع سكان شعب العراق يعلم ان ايران هي السبب في دخول المخدرات هذه.
    • المخدرات تدخل من ايران الى العراق عن طريق الاحزاب واذرعها وان الاحزاب هي التي تسيطر على الحكومة من جهة التنفيذ ولتشريع ولها نفوذ كبير وميليشيات تدعمها ولا يمكن تفتيش الحمولات التي تدخل الى العراق لانهم من يحميها.
    • هذه المخدرات دمرت شعب جنوب العراق أي المحافظات الشيعية وانتشرت في باقي المحافظات الاخرى وهي السنية والكردية عن طريق موزعين مسنودين.
    • لم نشاهد اي عملية القاء قبض على الجهات النافذة المسببة في تدمير الشباب العراقي نهائيا وهذه المواد السامة في تزايد مستمر الى حين اجتثاث هذه الزمر الفاسدة.
    أفضل إجابة

‫أضف إجابة